Blog Post

اللايف كوتش والأخصائي النفسي.. ما هو الفرق بينهما؟

نشر بواسطة

Eman Alsayed

المشاركة الى:

ليه تامر حسني ممكن يبقى لايف كوتش ومش ممكن يكون أخصائي نفسي؟

في مرحلة ما من حياة كل فرد منا، يشعر بأنه يحتاج للمساعدة، نتيجة أحاسيس وأفكار تنتابه،

ربما تشكل عائقاً أمام سير حياته بشكل طبيعي، فيفكر، أو ينصحه أحد المقربين بضرورة استشارة أحد المختصين، أخصائي نفسي أو لايف كوتش، ربما يقع في تلك الحيرة.

وما بين عدم فهم الكثيرين في مجتمعنا لوظيفة اللايف كوتش، وفي أحيان كثيرة التقليل من أهميتها،

ومن بين تضخيم البعض لدور اللايف كوتش والخلط بينه وبين والأخصائي أو المعالج النفسي، قد يتشتت الشخص الذي يحتاج إلى مساعدة في اتخاذ القرار الصحيح.

كيف أعرف أنني أحتاج لاستشارة لايف كوتش؟

يمكنني تبسيط الأمر في سؤال واحد بصوت المطرب محمد محيي:” أنا ما وصلتش لحاجة من اللي حلمت بيه، سوء اختيار ده ولا سذاجة ولا ايه؟”.

فإذا كنت تعاني من الشعور المستمر بعدم الرضا في العمل، وتشعر دوماً بمحدودية إبداعك، وسوء اختياراتك الشخصية والعملية،

أو تشعر بالفوضى في حياتك وعدم قدرتك على تنظيم وقتك، مع شعورك الدائم بالقلق بشأن مستقبلك الوظيفي والاجتماعي، فأنت بحاجة إلى مساعدة من لايف كوتش.

إما إذا كنت تعاني من اضطراب قلق، أو شعور دائم باليأس والإحباط، ولديك أية أفكار سوداوية تتعلق بإذاء نفسك، أو تعاني من اضطرابات النوم، أو اضطرابات الأكل، لديك مشاعر بالشك في الآخرين، أو التعلق الزائد بأحدهم.

في تلك الحالة فالايف كوتش لن يستطيع مساعدتك، وأنت بحاجة لاستشارة طبيب أو أخصائي نفسي.

رحلتي من محمد محيي إلى تامر حسني..

إذا قررت أنك بحاجة للاستعانة بلايف كوتش ليساعدك على تغيير مسار حياتك، ويوجهك لحياة أكثر سعادة، وأهداف أكثر وضوحاً وتحديداً.

فعليك أن تعرف جيداً ماذا يمكن أن يقدم لك هذا المرشد، وكيف سيكون تأثيره على حياتك دون مبالغة في التوقعات، أو خلط بين مهامه وبين مهام العلاج النفسي.

فيما يلي ما يمكن أن يقدمه لك اللايف كوتش، حاولت أن أقتبس في كل نقطة منها مقطعاً من أغنية حماسية، تعبر عن الفكرة وتبسطها؛ فوجدت أن معظم الأغاني المناسبة هي أغاني للمطرب تامر حسني!

وذلك مجرد محض صدفة..

“وإن كنت مفلس خالص خالص، وما حيلتكش جنيه.. قول ع الجزمة الباتا اللي انت لابسها إنها سينييه”.

– إدارة الشؤون المالية

يساعدك اللايف كوتش على إتخاذ قراراتك المالية، إما من خلال تشجيعك على إجراء تغيرات جذرية، على أنماط دخلك أو إنفاقك، أو من خلال إدارة حياتك المالية بشكل مختلف يمنحك الإحساس بالرضا والاكتفاء.

“لو من تُقل الهم عليك فاض بيك.. لو ليك أي شكوى ما تشتكيش واسمع نصايحي”.

– توجيه النصائح والإرشادات الحياتية 

وذلك من خلال الإطلاع على مشاكلك وهمومك الحياتية، بما فيها حياتك المهنية، ودراسة سبل حلها، لتخفيف الأعباء عنك، من خلال تقديم نصائح وإرشادت يقدمها لك، ويتابع مدى تنفيذك لها، ومدى تأثير ذلك على حياتك.

“قدامك ألف فرصة، في أكتر من طريقة.. خليك فولاذي وده مش تعبير مجازي”.

– إيجاد طرق جديدة لحل مشاكلك

من خلال مساعدتك في توضيح أهدافك، وتحديد العقبات التي تعيقك، ثم الخروج باستراتيجيات مختلفة ومبتكرة للتغلب على كل عقبة، وحل كل مشكلة، وتشجيعك على تخطي الصعاب.

“قوم غني وسمعني وخلينا نغني معاك”

– تعزيز الإبداع

من خلال مساعدتك على اكتشاف مواهبك، وشغفك، وإرشادك لمساحات جديدة من الأفكار الإبداعية،

سواء إن كانت في الأمور المهنية، أو الأمور اليومية العادية،

وخلق مساحة من وقتك وحياتك تجد فيها نفسك تتصرف بحرية وإبداع دون قيود.

“افتح قلبك للي يهمك.. افتح قلبك”.

– تنمية مهارات الاتصال

وذلك من خلال مساعدتك على تنمية علاقات أقوى مع الأصدقاء والعائلة، وزملاء العمل أو الدراسة، 

بالإضافة إلى ذلك، يساعدك على إزالة الحواجز التي قدتصعب عليك العثور على شريك.

“اقدر على وجعك قوله سلام..قوم يلا وشوف نفسك قدام”.

– التطلع للمستقبل

وذلك من خلال التركيز على مساعدتك في تحقيق أهدافك المستقبلية، دون البحث في الماضي، وأن يساعدك ان تجعل تركيزك ينصب على الوصول إلى المكان الذي ترغب في أن تكون فيه بعد ذلك.

يتضح مما سبق ما يمكن أن يقدمه لك اللايف كوتش، ويتضح أيضاً أن تامر حسني إذا اعتمد على نفس نهج كلمات أغانيه، يمكنه أن  يكون لايف كوتش، إلا أنه من الصعب أن يكون أخصائياً نفسياً، فلماذا؟

الفرق بين الأخصائي النفسي واللايف كوتش:

  • العلاج 

يقدم الأخصائي النفسي المساعدة للأطباء في علاج بعض الاضطرابات النفسية،

كاضطرابات النوم والتوتر في العلاقات العاطفية والمشاكل السلوكية وغيرها،

بينما لا يمكن للايف كوتش القيام بذلك بالطبع.

  • الدراسة الأكاديمية

يكون لأخصائي النفسي دارساً لعلم النفس، ويقوم بتخصيص موضوع دراسته العليا فيه،

لكن اللايف كوتش فلا يكون دارساً للطب أو لعلم النفس، 

ربما يكون حاصلاً على بعض الدورات التدريبية، أو ربما يعتمد على خبراته الحياتية فقط.

  • الاعتماد الرسمي

لا يمكن للأخصائي النفسي مزاولة مهنته دون الحصول على ترخيص واعتماد قانوني من الدولة، بينما لا يخضع اللايف كوتش لتلك القوانين.

  • أخلاقيات المهنة

يلتزم الأخصائي النفسي التزاماً كاملاً، بأخلاقيات المهنة، بما في ذلك الحفاظ على سرية المريض، أما اللايف كوتش فلا يوجد ميثاق معين يلتزم به، الأمر يخضع لضميره الشخصي فقط.

  • تقديم التفسيرات

يمكن للايف كوتش أن يقدم لك النصائح ويضع لك الاستراتيجات، التي تساعدك على التخلص من السلوكيات التي قد تمثل عائقاً في طريقك، أو تتسبب في اضطراب علاقاتك الاجتماعية أو العملية، بينما يقوم الأخصائي النفسي بمساعدنتك على تعديل سلوكياتك، ويقدم لك تفسيراً تحليلياً عن أسباب هذا السلوك الذي يزعجك، كجزء من خطته لعلاجك.

  • إمكانية التوجيه

يقدم لك اللايف كوتش نصائح يوجهك بها نحو اختيارات معينة، وقرارات محددة يعتقد أن من شأنها أن تساعدك في الوصول إلى الهدف الذي تريد الوصول له، كأن ينصحك بتغيير مجالك الوظيفي، أو إنهاء علاقة عاطفية لا تناسبك، بينما لا يقوم الإخصائي النفسي بذلك الدور التوجيهي، هو فقط يساعدك للوصول إلى قرارك بنفسك.

إن أردت معرفة الفروق بين الطبيب النفسي، والمعالج النفسي، والأخصائي النفسي فيمكنك الإطلاع على التقرير التالي:

الفرق بين الطبيب والأخصائي والمعالج النفسي وكيف تختار بينهم؟

إوإن ما زلت في حاجة إلى المساعدة في تحديد أي نوع من الإرشاد أنت في حاجة له،

نشجعك دوماً على طلب المساعدة من فريق شيزلونج للاستشارات النفسية، للتواصل مع  فريق من أكفأ الأطباء و المعالجين الذين يسرهم تقديم المساعدة والدعم.

احجز جلستك الآن وأبدأ رحلة الاستشفاء، وللمزيد من المعلومات التي تخص صحتكم النفسية تابعوا مقالاتنا

على موقع شيزلونج.

المصادر:

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/24148189/

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/17353810/

 The impact of life coaching on goal attainment, metacognition, and mental health

, self-coaching, and group training: How leadership makes the difference.

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: