9 علامات تخبرك أنك تعاني من التفكير المفرط أو الـ"Overthinking" - Shezlong Magazine

9 علامات تخبرك أنك تعاني من التفكير المفرط أو الـ”Overthinking”

عام
كتبت بواسطة شيزلونج

الـ Overthinking أو التفكير المفرط مصطلح يتكرر كثيرًا على “السوشيال ميديا” ونستخدمه للتعبير عن الغرق في دوامات من التفكير تجعلنا غير قادرين على أداء مهامنا بفاعلية، أو يمنعنا من النوم بهدوء في نهاية يوم ثقيل، فتجد الأفكار تحاصرك وكأنها تخرج من رأسك لتجعل عينيك مفتوحتين.. لكن متى تستخدم هذه الكلمة في غير محلها ومتى تعاني فعلًا من التفكير المفرط.. هذه العلامات تقول لك.

1-لديك مشكلة في اتخاذ القرارات

إذا كان لديك صعوبة في اتخاذ القرارات مهما كانت بسيطة، فأنت تأخذ وقتًا طويلًا لتختار أي مطعم يجب أن تذهب إليه، وهل تتناول الطعام وحدك أم مع الأصدقاء.. تقف أمام اختيارات الأكل وكذلك فرص التطوير المهني، فكل الخيارات تبدو واسعة ولا نهائية أمامك مهما كانت كبيرة أو صغيرة.. هذه علامة تقول إنك Overthinker.

2-تتجاهل حدسك

إذا كنت تميل لتجاهل حدسك وغريزتك الطبيعية التي تميل نحو شيء ما، وتفضل أن تضع قائمة بإيجابيات وسلبيات كل شيء قبل أن تختار، فهذا قد يكون مؤشر على التفكير الزائد. وبهذا الصدد  فقد وجد أحد الأبحاث المنشورة في المجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم أنه عندما طلب المشاركون في الدراسة على الاختيار بين خيارين على أساس الغريزة/الحدس وحده، قاموا بإجراء اختيارات صحيحة تصل إلى نسبة 90%.

3-تجتر الماضي باستمرار

من العلامات الواضحة أنك تفكر بكثرة وتغرق في دوامات عقلك أنك تجتر الماضي كثيرًا، وتقضي وقتًا طويلًا للغاية في تذكر أحداث مر عليها سنوات، أو حتى تفكر في طريقة سير الليلة الماضية وتضع احتمالات لما كان يمكن أن يكون عليه الوضع لو تصرفت بشكل مغاير.. هذا الأمر مرهق عاطفيًا ونفسيًا بشكل لا تتخيله.

4-تتجنب المواجهة

عندما يكون لديك الكثير من الأفكار داخل رأسك لكنك تتجنب الإفصاح عنها أو إيجاد حلول لها من خلال النقاش وبدلًا من ذلك قد تنشغل بتقديم إجابات عن أسئلة الآخرين دون أن تهتم بما يدور في رأسك.. وهذا من شأنه أن يراكم الأمور ويجعلك حبيس أفكارك بعد ذلك.

5-تكرر نفس الأسئلة

تكرر نفس الأسئلة مع أصدقائك لأنك لا تستطيع اتخاذ قرار وفي الغالب ستجدهم ملوا من تكرار الإجابة عن نفس الأسئلة طوال الوقت أو أنك تشعر بالحرج من طرح الأسئلة من الأساس وبالتالي بعد فترة يؤثر الأمر على علاقتك بأصدقائك.. هذه من العلامات والآثار الخطيرة للتفكير المفرط.

6-تحتاج الكثير من المعلومات

بعض المعلومات ضرورية عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرار مهم بالطبع، لكن عندما يكون القرار معني بتناول الطعام أو استخدام المواصلات أو تقرير أي فيلم ستشاهد، وتستغرق الكثير من الوقت في القراءة عن كل تفاصيل الأمر، فهذا لا يعد تصرفًا طبيعيًا.

7-لست حاضرًا بالقدر الكافي

التفكير المفرط يعني قضاء معظم وقتك داخل رأسك في دومات الأفكار، وهذا يجعلك مشتت معظم الوقت وغير حاضر في اللحظة الراهنة، وكثيرًا ما تجد نفسك تستمع لشخص ثم تغرق في أفكارك الخاصة ولا تعيره الانتباه والاهتمام الكامل مما يضر بعلاقاتك أحيانًا.

8-لا تنام جيدَا

من أهم علامات التفكير المفرط، أنك لا تنام بالقدر الكافي لأن عقلك لا يتوقف عن الدوران كطواحين الهواء، وخصوصًا في الليل. كذلك يمكن أن يكون نومك متقطع أو يصور لك عقلك الباطن هذه الأفكار في الأحلام فتصحو وكأنك لم تنم على الإطلاق.

9-القلق يمنعك من المضي قدمًا

التفكير المفرط له درجات وأصعبها عندما يمنعك التفكير في الاحتمالات عن المضي قدمًا في الحياة، وتصبح أسيرًا لسؤال ماذا لو؟.. هنا يجب أن تقلق على نفسك وتطلب المساعدة من متخصص ليفكك معك الأسباب ويبحث عن العلاج، ونحن في شيزلونج نوفر لك عدد كبير من أمهر المتخصصين النفسيين، لا تتردد في حجز جلستك على أول وأكبر عيادة نفسية أونلاين من هنا.

أترك تعليق