Blog Post

ما بين بيولوجي واجتماعي.. خمسة محفزات للإصابة بالاكتئاب

نشر بواسطة

ShezlongAdmin

المشاركة الى:

“الاكتئاب ليس حزنًا عابرًا”، فلتكن هذه العبارة هي منطلقنا لتناول الاكتئاب بصورة علمية. الاكتئاب تعريف هو اضطراب نفسي سمته الأبرز شعورٌ مسيطرٌ بالحزن والعزلة واليأس يؤثر على طريقة تفكير الشخص، ويتداخل مع حياته اليومية بشكل كبير ويدفعه في الحالات المتقدمة إلى الانتحار.

تتعدد النظريات التي تحاول تفسير الاكتئاب والوقوف على الأسباب وراءه، فنجد علماء يرجعون الإصابة به إلى اختلال توازن كيمياء الدماغ، بينما توجد نظريات تشير إلى ارتباطه بالأحداث المؤلمة التي يتعرض لها الفرد، مثل الصدمات النفسية في مرحلة الطفولة، كما توجد أسباب أخرى كالضعف الجيني والإصابة ببعض الأمراض.

ومع هذا التعقيد يمكن أن نرى شخصين تظهر عليهما أعراض اكتئابية مماثلة ولكن السبب مختلف تمامًا وبالتالي لن يكون علاجهما واحدًا. وحتى تتضح الصورة بشكل أوفى، نستعرض سويًا الأسباب المؤثرة وراء الإصابة بالاكتئاب.

1-    اختلال كيمياء الدماغ

توصل الباحثون للتغير الذي يحدث في الكيمياء الحيوية للدماغ وينتج عنه الإصابة بالاكتئاب، ولذلك تستهدف مضاداته الأكثر شيوعًا العمل على زيادة مستوى هرمونات معينة مثل السيروتونين والنورادرينالين، لأن المستويات المنخفضة للهرمونين السابقين تؤثر سلبًا على الصحة النفسية للشخص.

ويستجيب بعض مرضى الاكتئاب بشكل جيد لمضادات الاكتئاب بينما لا يحدث ذلك عند بعضهم الآخر، والسبب وراء ذلك وفقًا لدراسة علمية أجرتها الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم هو ارتفاع/ انخفاض نسبة هرمون “الجالانين” الموجود في الدماغ، والذي يجعل بعض الأشخاص أقل مرونة وقدرة على التعافي بعد مرورهم بتجارب صعبة.

 

2-    تغير الطقس

هل تشعر أن مزاجك يصبح أفضل عندما تخرج للنزهة في يوم مشمس؟ لا يحدث ذلك مصادفة؛ فهناك دراسة علمية أمريكية أُجريت على مئات الأشخاص وتوصلت إلى أنه خلال فصل الربيع يتحسن مزاجهم، بالإضافة إلى قيامهم بأنشطة أكثر في الهواء الطلق، كما أنهم يكونون أكثر مرونة من الناحية الفكرية، ولديهم القدرة على التفكير بشكل فعال لحل مشاكلهم.

ليس هذا فحسب ولكن في فصل الشتاء يكون الكثير من الأشخاص عرضة للإصابة باضطراب العاطفة الموسمي، الذي يظهر في اكتئاب الشتاء بأعراضه المعروفة، والمترافقة مع التغيرات المرتبطة بالنوم والشهية والدافع الذاتي لتأدية المهام اليومية.

 

3-    اضطراب الهرمونات

الهرمونات هي المواد التي تنتجها الغدد الصماء وتؤثر على العديد من وظائف الجسم، بما في ذلك النمو والمزاج، والوظيفة الجنسية والتمثيل الغذائي، ويمكن أن يتسبب اختلال مستويات بعض الهرمونات مثل تلك التي تنتجها الغدة الدرقية في الإصابة بالاكتئاب، إلى جانب ذلك ترتبط بعض أعراض الاكتئاب بمشاكل الغدة الدرقية.س

ومن أسباب الإصابة بالاكتئاب لدى النساء تغير الهرمونات خلال فترة الدورة الشهرية وماقبلها، وهو ما يخلق حالة من المزاج الاكتئابي، وكذلك أثناء فترة انقطاع الطمث، وبما أن لدينا فروقا فردية في مدى تأثر حالتنا المزاجية بتغير الهرمونات، فإذا كنت تشكو من معاناتك من الاكتئاب نتيجة اختلال الهرمونات عليك استشارة الطبيب لمعرفة مدى احتياجك لأدوية تساعدك على تنظيم مستويات هرموناتك.

 

4-    الوراثة والبيئة عاملان يلعبان الدور نفسه

عادة ما كان يعتقد أن العامل الوراثي يلعب دورا أكبر فيما يتعلق بالإصابة بمرض الاكتئاب، غير أن دراسة حديثة أجريت في السويد تم إجراؤها على وعكف الباحثون في إطارها على تشخيص الإصابة بالاكتئاب بين أكثر من 2.2 مليون شخص في السويد وآبائهم وأمهاتهم، ليتوصولا في نهاية المطاف إلى أن العوامل الوراثية والعوامل البيئية تلعبان الدور نفسه في مخاطر انتقال المرض من الوالدين إلى الأبناء.

5-   القسوة على الذات و النقد الداخلي الدائم

 

هل لديك صوت داخلي يحاكمك بقسوة ويحكم بالسلب على مجمل ما تبذل من جهد خصوصًا عندما لا تسير الأمور كما كنت تتوقع؟ قد يكون هذا الصوت مفيدا إذا وقف تأثيره عند تحفيزك لبذل المزيد من الجهد لتحسين أوضاعك، أما أن يُلقي الصوت الناقد باللوم عليك عند حدوث أي شيء سلبي لدرجة تأخذك بعيدا عن مساحات الارتياح طيلة الوقت ويسلمك لليأس ويعزز في داخلك الإحساس بعدم الجدارة، فلابد هنا من التصدي له لأنه قد يكون بداية الدخول في دائرة الاكتئاب.

والخطوة الأولى للتصدي لهذا الصوت أن ترى ما يحدث حولك بشكل صحيح بعيدًا عن طلب الكمالية، أما الخطوة الثانية فتتثمل في إضفاء الطابع الخارجي عليه بمنحه اسمًا أو صفة مثل “الكلب الأسود ينبح”، ثم البدء في التحدث إليه من أجل تهدئته وإسكاته.

 

 

 

كتبه لشيزلونج: عبدالرحمن أبو الفتوح

 

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: