Blog Post

د. بسمه زغلول تكتب: كيف يرهق التنمر نفسية اطفالنا وشبابنا…

نشر بواسطة

Sarah Bahader

المشاركة الى:

يعد التنمر من المشكلات واسعة الانتشار في المدارس والجامعات التي لايعلم عنها الأهل شيئا وينتج عن ذلك اثار سلبية علي ضحاياه معظمها نفسية واذا كانت تصل الي الاعتداء الجنسي في بعض الاحيان وهذه الظاهرة بدأت تتزايد حجما ونوعا واسلوبا ولا سيما مع زيادة العنف الأسري والعنف ضد الاطفال. وتنتهي للاسف بحالات انتحار.

وتشير الاحصائيات الدولية أن معدل انتشار التنمر في المدراس تترواح بين 10:15% وان معدل ضحايا التنمر تختلف من بلد الي اخر ويبلغ معدل ضحايا المرحلة الجامعية بنسبة 20% تقريبا بشكل  عام.

يعتبر التنمر هو طريقة للسيطرة علي شخص اخر ومضايقته جسديا او لفظيا بصورة مستمرة بين شخصين مختلفين في القوة يستخدم فيها الشخص الاقوي  طرق جسدية ولفظية ونفسية وعاطفية لأذلال شخص ما واحراجه وقهره وأثارة الخوف والضيق والاذي للضحية بصورة متكررة من الاشخاص انفسهم عبر فترة طويلة من الزمن.

هناك اشكال مختلفة للتنمر

التنمر جسدي : اي  الضرب والدفع  والقرص والعراك وايقاع الاخر وغيرها

التنمر لفظي : مثل الأهانة والتجريح والتهديد وسب الشتائم  والتعييب

التنمر الالكتروني : عبر وضع أمور مهينة للشخص سواء علنًا أو بالسر، مثل رسائل، وصور، وفيديوهات، وتشويه سمعة، أو رفض مصادقته عبر مواقع التواصل الاجتماعي

التنمّر الجنسي: أي قصد القول أو القيام بأعمال مؤذية أو مهينة جنسيًا للشخص الآخر، مثل تعابير مهينة، وحركات جسدية ذات معنى جنسي غير لائق، واقتراحات جنسية، وصور إباحية. وهو غالبًا ما يبدأ في سن المراهقة.

التنمّر العرقي: وهو التنمّر على عرق أو دين أو لون أو جنس الشخص الآخر. وقد يصل هذا النوع من التنمّر إلى شمل كل أنواع التنمّر المذكورة أعلاه واصلاً إلى حدّ القتل.

ماهي اشهر السمات الشخصية  للمتنمرين وما هي السمات الشخصية لضحايا التنمر  :

سمات شخصية  المتنمرين :

الشخص المتنمر يستخدم القوة مقترنة بالعدوان عند التفاعل مع الاقران والسيطرة علي الضحية نتيجة لعدم توازن القوة بينه وبين الضحية ، يكون حاد المزاج، يغضب بسرعة  يتميز بالاندفاعية ، هو نوع من الشخصية الفظة أو الصعب تعاطفها مع الضحية، يتميز بالسيطرة علي الاخرين، ودائما ينكرون اي فعل خاطىْ ودائما يلقون اللوم علي ضحاياهم ويقولون انهم دائما يستحقون ذلك، المتنمر في سن الرشد دائما لديه تاريخ مع أساءة وتعاطي المخدرات ويكونون مجرمين في سن الرشد ، يشعرون مستوي اقل من القلق ،وعدم الشعور بالامان وتقديرهم لذاتهم منخفض ،ويشعرهم هذه السلوكيات بالامان نظرا لان  سلوك التنمر يعطيهم التحكم والسيطرة والهيمنة علي الضحية .

خصائص ضحايا المتنمرين :

هناك خصائص ايضا تتصف بها ضحية التنمر وتجعلهم عرضه للتنمر من الاخرين مثال علي ذلك  تميل الضحية الي الهدوء وتوخي الحذر والحساسية الزائدة لانه يشعر دائما انه ضعيف من اقرانه و نقص الاصدقاء وذلك بسبب معناه الضحية من عدم القدرة علي اقامة علاقات اجتماعية وصداقات يتسمون دائما بالقلق الاجتماعي ثم يكون فريسة سهلة للتنمر وذلك بسبب نقص شبكة الاصدقاء

يلعب السن دورا هاما حيث ان ضحايا التنمر دائما يكونون اصغر سنا من المتنمرين ويكونون ضعاف الجسم ويعانون من القلق وعدم الشعور بالامان وانخفاض تقدير الذات ونادا ما يكون لديهم القدرة علي الدفاع عن انفسهم عندما يعتدي عليهم زملاء الفصل ،لديهم ايضا مستويات مرتفعة من الضغوط النفسية وانخفاض في التحصيل الدراسي ،ولديه ايضا تشتت في الانتباه وعدم التركيز ، ولا يمارسون الرياضة .

ما هي الاضرار النفسية الناتجة عن التنمر

معظم الاطفال او الاشخاص ضحايا التنمر دائما يكونون عرضه للمرض النفسي والاضطرابات الشخصية  مثل العزل’ ،والانطواء، وعدم الثقة بالنفس والشعور بالقلق والاكتئاب والاحباط والسرقة والكذب وظهور اضطرابات الاكل والتلعثم وطريقة كلام غير مفهومة وظهور كدمات وجروح في اجسامهم دائما.

لذا يجب علينا توعية الطلاب في المدراس والجامعات لمواجهه التنمر

 كيفية مواجهة مشكلة  التنمر وعلاجها :

الاهتمام بالتربية الاخلاقية  وذلك عن طريق  تربية الطفل تربية سوية وعدم مشاجرة الازواج امام الابناء  وتحاشي القسوة الزائدة والتدليل الزائد والتوسط في اشباع الحاجات النفسية والاجتماعية والمعنوية بحيث لاي عاني من الحرمان ولا يتعود علي الافراط في الاشباع ويتعود علي قدر من الفشل والاحباط لان الحياة لا تعطي كل ما نريد.

الايمان بوجود فروق فردية بين الاطفال والسمات الجسمية مثل الطول والوزن والحجم والعرض والقدرات العقلية مثل الذكاء وكذلك السمات الانفعالية ومراعاة مبدأ الفروق الفردية .

الاستماع الي الاولاد وسؤالهم اذا تعرضوا الي اي نوع من انواع التنمر وذللك عن طريق التبليغ عن المتنمر لشخص بالغ مثل الاهل والاساتذة  في حالة التنمر الجنسي والتنمر الالكتروني .

الاكثار من حملات التوعية التي تحذر من اساليب العنف والايذاء سواء لفظي او جسدي

عرض ضحية المتنمر علي اخصائي نفسي وذلك لمعرفة نقاط القوة والضعف في شخصيته والعمل علي اصلاح نقاط الضعف لدية وعلاج العقد النفسية التي تظهر عند الاطفال منذ الصغرالتي تزيد من الجانب العدواني له.

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: