Blog Post

د. محمود الجندي يكتب: لماذا يطاردنا الماضي؟

نشر بواسطة

Sarah Bahader

المشاركة الى:

لماذا يطاردنا الماضي…….

العقل لما بيتعرض لموقف أكبر من قدرته على التكيف والتحمل أو أي موقف بيحس فيه انه ضعيف وبفرض انه نجا من الموقف ده لأسباب خارج إطار سيطرته وتحكمه بمعنى انها أسباب ميقدرش يستدعيها وقت ما يحب زي الصدفة البحتة أو خلينا نسميها تدخلات القدر.

ساعتها العقل بيتجمد يعني بيفضل واقف عند الموقف ده ما بيتخطاهوش لأن بيظل شبح احتمالية تكرار الموقف ده بيطارده وده بيتضمن احساسه بالعجز وان الموقف خارج السيطرة.

عشان كدة العقل ما بيتجاوزش الموقف وبيفضل يعيد فيه ويستدعيه ويتعمد ده وكأنه بيدور على حل او مخرج او كأنه بيبحث عن نهاية مختلفة للمشهد لأن ببساطة فكرة احتمالية تعرض العقل لموقف صادم بدون وجود مخرج او حاجة يقدر يعملها هي فكرة مرعبة ومؤرقة جدا.

دي خطة العقل واستراتيجيته اللي ممكن ما تكونش مهمة بل بالعكس مؤذية للشخص وممكن تبقى مرض

واستدعاء العقل للموقف ممكن يكون بشكل قهري زي حالات الانشقاق اللي بتحصل في مرضى كرب ما بعد الصدمة ودول فجأة بيلاقو نفسهم عايشين نفس الموقف الأليم اللي اتعرضوله بكل تفاصيله وأحاسيسه غصب عنهم

او ممكن العقل يستدعيها في النوم على هيئة كوابيس.

وممكن ده يحصل بشكل ارادي زي الشخص اللي بيدور على علاقة مؤذية مرة بعد مرة زي واحد بيرتبط بواحدة بتفكره بأمه اللي كانت مسيطرة عليه ولاغية شخصيته عشان ينتقم من امه فيها لانه وقتها كان صغير وقليل الحيلة وزي الواحدة اللي بتدخل في علاقات محرمة عشان اتعرضت لاغتصاب وهي صغيرة بس المرة دي هيبقى بمزاجها وبشروطها وتحت سيطرتها.

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: