11 سؤال عن كل ما يدور ببالك حول الباي بولار.. اعرف الإجابات - Shezlong Magazine

11 سؤال عن كل ما يدور ببالك حول الباي بولار.. اعرف الإجابات

العلاج النفسي
كتبت بواسطة شيزلونج

تستيقظ من نومك فتجد روحك منتشية وأفكارك متسارعة، تود لو كان بإمكانك ضم كل من تحب إلى صدرك، تجتاحك رغبة عارمة في إنجاز كل مهامك اليومية وأكثر منها، وتقدر ذاتك كما لم تفعل من قبل وترغب في توزيع بهجتك على العالم حتى لا يصبح هناك شخص حزين على الأرض، وفجأة تجد نفسك طامعًا في الهرب من كل ما يحدث، تشعر بالذنب تجاه كل شيء وتبالغ في الحط من شأنك، ويجثم على أنفاسك ضيق شديد وكأن مخزون العالم من الأكسجين شارف على النفاد ولا ترى غير الركن القصي الذي ترغب أن توجد به وحدك، وتبكي حتى تتلاشى.. السيناريو السابق هو أقرب ما يحدث لمرضى الباي بولار أو الاكتئاب ثنائي القطب المعروف أيضًا بـ”الهوس الاكتئابي” خلال النوبات، لكن هذه الأعراض الشديدة لا تعني أنهم غير قادرين على العمل والتواصل الإنساني وتحقيق إنتاجية عالية بعد الخضوع لعلاج نفسي يسيطر على هذه الأعراض ويمكنه تهدأتها حتى يعيش الشخص حياة أكثر توازنًا.. ولأن مرض الباي بولار لا يعرف عنه الناس الكثير من المعلومات، هذه أهم الإجابات التي تحتاج معرفتها عنه.

1-ما هو الاضطراب ثنائي القطب؟

هو نوع من اضطراب المزاج الذي يؤثر على كل نواحي حياة الشخص، بما في ذلك الحالة المزاجية ومستوى الطاقة والانتباه والسلوكيات. تصنف أعراض الاضطراب ثنائي القطب في نوعين من نوبات المزاج والمعروفة باسم الاكتئاب والهوس. ويعرف بأنه مرض نفسي عقلي يمر صاحبه بمراحل متناوبة من الهوس وهو الابتهاج الشديد ثم الاكتئاب الشديد، وقد تصاحبه بعض الهلاوس والأوهام.

في فترات الهوس يجد الشخص نفسه مبتهج بشكل غير عادي، ويفقز من فكرة إلى أخرى ومن موضوع إلى آخر، وينام ساعات قليلة بدون الشعور بالتعب، ثم تأتي نوبات الاكتئاب فيحدث العكس تمامًا، ويشعر بحزن لا سبب له، ويفقد رغبته في أكثر الأشياء التي يحبها.

2-كم يبلغ عدد المصابين بالاضطراب ثنائي القطب حول العالم؟

هناك حوالي 50 مليون شخص حول العالم مصابون بالاضطراب ثنائي القطب، وتصنفه منظمة الصحة العالمية في الترتيب السادس بقائمة مسببات العجز لدى البشر.

ما هي أعراض الاضطراب ثنائي القطب؟

كما قلنا سابًقا الاضطراب ثنائي القطب يشمل حلقتين هما الهوس والاكتئاب.

وفي الهوس يمكن أن يحدث:

  • الكلام الكثير الذي يصل إلى الثرثرة
  • زيادة احترام الذات أو الشعور العظمة
  • انخفاض الحاجة للنوم
  • زيادة في مستوى الطاقة أو التهيج
  • الأفكار المتسارعة
  • ضعف الانتباه
  • زيادة المخاطرة (إنفاق الأموال بعدم وعي، والسلوكيات الجنسية المحفوفة بالمخاطر، وما إلى ذلك)

وفي الاكتئاب يأتي:

  • المزاج السيء
  • اضطرابات النوم
  • اضطرابات الأكل بالزيادة أو النقصان
  • التعب أو نقص الطاقة
  • فقدان المتعة في الأنشطة التي تحبها
  • الأرق
  • مشاعر الذنب
  • الشعور بانعدام القيمة
  • التردد أو صعوبة التركيز
  • أفكار انتحارية.

3-ما الذي يسبب الاضطراب ثنائي القطب؟

لا يوجد سبب دقيق معروف للاضطراب ثنائي القطب. ومع ذلك فإن الباحثين يقولون أن العوامل الوراثية ترفع نسبة الإصابة به، وأن إصابة أحد الأبوين بالمرض يمكن أن تزيد احتمالية إصابة أحد الأبناء بنسبة 10%، وإذا كان الأبوان مصابان فإن النسبة ترتفع إلى 40%. كما أن المرور بتجارب سيئة، وعوامل مثل تعاطي المخدرات وإساءة استخدام الكحول قد تؤدي إلى ظهور نوبات الهوس أو الاكتئاب. 

4-كيف يتم تشخيص الإصابة بالاضطراب ثنائي القطب؟

يقيم الطبيب النفسي ما إذا كانت الأعراض قد وصلت إلى معايير الهوس أو الاكتئاب، أو كليهما.. ويحتاج أيضًا أن يستبعد إمكانية أن الأعراض ناتجة عن تعاطي المخدرات أو الكحول أو حالة طبية أخرى، وعليه يمكنه تشخيص الحالة.

5-متى يمكن أن تظهر أعراض الاضطراب ثنائي القطب بشكل واضح؟

المتوسط العمري لظهور الأعراض بشكل ملحوظ هو 25 عامًا، وذلك على الرغم من إمكانية إصابة الأطفال والمراهقين أيضًا.

6- هل يمكن تشخيص الأطفال باضطراب ثنائي القطب؟

عادة ما تظهر أعراض الاضطراب ثنائي القطب في مرحلة البلوغ المبكر، ولكن يمكن أن تظهر الأعراض أيضًا في مرحلة الطفولة أو سنوات المراهقة.

7-هل يمكن الشفاء من الاضطراب ثنائي القطب؟

الاضطراب ثنائي القطب حالة مزمنة، وهذا يعني أنه يستمر مدى الحياة. ومع ذلك يمكن السيطرة عليه من خلال تقديم المزيج الصحيح من الدواء والعلاج النفسي والوعي بالحالة المرضية.. ويجب أن تعرف أن هناك الكثير من المصابين بهذا المرض حول العالم وجزء كبير منهم أشخاص ناجحين ومنتجين في حياتهم.

8-ما هو العلاج؟

يجد معظم الأطباء أن علاج أعراض الاضطراب ثنائي القطب تتطلب مزيجًا من الأدوية والعلاج النفسي والعلاج المعرفي السلوكي. وفي بعض الحالات الشديدة يكون المريض في حاجة لتلقي رعاية صحية مكثفة داخل مستشفى.

9-ما هي المخاطر المحتملة إذا لم يتم السيطرة على المرض؟

الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب يكونون أكثر عرضة لتعاطي المخدرات أو إساءة استخدام الكحول، أو أذية أنفسهم في فترات الهوس الشديد بأي طريقة، كما أنهم يكونوا قابلين للتفكير بشدة في الانتحار.

10-هل يجب عليّ تناول دواء لعلاج الاضطراب ثنائي القطب؟

يعتبر العلاج الدوائي مكونًا مهمًا جدًا لتثبيت المزاج وإدارة الاضطراب.. لكنه لا يستخدم بدون وصفة طبية ولا يتم التوقف عنه دون استشارة الطبيب أيضًا.

11-كيف يمكنني مساعدة شخص أحبه مصاب بهذا المرض؟

شجعه على النقاش مع الطبيب حول مخاوفه بأريحية، وكن متواجدًا بجواره دائمًا وقدم دعمك اللا متناهي.. وإذا كنت تعرف أحد المصابين بهذا المرض أو يمكنك ملاحظة بعض الأعراض على شخص قريب منك، ننصحك أن تقترح عليه رؤية طبيب متخصص من خلال منصة شيزلونج التي توفر الخصوصية والأمان وسهولة الاستخدام.. احجز جلستك من هنا

أترك تعليق