Blog Post

9 جمل احذر قولها للشخص المقبل على الانتحار

نشر بواسطة

ShezlongAdmin

المشاركة الى:

 

إن كان في محيطك شخص لديه أفكار انتحارية، فإنك ستكون على الأرجح مواجَها بصعوبة في معرفة ما الذي ينبغي أن تقوله له حتى يتراجع عما يفكر فيه، وفي بعض الأحيان نيتك الحسنة لن تكفي، فقد تقول له جملًا تزيد الوضع تعقيدًا وتجعله متحفزًا أكثر للانتحار، وحتى لا يحدث ذلك سنعرفك على الجمل التي ينبغي عليك تجنبها أثناء مناقشتك له.

 

1- هناك أشخاص يعانون أكثر منك ولا يفكرون في الانتحار

الشخص الذين يفكر في الانتحار في كثير من الاحيان يقارن نفسه مع الآخرين، ويرغب بجد أن يتجاوز ما هو فيه بسلام، بل ويشعر بالانكسار عندما يقارن نفسه بمن استطاعوا التأقلم بصورة أفضل مع مشاكلهم، أو الأشخاص المحظوظين الذين ليست لديهم أفكار انتحارية، لذلك عندما تُأكد له خسارته في المقارنة فكل ما تفعله هو أنك تزيد إدانته لذاته أكثر.

يمكنك بدلًا من ذلك أن تسأله عما يمكنك القيام به ليكون أفضل، فهو بحاجة إلى شخص لا يحكم عليه، وإنما شخصًا يرغب في الجلوس معه في صمت أو يستمع إلى صراخه وبكائه، ويتقبله بشكل غير مشروط.

 

2- أنا أيضًا أشعر بالحزن في كثير من الأوقات

سبب التلفظ بهذه الجملة هو أن الكثير من الأشخاص لا يدركون أن التفكير في الانتحار أكثر من مجرد شعور، فالأمر قد وصل لدرجة عدم الاهتمام بإيذاء النفس مقابل التخلص من الأوجاع التي تضيق بها حياة الشخص المقبل على الانتحار، والأفضل أن تستبدل هذه الجملة الخاطئة بأن تقول له جملًا أخرى تشعره بالاطمئنان مثل: “إذا كنت بحاجة إلى شخص ليشاركك ما تمر به فأنا بجانبك”.

 

4- أنت تفعل ذلك لإثارة الاهتمام حولك

فكر في الراغب في إنهاء حياته بوصفه مريضا متألما، وتصرف معه  تماما كما لو كنت تتصرف مع شخص يشكو لك من ألم بجسده..هل تتخلى عنه حينها؟ على الأرجح لن تفعل، ومن غير المقبول أن تفعل كذلك مع الشخص ذي الأفكار الانتحارية، إذ ما الذي يجعل الألم النفسي مختلفًا؟ في الكثير من الأحيان يحتاج المريض النفسي للاهتمام نتيجة شعوره بالخوف من أن خططه لمواجهة مشاكله قد فشلت جميعًا، أو الخوف من أن لا أحد يستطيع تفهمه، ويساعده هذا الاهتمام على التوقف عن الشعور بأن كل شيء يسير نحو الأسوأ، وسيكون من الذكاء حينهاإخباره بأنه مهم في حياتك وأن وجوده يعني لك الكثير.

5- فكر في عائلتك

الأشخاص الذين يفكرون في الانتحار يدركون جيدًا أنهم إذا نفذوا خططهم فإن شخصًا ما سوف يتأذى، سواء كان ذلك الشخص هو الزوج أو الوالدين أو أطفالهم، وربما أحد الأصدقاء المقربين، ولكن ذلك لا يمنع أن ما يدفعهم للتفكير بهذا الشكل هو مغادرة الواقع المظلم الذي يتخبطون فيه، وانعكاس هذه الجملة عليهم يكون سلبيًا ويؤدي لنتائج عكسية، وقد يدفعهم للانتحار فعليًا نتيجة الضغط المتزايد.

 

6- الانتحار حل دائم لمشكلة مؤقتة

تُقال هذه الجملة بنية دفع الشخص صاحب الأفكار الانتحارية إلى التفكير بإيجابية، ولكنها ليست كذلك فهي تستهين بمشاكل الشخص التي لا يراها مؤقتة أبدًا، وفي الغالب فهو يبذل جهده لتعلم التعامل معها والعيش بشكل أفضل، كما أن للجملة جانب آخر وهو أنها تتعامل مع الانتحار على أنه حل، وهذا يعزز فكرة أن الانتحار فعلًا يحل المشاكل.

وبالنسبة للكثير من المرضى النفسيينهناك أوقاتًا جيدة نسبيًا وأوقاتًا أخرى تظهر لديهم فيها أفكار انتحارية، لذلك من الخطأ التعامل مع ما يعانون منه على أنه مشاكل مؤقتة؛ فتذبذبالحالةالنفسيةيستمركجزء من المرض.

 

7- ستدخل النار إذا ما انتحرت

من المحتمل أن يعتقد الشخص الذي يفكر في الانتحار في ذلك، ولكن أيضًا هناك احتمال آخر يتمثل في عدم إيمانه بدخول النار من الأساس، أو ربما يعتقدبأن الإله الذي يؤمن به سوف يغفر له انتحاره، وبغض النظر عن رغبته في الموت فإن أخباره أنه سيذهب إلى النار سيؤدي إلى تفاقم مشاعر الاغتراب النفسي لديه.

 

8- كل ما تمر به نتيجة طريقة تفكيرك الخاطئة

وقع هذه الجملة يكون سيئًا للغاية على الشخص الذي يفكر في الانتحار؛ لأنه يرسخ قناعته بأن المجتمع المحيط به لا يعي حقيقية مرضه النفسي، ويرون أن أفكاره الانتحارية هي مجرد وسيلة يستخدمها لجذب الاهتمام، وسيزول أثرها بمجرد التراجع عن ذلك والنظر إلى الحياة بشكل أكثر تفاؤلًا.

 

8- الانتحار فعل جبان

تزيد هذه الجملة شعور الشخص المقبل على الانتحار بالعار، كما أنها لا معنى لها حقًا؛ فمعظم الناس يخشون الموت، والتغلب على هذا الخوف ليس مبررًا لوصف الشخص بالجُبن.

 

9- ما زال أمامك الكثير من الأشياء لتستمتع بها

الهدف من وراء هذه الجملة يكون التهدئة وتوفير الأمل، إلا أن الأشخاص الذين يرغبون في الانتحار لا يشعرون على الإطلاق بأن لديهم الكثير ليعيشوه،فتنقل لهم هذه الجملة إحساسًا بالنقص العميق في الفهم، إلى جانب أنها تتناقض مع كون الكثير من الأشخاص الموهوبين بشكل مدهش أقدموا على الانتحار.

 

كتبه لشيزلونج: عبدالرحمن أبو الفتوح

 

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

1 Comment

  1. يونيو 23, 2018 at 2:23 ص

    لا اعلم حقاا ان فكر الانتحار خاطئه…..لاكني كفتااه واعيه ارغب بهذاا كثير كرغبتي بالسير تحت المطر ليلاا…

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: