بدلا من إيذائه..ارسم على جسدك!

عام
فريق شيزلونج
كتبت بواسطة فريق شيزلونج

مثلما يلجأ بعضهم إلى الشراهة في الطعام أو شرب الخمر أو تعاطي المخدرات؛ في محاولة للتعامل مع الألم العاطفي، يقوم بعضهم الآخر بإيذاء أنفسهم بجرح أيديهم أو حرق أرجلهم على سبيل المثال، ومثلما يصعب الإقلاع عن هذه العادات غير الصحية، يمكن أن يكون التوقف عن إيذاء النفس أمرًا شاقًا؛ فصوت النفس السلبي المشبع بالنقد والتقريع يزيد وطأة الأمر، إلا أنه يمكن قطع نمط التفكير السلبي وإيجاد القوة الداخلية عن طريق الطرق الآتية.

 

ابدأ بالبحث عن الأسباب

عليك البحث حول دوافعك لإيذاء نفسك؛ كي تحدد أية طرق التأقلم والعلاج تناسبك، فإذا كانت وسيلة لاستكشاف عواطف حزينة قاتمة فيمكن أن تختبرها بشكل آمن من خلال الموسيقى التي تتوافق مع شعورك على سبيل المثال، أو عن طريق البكاء أو تدوين أفكارك في دفتر. لكن إن كنت تلجأ لجرح يديك كوسيلة للتخلص من الضغط، فيمكن أن تخرج هذا الضغط بشكل صحي عن طريق الذهاب لصالة الألعاب الرياضية.

 

قد لا تتناسب معك الطرق السابقة فيمكن أن تجرب محاكاة عملية القطع مثل أن تتمسك بقطعة من الثلج أو الرسم على جلدك بواسطة قلم أحمر بدلًا من قطعه.

 

 

افعل هذه الأشياء لإبعاد تفكيرك عن الإيذاء

عندما تشعر بالحاجة لإيذاء نفسك يمكنك تجربة بعض من هذه الأفكار لمعرفة أيها قد يناسبك. مثل تلوين صورة أو لعب لعبة عقلية أو بازل، أو مشاهدة فيلم أو لعب أداة موسيقية، وربما يساعدك تنظيم المكتبة أو خزانة ملابسك، أو إشغال يديك بعمل فني مثل الأوريغامي.

 

أخبر نفسك هذه الكلمات

كرر لنفسك وبصوت عالٍ أنك لا تستحق الأذى ولست مضطرًا لإيذاء نفسك إذا مرت الفكرة في ذهنك، وأن لديك الخيار في ألا تؤذي نفسك، وأنك لا تريد أن تشوه جسمك بالندوب؛ فضرر نفسك لن يحل مشكلاتك. واستخدم التحدث الذاتي الإيجابي، مثل أن تخبر نفسك بأنك مميز، وأنك تستطيع التغلب على حزنك وقلقك وغضبك بدون إيذاء نفسك، وذكر نفسك بأنه يمكنك الوثوق بأحدهم للبوح إليه وأنه من حقك طلب الدعم.

 

تخلص من أدوات الإيذاء

يمكنك أن تلقي بهذه الأدوات سواء كانت سكاكين أو قداحات أو غيرها في سلة المهملات، أو تعطيها لصديق يحتاجها مخبرًا نفسك بأنك لست بحاجة إليها بعد الآن.

 

ارسم بالأقلام الملونة على جسدك!

 

كلما هممت بالتفكير في إيذاء جزء بعينه من جسدك، جرب أن تمسك بقلم ملون وانقش رسما ما عشوائيا في نفس المكان الذي أردت إيذاءه! العديد ممن يعانون من الرغبة الملحة والمتكررة في إيذاء الذات جربوا هذا التكنيك وأفلح معهم في تجنب الكثير من الجروح والندوب على أجسادهم..ربما ستكون النتيجة جسدا مليئا بالنقوش والرسوم الغريبة، لكن هذا قطعا أجمل من بديله!(فقط تأ

 

كد من أنك لا تستخدم قلما ذا نهاية حادة قد يغريك بإيذاء جسدك أثناء الرسم)

تعلم مهارة جديد

عندما يقوم الشخص بإيذاء نفسه يفرز دماغه هرمون الإندورفين الذي يسبب شعورًا بالارتياح وهو شعور إدماني يتسبب بتكرار مرات الأذى.

إلا أن تعلم مهارة جديدة يساهم في إطلاق مواد كيميائية بالدماغ تؤدي للشعور ذاته، وتساهم هذه التقنية المهدئة للنفس عن طريق التركيز على عمل الحواس الخمس  في مساعدتك على التركيز والاستمتاع باللحظة الراهنة، ومن ثم توفر إليك مساحة لمعالجة الذكريات المؤلمة ومشاعرك التي تدفعك لإيذاء نفسك.

يمكن أن تبدأ التدريب على هذه التقنية بأن تجلس في وضع مريح وقضاء دقيقة واحدة في التركيز على كل حاسة، فمثلا تركز عند حاسة السمع على ما تسمعه من أصوات حولك وأصوات داخلك مثل صوت التنفس أو ضربات قلبك.

 

تنفس!

عندما يقع الجسم تحت وطأة الإجهاد فإنه يفرز هرمون الأدرينالين الذي يضع الجسم في حالة تحفز للقتال أو الهروب، وهي الحالة ذاتها التي يشعر بها الشخص الذي يرغب في إيذاء ذاته. ومثلما يفيد التنفس في تخفيف وطأة الإجهاد يمكن بدوره أن يحد من الضغط النفسي والسيطرة على الدوافع.

 

لذا يمكنك أن تبدأ هذا التمرين بالعد حتى 5 خلال الشهيق وكتمه مع العد حتى 5 ثم الزفير مع العد حتى 5 والتركيز على حركة تنفسك مع كل عد.

 

اطلب مساعدة متخصصة

قد يميل الشخص لطلب المساعدة من متخصصين يقدمون له المشورة والمساعدة دون حكم أو لوم أو نقد، فالعلاج المعرفي السلوكي يمكن أن يساعد في اكتشاف الدوافع وراء سلوك إيذاء النفس ومن ثم تعلم مهارات تأقلم أكثر فاعلية، مثلما يتعلم الشخص كيف ينظم مشاعره ويعزز من تقديره الذاتي ويحسن علاقاته.

 

العلاج الدوائي

مثلما ذكرنا، قد تتسبب بعض الاضطرابات مثل الاكتئاب والقلق في إيذاء الشخص لنفسه نظرًا لعدم قدرة الشخص على التعامل مع مشاعر الغضب والقلق والوحدة والحزن والذنب وقلة تقديره الذاتي أو شعوره بعدم القدرة على التعبير وعدم جدارته بأي شيء، لذا قد ينصح الطبيب بتناول بعض الأدوية ومضادات الاكتئاب لعلاج أعراض المرض التي تؤدي بشكل غير مباشر لإيذاء الذات.

 

وأخيرًا، إذا كان شخص آخر تعرفه يقوم بإيذاء نفسه فحاول ألا تلومه أو تنقده، وحاول أن تقدم الدعم وتشجعه على اتباع خطته العلاجية والالتزام بمواعيد تناول الدواء والزيارات، وامدح خطوات تقدمه وذكره بأنك تهتم بأمره وأنه ليس وحيدًا، وأنك متاح للتحدث متى أراد.

 

كتبته لشيزلونج: دعاء عبد الباقي

أترك تعليق