“نحتاج تفهمكم”..أن تكوني أما لطفل ذي احتياجات خاصة

عام
فريق شيزلونج
كتبت بواسطة فريق شيزلونج

“تبلل دموعي وسادتي في بعض الليالي، فالمجهود الذي أبذله كل يوم لإبقاء رأسي فوق الماء لا يبدو كافيًا، ومتطلبات الأمومة والأبوة لطفل يعاني من إعاقة لا تنقطع. فمنذ اللحظة التي تم تشخيص طفلي قبل خمس سنوات، وأنا أشعر وكأنني أضطر لمواجهة التحديات لكن في وجود القليل فقط من الإرشادات، ورغم أن كثيرين من الناس أعاروني يد المساعدة لكن لا يدرك أي منهم ما أقاسيه أو إيجاد وسيلة أفضل للمساعدة.”

هكذا على الأرجح يكون لسان حال أمهات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، اللاتي يضع هذا المقال المترجم على ألسنتهن بعضا من احتياجات الواحدة منهن

 

  1. أعطني فرصة لاتخاذ أفضل القرارات لطفلى

عندما تم تشخيص ابني بالتوحد، أعطيت معلومات من كل اتجاه، فكان الأمر متعبًا وليس مفيدًا. يجب وضع اعتبار الأطفال ذوي الإعاقة فيما يتعلق بالرعاية والتعليم والصحة، ولذلك أفكر مليًا  حول كل العلاجات المتوفرة. لذا أنا بحاجة للثقة بقدرتي على إجراء بحثي الخاص والموازنة ما بين الإيجابيات والسلبيات، من أجل ذلك، أعطنى المساحة لاتخاذ هذه القرارات بمفردي.

 

  1. لا تتركنا

أعلم أن رفض المخططات أو إلغاءها في آخر دقيقة أصبح معتادًا. لذلك لا تشعر بالإساءة لغيابنا، وحاول تفهم أن طفلي قد لا يكون قادرًا على التعامل مع كل موقف أو مكان أو حدث وقد لا أكون مستعدة للتعامل مع كل ذلك معه لكن لا يعني ذلك أننا لا نرغب في الحضور أو حتى التفكير في الأمر. لكن على مر السنوات، خاصة بعدما ألغينا وتراجعنا عن كثير من الدعوات بدأت الدعوات تقل.

وهو أمر مؤلم أن تشعر بأنك منبوذًا؛ لذا حتى لو كنت على ثقة من أنني لن أحضر، أرسل دعوة حفلة عيد الميلاد تلك على أي حال لأنها ستذكرنا أنه لم يتم نسياننا، وقد نفاجئك بالحضور إلى حفلة طفلك.

 

3. نحن بحاجة للأصدقاء

عندما تم تشخيص طفلي، قرأت عددًا لا حصر له من الكتب والمقالات لإعداد نفسي لما قد يواجهه، لكن لا شيء أعدني لما واجهته فيما بعد، إلا أن الوحدة والعزلة اللاحقة كانت مؤلمة للغاية فقد تحول عالمي إلى التركيز بشكل مفاجئ على رعاية طفلي. لذا كن على تواصل حتى لو كان الأمر كما هو عليه، فغيابي عن العلاقات ليس برغبتي لكنه ضروري في هذه المرحلة من حياتي فالأمومة قد تستحوذ على المرء بالكامل، لكني بحاجة إلى الصلة والتواصل، لذا تواصل معي وذكرني بأنك ما زلت موجودًا.

 

  1. نحن بحاجة للتعاطف

يمكن أن يكون وجود طفل ذي إعاقة أمرًا مخيفًا، ومثلما يحتاج أي شخص يبذل مجهودًا كبيرًا في شيء ما للدعم، نحن بحاجة للدعم لنستمر في المضي قدمًا. يحاول كثير من الأشخاص فهم ما أمر به لكن كل موقف فريد بنوعه، ما قد يعتبره البعض مسيئًا. لكن بدلًا من مقارنة ظروف شخص آخر بي، شجعني وأخبرني أنني أقوم بعمل جيد لأنه في بعض الأحيان كل ما أحتاجه هو التذكير.

 

5.قدم لي يد المساعدة

في بعض الأحيان تكون أفضل وسيلة للمساعدة هي الحضور وتقديم المساعدة، فإن لم نستطيع أن نقضي الليلة معك بالخارج لا تتردد في اقتراح أن تقضي الليلة معنا.

 

ترجمته لشيزلونج: دعاء عبد الباقي

المصدر: https://themighty.com/2018/05/things-i-need-special-needs-mom/

 

أترك تعليق