نوبات الهلع Vs نوبات القلق.. ما هو الفرق والأعراض - Shezlong Magazine

نوبات الهلع Vs نوبات القلق.. ما هو الفرق والأعراض

القلق
كتبت بواسطة شيزلونج

ما هي نوبات الهلع أو الـPanic attacks وكيف تفرقها عن نوبات القلق بالرغم من وجود أعراض مشتركة فيما بينهما، في هذا الموضوع سنتحدث بشكل مبسط ومكثف عن الاختلافات بين نوبات الهلع ونوبات القلق.

الفرق الرئيسي أن لكل منهما أعراض محددة، ومدد زمنية تطول أو تقصر، كما أن نوبات الهلع تأتي من لا شيء أما نوبات القلق فلا بد أن يكون هناك محفز. وترتبط أعراض القلق بالعديد من الأمراض النفسية بما في ذلك اضطراب الوسواس القهري والصدمات، في حين أن نوبات الهلع تحدث بشكل أساسي للمصابين باضطرابات الهلع.

 

ما هي المؤشرات والأعراض؟

سنتحدث عن كل حالة من خلال أعراضها..

أعراض نوبات الهلع:

نوبات الهلع تأتي فجأة بدون سبب واضح، لكن ألم الصدر يشترك بينها وبين نوبات القلق.. وتشمل الأعراض:

  • سرعة ضربات القلب
  • ألم في الصدر
  • الدوخة أو الدوار
  • الهبات الساخنة أو قشعريرة
  • غثيان
  • خدر أو وخز في الأطراف
  • رعشة
  • ضيق في التنفس
  • آلام في المعدة
  • التعرق
  • الشعور بالاختناق أو الاختناق

 

الأشخاص الذين يعانون من نوبة الهلع قد يشعرون أيضًا بـ:

  • بفقدان السيطرة على أنفسهم
  • خوف مفاجئ وكأنهم يواجهون الموت
  • الانفصال عن محيطهم

تميل أعراض نوبات الهلع إلى الوصول للذروة في 10 دقائق، ثم تهدأ تدريجيًا.. ومع ذلك يمكن أن تحدث العديد من نوبات الهلع على التوالي، مما يجعل الأمر يبدو وكأنه يستمر لفترة أطول.

بعد النوبة، يشعر الكثير من الناس بالتوتر أو القلق وعدم الارتياح طوال اليوم.

 

أعراض نوبات القلق:

بينما تحدث نوبات الهلع فجأة، تأخذ أعراض نوبات القلق فترة لتظهر وتكون عرضًا للقلق المفرط.

وقد تصبح الأعراض أكثر وضوحًا خلال بضع دقائق أو ساعات لكن عادة ما تكون أقل كثافة من نوبات الهلع.. وتشمل الأعراض:

  • الاندهاش بسهولة
  • ألم في الصدر
  • دوخة
  • جفاف الفم
  • الإعياء
  • خوف
  • التهيج
  • فقدان التركيز
  • ألم عضلي
  • خدر أو وخز في الأطراف
  • معدل ضربات القلب السريع
  • الأرق
  • ضيق في التنفس
  • اضطرابات النوم
  • الشعور بالاختناق أو الاختناق

غالبًا ما تستمر أعراض القلق لفترة أطول من أعراض نوبة الهلع.. أي أنها هذه النوبات قد تستمر لأيام أو أسابيع أو أشهر.

 

التفريق بين نوبات الهلع والقلق

نظرًا لأن الأعراض متشابهة جدًا، فقد يكون من الصعب تحديد الفرق بين نوبات الهلع والقلق.. لكن هذه الملاحظات قد تساعدك في التفرقة:

  1. نوبات الهلع تحدث عادة بدون محرك، أما نوبات القلق فهي استجابة للضغوطات أو الشعور بالتهديد.
  2. أعراض نوبة الهلع شديدة ومدمرة وغالبًا ما تنطوي على شعور “غير واقعي” وانفصال. أما أعراض القلق تختلف في شدتها من خفيفة إلى شديدة.
  3. تظهر نوبات الهلع فجأة، في حين أن أعراض القلق تدريجية وتصبح أكثر شدة خلال دقائق أو ساعات أو أيام.
  4. عادة ما تهدأ نوبات الهلع بعد بضع دقائق، بينما يمكن أن تستمر أعراض القلق لفترات طويلة.

 

ما هي الأسباب؟

يمكن أن تحدث نوبات القلق ونوبات الهلع المتوقعة بسبب:

  • ضغوط العمل
  • الضغوط الاجتماعية
  • القيادة
  • مادة الكافيين
  • الانسحاب من الكحول أو المخدرات
  • الألم مزمن
  • الأدوية أو المكملات الغذائية
  • الرهاب (مخاوف مفرطة من أشياء أو مواقف)
  • صدمات الماضي

 

ماذا علي أن أفعل خلال نوبة فزع أو قلق؟

يمكن أن تساعد الاستراتيجيات التالية:

1-التنفس ببطء وعمق

ابطئ التنفس، ركز الانتباه على الشهيق والزفير بمعدل بطيء وثابت حتى تهدأ الأعراض.

عد إلى أربعة خلال كل شهيق وزفير.

2-اعترف بما يحدث

يمكن أن تكون أعراض الذعر أو نوبة القلق مخيفة للغاية.. لكن الإدراك يحد من الأمر.

3-جرب تقنيات الاسترخاء

هناك أنواع كثيرة من الاسترخاء الذي يحدث عن طريق اليوجا أو التأمل.. ابحث على الإنترنت عن طرق مختلفة للاسترخاء.

4-استشير مختص نفسي

الطبيب أو الأخصائي النفسي يمكنه وضع خطة علاجية لمساعدة الأفراد على التعامل مع نوبات القلق أو الذعر.. لذلك إذا كنت تعاني من الأعراض السابقة لا تتردد في طلب المساعدة من أحد متخصصي شيزلونج أول وأكبر عيادة نفسية أونلاين.. احجز جلستك الآن من هنا.

أترك تعليق