Blog Post

مواسم الأعياد و متلازمة المقعد الخالي

نشر بواسطة

Enas Taha Elbedawy

المشاركة الى:

ليلة عيد.. ليلة عيد.. الليلة ليلة عيد

زينة وناس.. صوت جراس.. عم بترنّ بعيد

ليلة عيد.. ليلة عيد.. الليلة ليلة عيد

صوت ولاد.. تياب جداد.. وبكرا الحبّ جديد

ها قد هلت السنة الجديدة و هلت معها مواسم الأعياد، التي ننتظرها و ننتظر ما تحمل في جيوبها من بهجة و فرحة وود ترشرشها علي قلوبنا فتعيد لنا روح الطفولة و الذكريات الجميلة, والسفر الحافلة بأشهي أنواع الطعام مجتمع عليها أحب الوجوه لقلوبنا   .

و مع ذلك -و خاصة في تلك الفترة العصيبة التي يشهدها العالم أجمع نتيجة إنتشار الأوبئة و فقد الأحبة – ربما تنطفئ بعض الضحكات و تفارقنا بعض الوجوه تاركة ورائها مقعداً فارغا لشخص عزيز علي قلوبنا .. الذي يعرف أيضا بإسم “متلازمة المقعد الخالي “

في هذا المقال نتعرف أكثر عن متلازمة المقعد الخالي , و بعض الطرق للتعايش مع ألم فقد الأحبة  أثناء مواسم الأعياد.

ما هي متلازمة المقعد الخالي

(The empty chair syndrom) ؟

متلازمة المقعد الخالي تشير إلي التأثير النفسي و مشاعر الفقد و الوحدة التي قد تعتري أنفس الأفراد عند النظر للمقعد الخالي  الذي تركه أحدهم و مضي  -سواء كان ذلك بسبب وفاته أو فراقه لأي سبب  آخر- ، وبالتالي يخيم الحزن علي الأجواء ،خاصة ليالي و مواسم الأعياد نتيجة الغياب الملحوظ لذلك الشخص الغالي عن طاولة الطعام و التجمعات اللطيفة و الطقوس العائلية المرتبطة في أذهاننا بالذكريات التي نصنعها مع من نحب ، في تلك المناسبات الخاصة  التي شأنها أن تكون مليئة بمراسم البهجة والإحتفال .

مقترحات للتعامل مع المقعد الخالي في مواسم الأعياد

فيما يلي بعض الأفكار و الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعد في ملء فراغ المقعد الخالي و إدارة مشاعر الفقد و الحزن المرتبطة ب”متلازمة المقعد الخالي ” هذا الوقت المميز من العام .

1- لا تنكر مشاعرك

توقف عن محاولات  إخفاء مشاعرك و تجاهل ألم الفقد و الوحدة ،أو التصرف و كأن شيئاً لم يحدث..

اسمح لنفسك بالتنفيس عما يجول بصدرك أحيانا ، فإن إعترافنا بالمشاعر التي نمر بها و قبولها و ربما مشاركتها والتحدث عما نشعر به
فعليا ، يساعدنا علي تجاوز الأمور و التخطي بشكل أفضل .

2-تجنب عزل نفسك

علي العكس أحيانا يساعد التفاعل مع الأشخاص الآخرين ، و الإندماج في الطقوس العائلية علي تجاوز الأمر ..
فالوحدة ليست رفيق جيد عندما تباغتك مشاعر الحزن و الفقد .

3- توقف عن المقارنات

من السهل الدخول في دوامة المقارنات التي لا تنتهي ، سواء بأن تقارن وضعك بوضع شخص آخر ،أو حتي مقارنة وضعك الحالي بوضعك السابق خاصة  قبل أن يخلو المقعد من الأحبة..


و في الحقيقة هذه المقارنات لا تساعد علي التحسن علي العكس فهي تجعلك تشعر بالسوء أكثر فأكثر .

4. جرب طرق مختلفة

يميل الكثير منا إلى الاحتفال بالأعياد بالإلتزام بذات الطقوس و الإحتفاظ بتقاليد الإحتفال بنفس الشكل عامًا بعد عام.

لهذا السبب ، يمكن أن يساعد القيام بنفس الأشياء و لكن بشكل مختلف قليلاً أو الذهاب إلى أماكن جديدة ،على كسر الروتين والتعامل مع غياب الأحباء .

5- انظر من زاوية مختلفة

أعد تفسير طريقة إدراكك للفقد و فكرة التواجد المادي ، بحيث لا يكون المقعد الخالي مرادفًا للخسارة والحزن..

ربما يكون ذلك الكرسي فرصة لتذكر محاسن ذلك الشخص ،

و عمل شئ لتخليد ذكراه إذا كان متوفياً , أو فرصة لقبول فكرة عدم تواجده بنفس الشكل و التفكير في أفكار مختلفة خارج الصندوق للتواصل معه من جديد

فربما تكون هذه واحدة من أفضل الطرق لبناء المرونة النفسية و النهوض لتجاوز آلام الفقد .

6- عش اللحظة الحالية

يمكن أن يكون الإمتنان أحد أقوى أدواتنا النفسية لعلاج الحزن و تخطي آلام الفقد.

تدرب على ممارسة اليقظة العقلية  بالإندماج و الحضور لتقدير كل لحظة، ركز على اللحظة الحالية، لاحظ كل ما يدور حولك.

 استخدم كل حواسك: ما الذي تراه ،أو تشعر به، أو تسمعه ،أو تشمه أو تتذوقه.

أحيانًا يمكن أن تمتن حتي للألم الذي جعلك شخصا أكثر نضجاً و حكمة .

7- قم بطلب المساعدة

قد تعتقد أنك الوحيد القادر ٧لي التعامل مع حزنك وألم فقدك ولكن في بعض الأحيان تحتاج إلى دعم و مساعدة إختصاصى لتخطي بعض الأمور و المضي قدمًا.

نشجعك ألا تتردد في طلب المساعدة من فريق شيزلونج للاستشارات النفسية، للتواصل مع  فريق من أكفأ الأطباء و المعالجين النفسيين الذين يسرهم تقديم المساعدة والدعم.. احجز جلستك الآن وأبدأ رحلة الاستشفاء،

أخيرا

نتمني أن تساعدك تلك النصائح البسيطة علي التعامل مع مشاعر الحزن و الوحدة في مواسم الأعياد ، أيضا ربما يفيد ك إستخدام استراتيجيات  فعالة مثل (العمل التطوعي وإنشاء ذكريات جديدة خاصة بك وإيجاد طرق للتواصل إجتماعيا مع الآخرين من حولك, و إهداء نفسك اللطف ، بعض الهدايا و الإمتنان ) في مساعدة ذاتك وتحسين صحتك النفسية   بشكل عام   – فمن المهم التصرف بلطف مع نفسك و الإهتمام بذاتك،  ليس فقط خلال مواسم الأعياد ، ولكن طوال العام

وللمزيد من المعلومات التي تخص صحتكم النفسية تابعوا مقالاتنا علي موقع شيزلونج.

.. إيناس طه البداوي

باحثة ماجستير إرشاد نفسي

المصادر

•             Bartlett MY, et al. (2019). Gratitude and loneliness: Enhancing health and well-being in older adults.

pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/31043126/

•             Beller J, et al. (2018). Loneliness, social isolation, their synergistic interaction, and mortality.

pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/30138019/

•             Wood AM, et al. (2010). Gratitude and well-being: A review and theoretical integration.

sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S0272735810000450

•             Yeung JWK, et al. (2017). Volunteering and health benefits in general adults: Cumulative effects and forms.

bmcpublichealth.biomedcentral.com/articles/10.1186/s12889-017-4561-8

•             Echeburúa, E., & Herrán, A. (2007). ¿Cuándo el duelo es patológico y cómo hay que

tratarlo? Análisis y Modificación de Conducta, 33(147), 31–50.

•             Pelegrí, M., & Romeu Figuerola, M. (2011). El duelo, más allá del dolor. Desde El Jardín de Freud: Revista de Psicoanálisis, (11), 133–148. Retrieved from http://dialnet.unirioja.es/servlet/articulo?codigo=4554003&orden=1&info=link

•             El síndrome de la silla vacía. Diario El país de España. (2010). Recuperado el 24 de marzo de 2020.

•             Hartwell-Walker, M. (2018). The Empty Chair at the Holiday Table. Psych Central. Retrieved on March 24, 2020, from https://psychcentral.com/lib/the-empty-chair-at-the-holiday-table/

•             American Psychological Association. Grief: Coping With the Loss of Your Loved One.

•             Tabassum F, Mohan J, Smith P. Association of Volunteering With Mental Well-Being: A Lifecourse Analysis of a National Population-Based Longitudinal Study in the UK. BMJ Open. 2016;6:e011327. doi: 10.1136/bmjopen-2016-011327.

•        https://ceb.universepsychology.com/8773218-abc-spain-what-is-empty-chair-syndrome-why-is-christmas-taking-on-new-meaning-this-year

  • https://virtualpsychcentre.com/christmas-dinners-and-the-empty-chair-syndrome/
  • https://steptohealth.com/empty-chair-syndrome/?amp=1

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: