Blog Post

10 نصائح لتتعامل مع صديقك المصاب بالاكتئاب.. ستساعده حقًا

نشر بواسطة

nada.bedawy

المشاركة الى:

عندما تعلم أن أحد أصدقائك مصابًا بالاكتئاب، غالبًا ما يكون الأمر مربك نوعًا ولا تعرف ما الذي يجب عليك فعله وما الذي يجب أن تتجنبه حتى لا تزيد الأمر سوءًا، وكيف يمكن أن تقدم له الدعم اللازم. في البداية يجب أن تعرف أن الاكتئاب مرض مثله مثل الأمراض العضوية، ويمكن السيطرة عليه من خلال اتباع إرشادات الطبيب بالإضافة إلى بعض السلوكيات الحياتية، وهناك أكثر من 30 مليون إنسان يعانون من الاكتئاب حول العالم، وبالرغم من أن حالاتهم تختلف، هناك بعض النصائح العامة التي يمكنك اتباعها لتوفر الدعم لصديقك المقرب.. افعل هذه الأشياء الـ10:

1-اسمعه جيدًا

اخبر صديقك أنك موجود من أجله، ويمكنك بدء الحديث من خلال مشاركة مخاوفك أو طرح سؤال محدد. على سبيل المثال يمكنك القول “يبدو أنك واجهت وقتًا عصيبًا. هل تحب مشاركتي في الأمر؟”.

ضع في اعتبارك أن صديقك قد يرغب في التحدث عما يشعر به  ولكنه قد لا يريد النصيحة، فاحذر وضع نفسك موضع النصح أو التقليل من مشاعره حتى لو بدون قصد.

تفاعل معه باستخدام تقنيات الاستماع النشطة:

  • اطرح أسئلة للحصول على مزيد من المعلومات بدلاً من افتراض أنك تفهم ما تعنيه.
  • اظهر تعاطفك وتفهمك واهتمامك الكامل وانتبه للغة جسدك.
  • لا يرغب صديقك في التحدث من المرة الأولى، لذلك احرص على الحديث في أمور عادية مثلا حتى تشجعه على الحديث.
  • استمر في طرح الأسئلة المفتوحة (دون الانتهاك) ويمكنك التعبير عن قلقك بطريقة لا تزيد العبء عليه.
  • حاول مقابلته شخصيًا كلما كان ذلك ممكنًا لأنه أفضل كثيرًا من المحادثات الإلكترونية.

2-ساعده في الحصول على دعم

قد لا يكون صديقك على علم بالطريقة الصحيحة ليتعامل مع الاكتئاب، أو قد يكون غير متأكد من كيفية الوصول إلى الدعم. وأحيانًا حتى تجده يعرف أن العلاج يمكن أن يساعد لكنه يعاني مع صعوبة البحث عن معالج وتحديد موعد.. وهذا تجده أسهل كثيرًا على شيزلونج، حيث يتواجد مجموعة كبيرة من الأطباء والمتخصصين النفسيين في مكان واحد أونلاين.

وإذا كان صديقك مهتمًا بالمشورة، فقدم عرضًا لمساعدته على مراجعة المعالجين على شيزلونج أول أكبر عيادة نفسية أونلاين.

3-ادعمه للاستمرار في العلاج

في يوم سيء، قد لا يشعر صديقك بقدرته على الحديث، فالاكتئاب يؤثر سلبًا على الطاقة ويزيد من الرغبة في العزلة الذاتية.. وفي هذه الحالة إذا سمعت صديقك يقول “أعتقد أنني سألغي موعد الجلسة”، شجعه على الالتزام به من خلال تذكيره بكيف كانت آخر جلسة مثمرة وأنه شعر بتحسن بعدها، لكن انتبه ألا تضغط عليه.

الشيء نفسه ينطبق على الدواء. إذا أراد صديقك التوقف عن تناول الدواء بسبب آثار جانبية، فكن داعمًا، لكن شجعهم على التحدث إلى الطبيب النفسي حول تجربة أنواع مختلفة من مضادات الاكتئاب أو التخلص من الدواء تمامًا.

4-اعتني بنفسك

عندما تهتم بشخص مصاب بالاكتئاب، يمكن أن تفكر في التخلي عن كل شيء لتكون إلى جانبه وتدعمه. أو تشعر بالذنب في كل مرة تهتم بنفسك فيها أو تأخذ وقتك الخاص.. وهذا من أنه أن يضر أكثر مما يفيد، فتذكر أنه من الجيد أن ترغب في مساعدة صديق، ولكن من المهم أيضًا الاهتمام باحتياجاتك الخاصة.

احتفظ ببعض المساحة لنفسك وحياتك واهتماماتك، حتى يمكنك إعادة الشحن بين الحين والآخر وبالتالي تتمكن من تقديم دعم لصديقك دون أن تؤذيك المشاعر الثقيلة.

نصيحة أخيرة في هذه النقطة، حاول أن توسيع شبكة الدعم بأن يكون هناك أكثر من صديق مشتركين الأمر.

5-اعرف أكثر عن الاكتئاب

تخيل الاضطرار إلى تعريف كل شخص في حياتك حول المشكلة الصحية التي تواجهها، وتشرحها مرارًا وتكرارًا، ألا يبدو الأمر مرهقًا؟.. هذا بالضبط ما يعانيه مريض الاكتئاب، خصوصًا مع قلة الوعي بالمرض، لذلك يجب أن تقرأ أكثر عن الاكتئاب، عن الأعراض والأسباب والمعايير التشخيصية فهذا يساعدك على إجراء محادثات أعمق مع صديقك ويجعلك أكثر تفهمًا لما يحدث.. لكن انتبه أيضًا إلى أن هناك أعراض عامة لكن كل شخص له تجربته الخاصة ويعاني بشكل مختلف.

6-اعرض المساعدة مع المهام اليومية

الاكتئاب يمكن أن يجعل الشخص يشعر بثقل المهام اليومية عليه، لذلك يمكنك المساعدة في تأدية بعض الأشياء لصديقك الذي قد يقدّر عرض المساعدة، لكن أيضًا قد لا يستطيع أن يقول بوضوح ما يحتاج إليه.

لذا، بدلًا من أن تقول “اسمح لي أن أعرف إذا كان هناك أي شيء يمكنني فعله”، استخدم: “ما الذي تحتاجه بشدة اليوم لأساعدك فيه؟”.

7-لا تتوقف عن دعوته إلى أنشطة

قد يواجه الأشخاص المصابون بالاكتئاب صعوبة في التواصل مع الأصدقاء ووضع الخطط أو الاحتفاظ بها.. كما أن إلغاء الخطط يمكن أن يسهم في شعورهم بالذنب، وبالتالي زيادة العزلة وتفاقم الشعور بالاكتئاب.

يمكنك المساعدة في طمأنة صديقك من خلال الاستمرار في إرسال الدعوات إلى الأنشطة المختلفة، حتى لو كنت تعلم أنه من غير المحتمل قبولها. اخبره أنك تفهم موقفه، ولا يوجد حاجة للتعليق من جانبه إذا لم يكن جاهز، فقط ذكّرهم أنك سعيد برؤيته كلما شعروا بذلك.

8-كن صبورًا

عادة ما يتحسن الشخص الذي يعاني من الاكتئاب مع العلاج، لكن العملية نفسها قد تكون بطيئة وتنطوي على بعض التجربة والخطأ. وحتى العلاج الناجح لا يعني دائمًا أن الاكتئاب يختفي تمامًا، قد يستمر صديقك في المعاناة مع الأعراض من وقت لآخر. وفي غضون ذلك، من المحتمل أن يحظى بأيام جيدة لكنها لا تعني أنه “شُفي” أو سلسلة من الأيام السيئة التي لا يجب أن تجعلك تعتقد وكأنه لن يتحسن أبدًا.

9-ابق على تواصل

إن السماح لصديقك بمعرفة أنك مهتمًا به يمكن أن يساعد، حتى إذا لم تكن قادرًا على قضاء الكثير من الوقت معه بشكل منتظم، تأكد من البقاء على تواصل بمكالمة أو رسالة نصية، ولا تنتظر اهتمامه في المقابل، فالاكتئاب غالبا يجعله غير قادر على أن يبادلك المشاعر وتجده أكثر انزواءً ورغبة في الانعزال.

10-اعرف أن للاكتئاب أشكال مختلفة

الاكتئاب لا يعني فقط الحزن أو قلة الطاقة، فقد ينطوي على أعراض أخرى مثل الغضب والتهيج أو الارتباك ومشاكل الذاكرة وصعوبة التركيز أو التعب المفرط والصداع وتكرار آلام العضلات وغيرها.. لذلك يجب أن تدرك ذلك.

وفي كل الحالات، حتى لو كنت لا تعرف كيفية مساعدته ليشعر بالتحسن، فيمكن لكلمات بسيطة صادقة مثل “أنا آسف لأنك تشعر بهذه الطريقة. وأنا موجود هنا للمساعدة إذا كان هناك أي شيء يمكنني القيام به ” أن تساعده كثيرًا.

واستفيد دائمًا من استشارة المختصين، وستجد على شيزلونج مجموعة كبيرة من أمهر الأطباء والأخصائيين النفسيين.. احجز جلستك الآن

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: