في حياتك نرجسي؟ هذا دليلك للتعامل معه

عام
فريق شيزلونج
كتبت بواسطة فريق شيزلونج

 

هل تعاني في تعاملك مع أحد المحيطين بك في عائلتك نتيجة ما يصدر عنه من سلوك أناني وعدم حرص على مصلحة الآخرين؟ ذلك ليس مستبعدًا؛ لأن الدراسات أثبتت أن 1 من كل 10 أشخاص يضطر للتعامل مع شخص يعاني من النرجسية.

وتعتبر شخصية النرجسي من أكثر أنماط الشخصيات صعوبة في التعامل معها، لأن صاحبها يتخذ كل قراراته الحياتية من منطلق مصلحته الخاصة فقط غير عابئًا بالآخرين، وأصل التسمية يرجع إلى شخصية تنتمي للأساطير الإغريقية، وهو شاب يُدعى “نرجس” أو “نرسيوس”، وقع في حب نفسه عندما كان ينظر إلى انعكاس وجهه على ماء إحدى البحيرات.

 

كيف تتعامل مع شريك حياتك النرجسي؟

الدخول في علاقة مع شريك حياة نرجسي يكون أمرًا صعبًا للغاية؛ لأن الشخص النرجسي عادة ما يجد صعوبة كبيرة في حب شخص آخر، فهو يركز على نفسه ولا يستطيع رؤية الطرف الآخر في العلاقة كشخص منفصل، لكن هناك عدة نصائح إذا ما اُتبعت ستخفف من وطأة طبيعته المنهكة في إطار العلاقة:

1- أخبر نفسك بشكل متكرر أنك شخص رائع قادر على المحبة واتخاذ القرارات الذكية، لأن ذلك سيحافظ على قيمتك الذاتية التي يحاول شريك حياتك النرجسي أن يقلل منها.

2- إذا كنت تحاول العمل على اصلاح العلاقة ولكنك تشعر باستمرار باللاجدوى، حينها يجب أن تكون على اتصال وثيق مع أشخاص جيدين يمكنك التواصل معهم؛لكي لا تفقد أهميتك كإنسان يستحق الاحترام.

3- فهم أنه لا يمكنك تغيير شخصية شريك حياتك فجأة، وقد لا تتمكن أبدًا من تغيير شخصيته، فإذا كنت تريد العيش معه لا تركز على هذا الجانب دومًا.

4- لا تخجل من تبادل مشاعرك مع شريك حياتك، فإذا كنت تشعر أنك غير محبوب أخبره بذلك دون القلق من أن ذلك سيتسبب له في ضرر.

5- أخبر شريك حياتك عن الأشياء التي لا تتقبلها في العلاقة، وضع للأمر حدودًا، كما عليك أيضًا إخباره بعواقب كسر هذه الحدود بشكل واضح.

6- أقنع شريك حياتك أن عطاءه ينعكس عليه بشكل إيجابي، فالشخص النرجسي حريص جدًا على الحفاظ على صورته الخارجية.

الشخصية النرجسية، النرجسي، دليلك للتعامل مع النرجسي، شريك الحياة ا لنرجسي، الفطل النرجسي، الأب النرجسي،

 

كيف تتعامل مع والدك النرجسي؟

 

تعد العلاقة بين الابناء والاباء من أكثر العلاقات التي يكون فيها احتياج عاطفي متبادل، ولكن هذا قد لا يتحقق مع وجود والد نرجسي، لذلك من الأفضل اتباع العديد من الإرشادات العملية التي ستجعل المشاكل في العلاقة أقل حدة، مثل:

1- حافظ على توقعاتك واقعية ومنخفضة: فلا تتوقع أن تكون علاقتك مع والدك النرجسي مبنية على التبادل أو المعاملة بالمثل، فالنرجسيون أنانيون ولا يمكن أن يضعوا احتياجاتهم على قدم المساواة مع احتياجاتك.

2- عندما تريد شيئًا منه أقنعه أن ذلك لصالحه: هناك بعض الصفات النرجسية التي يمكنك استخدامها لصالحك ومنها حبه لذاته، لذلك عندما تريد أن تفعل شيئًا لنفسك أظهره على أنه يصب في مصلحته.

3- لا تستمد قيمتك الذاتية من نرجسي: فصاحب الشخصية النرجسية يفتقر إلى التعاطف ورؤية الآخرين بشكل صحيح، مما يجعلك بحاجة إلى أن تكون حذرًا عند أخذك معلومات عن نفسك منه.

4- لا تترك فرصة له أن يؤذيك: في كثير من الأحيان يؤذي الوالد النرجسي أبناءه بالضرب، فمن الأفضل عندما تتوقع حدوث هجوم غاضب اذهب بعيدًا عنه فورًا.

5- الآخرون لن يتفهموا وضعك فلا تنتظر منهم التعاطف: فالأصدقاء والمعارف المحيطون بك غالبًا ليس لديهم خبرات مع شخصيات نرجسية، مما يجعل دعمهم ومشورتهم غير مفيدين.

6- لا تتردد في قطع العلاقة إذا كان وجودها يشكل خطرًا عليك: هناك آباء نرجسيون لديهم ميول للعنف أو للإساءة،فإذا ما كنت في علاقة لا تتحمل خطورتها عليك، وفي نفس الوقت تستطيع أن تستقل بذاتك لا تتردد في فعل ذلك.

 

كيف تتعامل مع طفلك النرجسي؟

 

تتمثل أسباب النرجسية في بعض الأحيان في التنشئة الخاطئة، ومما يجدي نفعًا اتباع الوالدين بعض الخطوات العملية مع أطفالهم النرجسيين التي ربماتصلح من أمرهم، ومنها:

1- تعليمه كيفية التعاطف: إذا استطعت تعليم طفلك التعاطف فذلك يمكن أن يغير في سلوكه، وذلك بإخباره أن يفكر دائمًا في مشاعر الآخرين، وألا يجعل مشاعره الشخصية تتحكم في تصرفاته.

2- جعله مسئولًا: الطفل النرجسي في العادة لا يتحمل أي مسئولية ودائمًا يلقي باللوم على والديه، لذلك ينبغي أن يتحمل المسئولية المتناسبة مع سنه حتى لا يتمادى في هذا السلوك.

3- تصحيح سلوكه: عندما يفعل طفلك شيئًا خاطئًا عليك أن تفسره على الفور بأنه سلوك خاطئ، وفي المرة القادمة عندما يكرره ذكره بما حدث منه من قبل، ولكن هذا لا يمنع من تقديره عندما يظهر منه سلوك جيد.

4- الإصرار على أن يكون واقعيًا: وذلك بجعله يفهم أن يصبح عمليًا عندما يتعلق الأمر بوضع الأهداف والمعايير، فمن الضروري أن تأخذه من عالمه الخيالي لأرض الواقع.

 

 

 

إذا كنت تعاني من اضطراب نفسي ولا تجد من ينصت لك أو يقدم لك يد العون، فلا تتردد في التواصل مع فريق أطباء شيزلونج ليكون رفيقك في رحلة التعافي النفسي.

 

كتبه لشيزلونج: عبدالرحمن أبو الفتوح

أترك تعليق