Blog Post

كيف يؤثر العنف ضد المرأة على صحتها النفسية؟

نشر بواسطة

nada.bedawy

المشاركة الى:

يعتبر العنف ضد المرأة من أكبر المشاكل التي تواجه المجتمعات الحالية، وهو عنف قائم على أساس النوع الاجتماعي وغالبًا ما ينظر إليه على أنه آلية لإخضاع النساء، وتعرفه الأمم المتحدة: “أي اعتداء ضد المرأة مبني على أساس الجنس، والذي يتسبب بإحداث إيذاء أو ألم جسدي، جنسي أو نفسي للمرأة، ويشمل أيضاً التهديد بهذا الاعتداء أو الضغط أو الحرمان التعسفي للحريات، سواء حدث في إطار الحياة العامة أو الخاصة.”

ويتسبب العنف ضد المرأة في مشاكل طويلة المدى وتأثيرات على الصحة البدنية والنفسية، كما أنه لا يؤثر على النساء المعنيات فحسب، بل يطول أيضًا أطفالهن وعائلاتهن وحتى المجتمعات نفسها.

في هذا الموضوع سنتحدث بشكل أعمق عن تأثيرات العنف ضد النساء على الصحة النفسية.

كيف يزيد العنف من المشكلات النفسية؟

تقول الدراسات أن النساء اللائي تعرضن للعنف المنزلي أو سوء المعاملة معرضات بشكل كبير لخطر الإصابة بمجموعة من مشكلات الصحة النفسية بما في ذلك اضطرابات ما بعد الصدمة (PTSD) والاكتئاب والقلق وحتى الوصول إلى إدمان المخدرات والأفكار الانتحارية.

فقد وجدت دراسة بعنوان (Experiences of Domestic Violence and Mental Disorders: A Systematic Review and Meta-Analysis) أن احتمالات الإصابة باضطراب ما بعد الصدمة كانت أعلى بنحو سبعة أضعاف دى لنساء اللائي كن ضحايا للعنف المنزلي من أولئك اللائي لم يكن.

وكانت احتمالية الإصابة بالاكتئاب أكبر 2.7 مرة، والقلق أكبر أربع مرات، وإساءة استخدام المخدرات والكحول ستة أضعاف، كما كانت احتمالية وجود أفكار انتحارية أكبر 3.5 مرة.

ما الذي يحدث للمعنفات؟

تمر المعنفات اللاتي تعرضن لاعتداء جسدي أو جنسي أو حتى عنف نفسي، بالعديد من المشاعر، مثل الخوف أو الارتباك أو الغضب أو الشعور بالخدر وعدم الإحساس بأي شيء.. كما تمر بهن حالات شعور بالذنب بسبب التعرض للاعتداء وذلك من خلال بذل مجهود مضاعف لإخفاء الآثار والكدمات أو محاولات خلق الأعذار لمعنفيهم.

وإذا كنتِ ممن تعرضن لاعتداء، فاعلمي أنه ليس خطأك. ويجب عليك محاولة الحديث عن الأمر لوقف معنفك عند حده، وكذلك السعي للحصول على المساعدة النفسية من المتخصصين حتى تحدي من الآثار السلبية على المدى الطويل.

ما هي تأثيرات العنف ضد المرأة على المدى الطويل؟

تختلف التأثيرات النفسية لدى النساء اللات تعرضن للعنف ضدهن، فيمكن أن يصبن بـ:

  1. اضطراب ما بعد الصدمة: يمكن أن يحدث هذا نتيجة التعرض لصدمة أو تجربة مروعة مثل الاعتداء الجنسي أو الإيذاء البدني .
    ما يمر به الشخص الذي يعاني من اضطراب كرب ما بعد الصدمة أنه يشعر بالاندهاش بسهولة أو بالتوتر الشديد من أبسط الأشياء وكأنه على حافة الهاوية، ويواجه صعوبة في النوم ، ونوبات غضب شديدة مفاجئة.قد يواجه أيضًا مشكلة في تذكر الأشياء أو يكون لديه أفكار سلبية عن نفسه أو عن الآخرين. وبالطبع هذه الحالات تتطلب وجود طبيب أو مختص نفس حتى لا تتفاقم.
  2. الاكتئاب: من أخطر التأثيرات السلبية التي يمكن أن تحدث للمعنفات، لكن يمكن التعامل معه في وجود شخص مختص في الصحة النفسية. الاكتئاب يجعل الشخص يفقد الشعور الاستمتاع، ويمر ببتغيرات كبيرة في الشهية، بالإضافة إلى فقدان الطاقة وحتى الانخراط في سلوكيات إدمانية.
  3. القلق. قد يكون هذا قلقًا عامًا حول كل شيء، أو قد يكون هجومًا مفاجئًا من الخوف الشديد (نوبات هلع). يمكن أن يزداد القلق مع مرور الوقت ويتداخل مع الحياة اليومية.
  4. الإدمان: تتورط الكثير من النساء اللائي تعرضن للعنف في مشكلة تعاطي المخدرات أو شرب الكحول أو التدخين أو الإفراط في تناول الطعام وكلها سلوكيات إدمانية. وقد أظهرت الأبحاث أن حوالي 90٪ من النساء المصابات بمشاكل تعاطي المخدرات قد تعرضن للعنف البدني أو الجنسي.
  5. السلوك الإدماني: أيًا كان نوعه يجعلك تشعرين بتحسن في الوقت الحالي، ولكنه لن ينهي الأمر بل يزيد أثره على المدى البعيد مما يجعلك تشعر بالسوء.. المخدرات أو الكحول أو التبغ أو الإفراط في تناول الطعام لن تساعدك على نسيان التجربة أو التغلب عليها.

وفي كل الحالات لابد من اللجوء لمساعدة نفسية من متخصصين لتخطي هذه التأثيرات العميقة، ابتعدي عن مصدر التهديد أو العنف واوقفيه عند حده بإبلاغ السلطات المختصة وتحدثي عن تجربتك مع المختصين في العلاج النفسي.. ونحن في شيزلونج نوفر لك جلسات نفسية مع عدد كبير من أمهر الأطباء والمعالجين النفسيين.. احجزي جلستك من هنا.

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: