Blog Post

كم يستغرق من الوقت لخروج المواد الإباحية من المخ؟

نشر بواسطة

ShezlongAdmin

المشاركة الى:

يُعرف إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية أو المواد الاباحيه بأنه أحد أنماط الإدمان السلوكي اللي بتسيطر على الشخص وبتخلي عنده رغبة مُلحة على مشاهدة الإباحيات بكافة أشكالها.
قد تزايدت معدلات الإصابة بهذا النوع من أنواع الإدمان بالسنوات الأخيرة – خصوصا بين الشباب والمراهقين –  في دراسة حديثة اكتشفت أن حوالي 33 ٪ من الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 34 عامًا مدمنون على الإباحية على الإنترنت، والرقم ده بيزيد كل يوم نتيجة لانتشار الإنترنت وغياب الرقابة. أهم علامات إدمان المواقع الإباحيه.

لكن بالرغم من كده لم يتم التعرف على أسباب إدمان الإباحية بصورة دقيقة حتى الآن، إلا أن بعض الدراسات ربطت بينها وبين عدد من الأمراض النفسية، زي إصابات الاكتئاب أو القلق المفرط أو التعرض للصدمات العصبية، كما ربطت دراسات أخرى إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية بأنماط أخرى من الإدمان السلوكي وبالأخص إدمان الإنترنت.

وعشان كده هنتكلم في المقال ده عن الوقت المستغرق لخروج المواد الإباحية من المخ وتأثيرها على الدماغ و ايه أعراض ادمان الاباحيه والمشاكل اللي هنواجها. وازاي نحلها بشكل سليم. و نبدأ مع أشهر المواقف والأسئلة اللي بنواجها:

لقد انقطعت عن مشاهدة الأفلام الإباحية تماماً، ولن أراها بعد اليوم إن شاء الله، فكم يستغرق من الوقت لخروج المواد الإباحية من المخ؟؟ و ما هي المدة اللازمة لكي أتخلص من آثار الأفلام الإباحية والعادة السرية؟؟

عوده الدماغ إلى حالتها الطبيعيه

لما الشخص اللي متعود يتفرج على أفلام إباحية بياخد قرار إنه يتوقف عن مشاهدتها بيبقى عامل بالظبط زي مدمن المواد المخدرة، وبيبقى محتاج لعملية “ديتوكس” زي مدمن المخدرات بالظبط…
عارف يعني إيه ديتوكس؟ يعني تخليص الجسم من السموم اللي اتعود عليها. بس في حالتنا هنا عايزين نضمن خروج المواد الإباحية من المخ تماما. وهنا بتحصل المشكلة.

ما تستغربش.. الدراسات بتأكد إن دماغ الإنسان اللي عود نفسه على مشاهدة الأفلام الإباحية بيتعود مع الوقت على مستوى عالي جدا من التحفيز الكيميائي العصبي، يعني بيبقى عنده خلل في كيميا المخ، وبيحتاج كذا شهر غالبا عشان يرجع المخ يشتغل بشكل طبيعي، وترجع الدماغ لحالتها الطبيعية

بس كحد أدني عند التوقف عن مشاهدة المواد الاباحية مخ الانسان بيستغرق حوالي من 30 إلى 90 يوم. أي حوالي ٣ أشهر عشان يرجع الجسم إلى حيويته، ويرجع مستوى هرمون الدوبامين إلى طبيعته و ترجع الدماغ لحالتها الطبيعيه!!!  

الأكتر من كدة أن في خلال هذه الفترة بيتعرض الشخص لأعراض انسحاب نفسية وجسدية. نتيجة لخروج المواد الإباحية من المخ.

 زي مدمن المخدرات لما بتجيله أعراض انسحاب، مدمن الأفلام الإباحية كمان بتجيله أعراض انسحاب الاباحيه ومن أشهرها :

أعراض انسحاب الدوبامين

ودي بتشمل أعراض نفسية مختلفة زي

  •  الاكتئاب
  •  القلق
  • الأرق
  • الخمول
  • صعوبة التركيز
  • الصداع وألم في المعدة

لكن الأعراض دي مؤقتة وبتنتهي مع الوقت وشوية مثابرة.

علاقة انسحاب الاباحيه بمستوى الدوبامين:

بيعتقد العلماء أن الدوبامين لا يعني المتعة في حد ذاته. بس هو بغذي إحساسنا بالرغبة والسعي والشغف.  حيث يتم إطلاق الدوبامين في المقام الأول قبل البدء في أي نشاط يجعلنا سعداء. مثلا قبل أن نأكل وجباتنا المفضلة أو قبل أن نمارس الجنس.

حيث تنشأ المكافأة النهائية أو الشعور بالمتعة بسبب إطلاق المواد الكيميائية المعروفة باسم المواد الأفيونية. وهي مواد كيميائية يتم إنتاجها في الدماغ. يعني مثلا، يحدث إطلاق المواد الأفيونية لما بنحس بالنشوة الجنسية أو بمجرد تناول وجبة رائعة. حتى الشعور بالراحه لما بنشرب الماء بيكون بسبب المواد الأفيونية. فبشكل أساسي، تجعلنا المواد الأفيونية نشعر بالرضا .

طيب أعمل إيه عشان أسرع عملية خروج المواد الإباحية من المخ؟؟

طبعا عمليه عودة الدماغ إلى حالته الطبيعية بعد ادمان الإباحية بتختلف من شخص للتاني. لأن ده ليه علاقة بمدى تأثير الأفلام الإباحية على الدماغ، وعدد سنين الإدمان، ومدى تعلقك بالمشاهد المثيره، و الأهم هو مدى تضرر مستويات الدوبامين في المخ.

بشكل أساسي لازم تمارس الرياضة يوميا، لأن الرياضة ليها عامل كبير في تسريع عملية خروج المواد الإباحية من المخ وعودة الدماغ لحالته الطبيعية في أسرع وقت.

 ولازم نهتم بالتغذية المتوازنة وتناول المكسرات وعسل الملكات، واهتم بالأطعمة اللي بتساعد على التخلص من الضعف الجنسى زي:
الثوم، البصل، القمح، الموز،الزنجبيل، حبة البركة، التمر، الحلبة، الحمص، العدس، بذر الكتان، الكاكاو، الزعفران، جوز الطيب، القرنفل، العود، الكرفس، الشبت، التوت، الأسماك الدهنية ، التفاح.

و في النهايه عودة الدماغ إلى حالته الطبيعية هو أمر حتمي إنشاء الله، عشان الدماغ بتتميز بالمرونة العصبية، بس ده مش هيحصل في غضون أيام أو أسابيع. فلازم تهتم بنفسك ومتيأسش. وكلما كان التوقف مبكراً كلما كانت عملية خروج المواد الاباحيه من المخ أسرع.

عشان كدا لازم تاخد القرار وتتوقف عن المشاهدة الأفلام الإباحية تماماً وتعرف طرق وكيفية الإقلاع من إدمان الأفلام الإباحية لأنك هتحس بشعور رائع  على الفور .

عودة الدماغ إلى حالته الطبيعية بعد خروج المواد الإباحية من المخ

بمجرد إدمان الاباحية فإن الشخص بيقع في مجموعة جديدة من المشاكل بنسميها تأثيرالمواد الاباحيه على الدماغ. لأن أضرار الإدمان بتظهر و بتأثر على الدماغ في الجزء اللي بساعد على التفكير في الأشياء بطريقة صحيحة.

     لأكثر من عشرة سنوات كانت نتيجة الدراسات صادمة حيث كان من البديهي معرفة أن إدمان المخدرات بأشكالها يمكن أن يسبب انكماش في الفص الجبهي للدماغ حيث إنه الجزء اللي بيتحكم في حل المشكلات واتخاذ القرارات المنطقية.
لكن الدراسات الأخيرة وجدت أنه ليس فقط الأدوية هي اللي بتسبب النوع ده من الضرر، لقوا ان مثلا الإفراط في تناول الطعام، وإدمان الأنترنت، وإدمان الإباحية. بيكون ليه تأثير مشابه على الفص الجبهي للدماغ!

    بس الحمد لله أن المرونة العصبية للدماغ التي تكلمنا عنها في مقدمة المقال تعمل في كلا الاتجاهين. وده معناه أن أضرار المواد الإباحية على الدماغ ممكن أن يتراجع ويشفى لما تتوقف. بشرط ممارسة الرياضة والتغذية المتوازنة.

أضرار المواد الإباحية على الدماغ ( مراكز المكافأه )

نرجع لموضوع الخلل في كيميا المخ…تعالى نحاول نفهم ده بشكل مفصل أكتر:

أولا، خلينا عارفين إنه في الدماغ فيه خمس مواد كيميائية بتشارك في عملية الإثارة الجنسية، أكثرها نشاطًا في إدمان الفرجة على اللأفلام الإباحية هو “الدوبامين” اللي بيتفاعل مع حدوث أي تجربة جديدة ومثيرة بإن مستواه في الدماغ بيزيد، ودة من المواد اللي بتزيد برضو أثناء تعاطي المخدرات والمنشطات زي الكوكايين والأمفيتامين.

في حالة الإدمان على مشاهدة الأفلام الإباحية بيعلى مستوى الدوبامين لما تتفرج على موضوع جنسي جديد فيه محفز أو مثير جديد، والثابت علميا ان الصور الجنسية بتخلي المخ يفرز فائض من الدوبامين اللي بيفرزه برضو في حالة ممارسة الجنس مع شخص على أرض الواقع.

بس الصور المتتابعة واللي فيها محفزات جنسية أكتر بتحفز المخ يفرز المادة دي أكتروبالتالي المواد الإباحيه بتستغرق وقت أطول للخروج من المخ، وعليه بتلاقي ان التعرض للمواد الإباحية بيؤدي إلى إدمان المستوى العالي ده من الإثارة اللي ما بيفرزهاش في حالة ممارسة الجنس بشكل طبيعي.

عشان كدة بنلاقي أزواج كتير حياتهم الجنسية بتتجمد بسبب إدمانهم لأفلام البورن. لأن الجنس الحقيقي ببساطة مش حيحفز المخ يفرز الدوبامين بنفس المعدل.

خروج المواد الإباحية من المخ

 زي ما قولنا ان خروج المواد الإباحية من المخ مش سهل ابدا بس محتاج صبر و جهد و هتحس في الوقت ده ان دماغك وطريقة تفكيرك بقوا أحسن أو بمعنى أصح دماغك رجعت لحالتها الطبيعية.

وعشان نفهم ازاي ده بيحصل لازم نحدد ايه أضرار المواد الإباحية على الدماغ أو بمعنى ادق إيه هو تأثير المواد الإباحية على الدماغ؟؟

إدمان الإباحية على الإنترنت بيغير دوائر المكافأة في الدماغ من وجهة نظر كيميائية وتركيبية. تدعم هذه الفرضية علم الأعصاب الحديث والدراسات الحديثة على الدماغ.

علاقة مراكز المكافأه بالوقت اللازم  لخروج المواد الإباحية من المخ
علاقة مراكز المكافأه في الدماغ بمستوى الدوبامين

فالدوبامين هو أحد المواد الكيميائية الرئيسية التي تدعم نظام المكافآت، فكر كده في نظام المكافآت على أنه المحرك ورى معظم قراراتنا وأن الدوبامين هو الوقود اللي بيدعم المحرك ده. 

يعني بدل ما المخ كان بيفرز هرمونات المكافأه بشكل منتظم وسليم في أوقات محدده، دلوقتي بقى يفرزها فقط لما الدوبامين يوصل لمستوى معين فقط.!

 وبالتالي الدماغ هتحتاج وقت عشان يتم تنظيم عمليه فرز الهرمونات بشكل سليم. وهي المده اللي بتتراوح من شهر ل 3 شهور زي ما وضحنا.

أضرار المواد الإباحية على الدماغ( تأثير كوليدج )

في ظاهرة رصدها الباحثين اسمها تأثير “كوليدج” ودي ظاهرة بتشترك فيها بعض الثدييات مع الإنسان،  ومعناها إن الرغبة الجنسية لو الشخص مارس الجنس مع أشخاص مختلفين.
ودة اللي بيخلي مدمن الأفلام الإباحية و أفلام البورن بيفضل يدور على أفلام جديدة وصور جديدة لأن العقل بيتعامل مع صور الأشخاص المختلفين اللي بيظهروا في الأفلام على انهم “شركاء جنس” جداد، وبالتالي بيكون دة مثير أكتر من انه يحصل على الإثارة الجنسية من نفس الشخص أو من نفس الصورة أو من نفس الفيلم كل مرة…

ودة اللي أدركه صناع النوع دة من الأفلام، وفهموا ان عين المستخدم ومخه بيزهقوا من تكرار الفيلم أو الصورة، وعندهم استعداد دايما يفضلوا يدوروا على مواد جديدة بموضوعات وشخصيات جديدة…

ويفضل المدمن طبعا يجري ورا الجديد بلا نهاية. ومن ضمن التجارب اللي بتدعم النظريه دي هي تجربة فأر والأنثى المستقبلة

عملوا تجربة و حطوا فأر ذكر في قفص مع أنثى مستقبلة؟
لقوا انه تولد انجذاب جنسي لفترة معينة وبعدها اكتشفوا ان فأر الذكر مل و مبقاش يحب الأنثى وحتى إن كانت تريد المزيد يكون هو قد اكتفى منها (وليس من العلاقات الجنسية). في الوقت ده قاموا بتغيير الأنثى بأنثى جديدة لم يقم معها بعلاقة بعد، فتعود للذكر حيويته ويقوم بجماع الأنثى الجديدة. ويمكن إعادة التجربة مرارا وتكرارا مع أنثى جديدة في كل مرة وسنرى نفس النتيجة في كل مرة.

تأثير كوليدج

هذا ما يلقبه العلماء بتأثير كوليدج ولا يقتصر على الذكور فقط بل تمت ملاحظته على الإناث أيضاً.

وأثبتوا كمان إن فيه حاجة مهمة متعلقة بتصورات الشخص عن الجنس والذاكرة البصرية والعصبية للشخص اللي بيشاهد الأفلام والصور الجنسية بشكل متكرر…المشاهدة دي بتشكل عادات الشخص الجنسية، وبعد فترة من الإدمان، بيبقى عاجز عن انه يمارس الجنس مع شخص حقيقي من ناحية لان عينيه اتعودت على صور معينة مش بالضرورة تكون مطابقه للي موجود في الواقع، ومن ناحية تانية لان تسلسل الإثارة الجنسية عنده والمنحنى اللي بيمر بيه ما بين بداية الإثارة لنهايتها بياخد شكل معين مع الأفلام أو الصور.


ودة كمان مش بالضرورة يطابق الواقع…يعني باختصار، الحياة الجنسية بتبقى عبارة عن رحلة ذهنية بيخوضها مدمن الأفلام الإباحية، وبيبقى الجنس الحقيقي بالنسباله رحلة تانية مختلفة وغريبة عليه وغالبا ولأسباب كيميائية زي ما شرحنا بتبقى أقل إثارة . وده يعتبر نوع من أنواع الخيانه الزوجيه.

كم يستغرق من الوقت لخروج المواد الاباحيه من المخ

مخاطر مشاهدة الأفلام الإباحية للمراهقين

أثبتت نتائج الدراسات العلمية بصورة قاطعة أن إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية أحد أشد أنواع الإدمان السلوكي خطورة، عشان الأضرار الناتجة عنه بتمتد لتشمل الجوانب الجسمانية والنفسية والسلوكية وحتى الاجتماعية، ونقدر نلخص معظم المشاكل على انها:

تلف المخ:

كشفت دراسة طبية حديثة أن المواد الإباحية تتسبب في حدوث أضرار صحية خطيرة على المخ تشبه التأثير الناتج عن تعاطى المواد المخدرة. زي ما وضحنا في أول المقال.وكلما كانت مدة المشاهدة أطول استغرق وقت أطول لخروج المواد الإباحيه من المخ. وبالتالي عوده الدماغ لحالته الطبيعيه هتاخد وقت أطول.

الميل إلى العدوانية:

غالباً ما يحاول مدمن المواد الإباحية تقليد ما يشاهده بها وهذا قد يدفعه للجنوح إلى العنف والسلوك العدواني أثناء العلاقة الحميمة وهو الأمر الذي قد يقود لعواقب وخيمة. خصوصا للمراهقين نظرا لتأثير المواد الاباحيه على الدماغ .بشكل رئيسي

مشاكل جنسيه:

تعد القدرة الجنسية -لدى الرجال بالأخص- أول المتضررين من إدمان مشاهدة أفلام البورن حيث تم الربط بين هذا السلوك الإدماني وبين المشاكل الجنسية، مثل ضعف الرغبة الجنسية نتيجة الاعتماد على تلك الأفلام في إشباع الشهوة وتأثير الإباحية على الدماغ بشكل مباشر، كما أن إدمان الإباحية يسبب حالة من التوتر النفسي يؤدي لمشاكل أكثر خطورة مثل ضعف الانتصاب أو سرعة القذف. ودي من اهم اضرار المواد الإباحية على الدماغ والجسم.

كره الذات:

من أخطر اضرار المواد الإباحيه على الدماغ حيث يعاني الأشخاص الذين يدمنون مشاهدة مواقع البورن من كره النفس الشديد خاصة في الوقت الذي يلي مشاهدة الأفلام مباشرة.

 الاكتئاب:

من أهم أعراض انسحاب الاباحيه (انسحاب الدوبامين) في الجسم حيث يقود إدمان الإباحيه لعدة اضطرابات نفسية في مقدمتها الاكتئاب الحاد.

ممارسة العادة السرية:

يعاني مدمنو الإباحيه من ازدياد الرغبة في ممارسة العادة السرية للتنفيس عن الرغبات الجنسية التي تزيد مع ازدياد وقت مشاهدة تلك الأفلام.

 انعدام الثقة بالنفس:

معظم محتوى أفلام البورن يعتمد على المبالغة في مظهر وقدرات الممثلين و بذلك يستهدف مناطق معينه في الدماغ، وقد أوضحت بعض الدراسات أن إدمان الإباحيه يدفع المدمن لعقد مقارنة بينه وبين ما يشاهده على الشاشات مما يولد لديه شعوراً بالنقص واحتقار الذات.

تأثير المواد الإباحية على الدماغ والصحة النفسية

  • عدم القدرة على التوقف عن هذه الممارسات والسلب التام لإرادة الشخص وسيطرته على نفسه

  • الكذب المستمر لمحاولة إخفاء أضرار المواد الإباحيه

  • قضاء وقتا طويلا في مشاهدة الأفلام أو القيام بالممارسات الجنسية على حساب الجوانب الحياتية الأخرى
  • عدم القدرة على التوقف عن التفكير الجنسي وتكرار رؤية هذه المشاهد الاباحية
  •  قد يشعر في قرارة نفسه بالخجل والذنب لما يقوم به ومع ذلك هو لا يستطيع التوقف عنها

قد يحاول في الكثير من الأحيان التوقف عن هذه الممارسات ولكن غالبا لا تنجح هذه المحاولات ولا يستطيع السيطرة على نفسه أو التوقف بمفرده، ومن هنا تكمن الحاجة الشديدة لعلاج الإدمان الجنسي بص على المقال ده لكيفيه الإقلاع من الأفلام الإباحية هيفيدك.

إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية (حالة التدفق)

إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية أحد أخطر أنواع الإدمان عشان ليه تأثير سلبي على الحياة الشخصية للمدمن، حيث أن الانشغال بهذا السلوك يؤدي مباشرة إلى انخفاض إنتاجية الفرد، وقد يقود إلى تدني مستويات التحصيل العلمي بالنسبة للمراهقين وقد يتسبب في الفصل من العمل وفقدان مصدر الدخل بالنسبة للبالغين.


وإذا كان المدمن متزوجاً فغالباً ما ينتهي الأمر بالطلاق لعجزه عن الوفاء بالتزاماته الأسرية بجانب الدوافع الجنسية للطلاق الي اتكلمنا عنها فوق.

النوع دة من الإدمان ممكن يحتل مع الوقت المرتبة رقم واحد في أنشطة المدمن وما يبقالوش سيطرة كاملة عليه.  في حالة بيسميها المتخصصين “حالة التدفق” … الحالة دي معناها الوصول لدرجة مرضية من الاهتمام المركز..

يعني انك تبقى مركز في حاجة وواخداك لدرجة انك مش قادر تحس بجسمك واحتياجاته، أو مش قادر تسمع اللي حواليك..ممكن يبقى جسمك محتاج بشدة للنوم بس انت مش قادر تسمعله، أو فيه حاجات مهمة وملحة مستنياك تخلصها بس انت عاجز عن انك تاخد نفسك من قدام الحاجة اللي مركز فيها وسايب الدنيا واللي فيها وعندك لامبالاة بكل شيء إلا الحاجة اللي واخداك دي…
إدمان الأفلام الإباحية بعد وقت بيسبب الحالة دي بالظبط…اللي هي ممكن تكون اختبرتها لو بتشوف فيلم مثير جدا واخدك من اللي حواليك..أو بتقرا كتاب ممتع أوي مش عايزه يخلص…


المشكلة ان مدمن الإباحية كل ما بيقضي وقت أطول وكل صورة بيشوفها بيعزز فيها الحالة دي عنده ومع الوقت تأثيرها بيبقى أكبر على الدماغ و بيبقى صعب يرجع عنها. وبالتالي هيستغرق وقت أطول لخروج المواد الإباحيه من المخ.

رحلة التعافي

إيه؟ الدنيا كدة بقت صعبة وضلمة؟

لأ! الخبر السار في نهاية الكلام دة، إن بعد التوقف عن مشاهدة المواد الإباحية، بترجع بالتدريج كيميا المخ للانضباط ولحالتها الطبيعية..و مع الوقت بتخفت الذاكرة البصرية المرتبطة بالمواد دي وبيرجع الشخص لمستويات الإثارة الطبيعية مع المحفزات العادية وبتعود الدماغ لحالتها الطبيعيه، والشغف بالأنشطة الطبيعية اللي بتمارسها في حياتك اليومية واللي بيقل مع الإدمان، بيرجع لمستواه الطبيعي.

أهم حاجة انك تبدأ رحلة الإقلاع عن النوع دة من الإدمان..ولو حاسس ان دة صعب، فمافيش مانع تطلب المساعدة المتخصصة من دكتور نفسي، لأن دة نوع من الإدمان زي أي نوع تاني من أنواع الإدمان ممكن يحتاج دعم متخصص للإقلاع عنه والخروج من أعراض انسحاب الاباحيه (انسحاب الدوبامين) والاضطرابات النفسية اللي ممكن تصاحب رحلة التعافي.

وده اللي احنا بنهتم بيه و بنقدمه في موقعنا SHEZLONG أول وأكبر موقع عربي أونلاين للاستشارات النفسية وانت في بيتك.

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: