Blog Post

ما هو Enochlophobia أو الخوف من الحشود وكيف تتعايش معه؟

نشر بواسطة

nada.bedawy

المشاركة الى:

الفوبيا هي الخوف الشديد غير المبرر والذي لا يكون له في الغالب أسبابًا منطقية لكنه يحدث وقد يتسبب في القلق الشديد. ويقدر المعهد الوطني الأمريكي للصحة العقلية أن حوالي 12.5% من الأمريكيين يعانون من الرهاب في مرحلة ما خلال حياتهم.

وإذا كان لديك خوف من الزحام والحشود، فقد تجد بعض المواقف الصعبة، خاصة إذا كنت تعيش أو تعمل في منطقة مكتظة بالسكان.. وعلى الرغم من عدم وجود تشخيص طبي رسمي لرهاب الحشود، لكن هناك بعض طرق العلاج يمكن أن تساعدك في التغلب على مخاوفك.

كيف يؤثر على الحياة اليومية؟

يمكن أن يؤدي الرهاب إلى الخوف الشديد من الأحداث التي من غير المحتمل أن تحدث. وعلى الرغم من أنك قد تدرك أن مثل هذا الخوف الشديد من الحشود ليس عقلانيًا، لكن ذلك لا يقلل من القلق الحقيقي الذي يمكن أن يحدث نتيجة رهابك.

إذا كنت تعاني من رهاب التجمعات، فقد تواجه قلقًا شديدًا كلما تواجدت وسط حشدًا من الناس، وقد لا يقتصر خوفك على الأحداث المزدحمة عادةً، مثل المهرجانات أو الألعاب الرياضية أو المنتزهات الترفيهية، فقد تشعر أيضًا بالخوف من الحشود التي قد تواجهها يوميًا، بما في ذلك:

  • في الحافلة أو مترو الأنفاق أو أي شكل آخر من وسائل النقل العام
  • في دور السينما
  • في محلات البقالة أو مراكز التسوق
  • في الحدائق الخارجية
  • في الشواطئ أو حمامات السباحة العامة

لا يقتصر الأمر على الاتصال المباشر مع الجماهير الذي يمكن أن يؤدي إلى رهاب الحشود. في بعض الحالات، مجرد التفكير في التواجد في حشد من الناس قد يؤدي إلى التوتر والقلق. وقد يؤثر رهاب التجمعات والحشود أيضًا على مجالات أخرى من حياتك، مثل العمل والمدرسة.

أعراض الخوف من الحشود

تتشابه الرهاب مع أعراض القلق.. ويشملوا:

  • زيادة معدل ضربات القلب
  • التعرق
  • دوخة
  • ضيق في التنفس
  • ألم المعدة
  • إسهال
  • بكاء

بمرور الوقت، قد يجعلك خوفك من الحشود تشعر وكأنك لا تستطيع المشاركة في أنشطة معينة. يمكن أن يتسبب ذلك في مزيد من الأعراض النفسية، بما في ذلك الاكتئاب وتدني احترام الذات وانخفاض الثقة بالنفس.

ما هي أسباب حدوثه؟

على الرغم من عدم معرفة السبب الدقيق لفوبيا الحشود، يُعتقد أنه قد يكون مرتبطًا باضطرابات القلق. يمكن أن يكون قد تم اكتسابه أو وراثته، وإذا كان لدى أحد الوالدين تاريخ من الخوف من الزحام، فربما قد يكون الطفل عرف الرهاب منذ صغره ثم تطور مع الوقت.

على الرغم من أن رهابًا معينًا قد ينتشر في عائلتك، يمكنك أيضًا تطوير نوع مختلف من الرهاب من والديك وأقاربك. على سبيل المثال، قد يكون لدى شخص ما الرهاب الاجتماعي، بينما أحد والديه يعاني من رهب الخلاء.

يمكن أن تؤدي التجارب السابقة السلبية أيضًا إلى الخوف من الحشود.

وعلى سبيل المثال، إذا تعرضت للإصابة في حشد من الناس أو فُقدت في مجموعة كبيرة من الناس، فقد تعتقد لا شعوريًا أن نفس الحادث سيحدث مرة أخرى، وسيخبرك عقلك بعد ذلك أنه يجب عليك تجنب الحشود لتجنب مواجهة أي خطر.

ما يميز رهاب الحشود عن الكراهية العامة للزحام هو أن الخوف يمكن أن يسيطر على حياتك اليومية.. كنتيجة لخوفك، قد تتدرب على التجنب، مما يعني أنك تغير جدولك وعاداتك للتأكد من أنك لن تصادف أي حشود.

كيفية التعامل مع الخوف من الحشود؟

نظرًا لأن الخوف من الحشود يمكن أن يؤدي إلى مخاوف شديدة، فقد يكون من الصعب التعايش معها، وقد تعاني بشكل خاص إذا كنت تتعرض بشكل منتظم للحشود.

يمكن أن يساعد التجنب في تخفيف القلق، لكن الاعتماد على هذه الممارسة طوال الوقت قد يجعل رهابك أسوأ، وبدلاً من ذلك، يمكنك اللجوء إلى طرق أخرى قد تساعدك على العيش بشكل أفضل معه.

اليقظة الذهنية هي إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها محاولة تخفيف رهاب الحشود لديك. ركز على تواجدك في الوقت الحالي، حتى لا يشرد عقلك في سيناريوهات ماذا لو. يمكن أن يساعدك القيام بذلك على البقاء على الأرض وفي اللحظة ومنع المخاوف غير المنطقية من الظهور.

إذا واجهت حشدًا كبيرًا أو كنت تخطط للانضمام إلى واحد، فحاول أن تتخيل نفسك آمنًا وواثقًا في محيطك. عندما يكون ذلك ممكنًا، يمكنك أن تطلب من صديق أو أحد أفراد أسرتك مرافقتك إلى حدث مزدحم.

يمكن أن التمرن على تقليل القلق أيضًا في إدارة أعراض رهاب الحشود.. وتشمل الاستراتيجيات اليومية ما يلي:

  • تمرين منتظم
  • اتباع نظام غذائي صحي
  • نوم كافي
  • شرب مزيد من الماء
  • التقليل من الكافيين
  • تقنيات الاسترخاء مثل تمارين التنفس
  • الأنشطة الاجتماعية التي تشمل مجموعات صغيرة

علاج رهاب الحشود

  1. العلاج السلوكي المعرفي (CBT): هو نوع من العلاج بالكلام يساعدك على التغلب على مخاوفك وتعلم كيفية استبدال عادات التفكير غير العقلاني بأخرى منطقية.
  2. علاج التعرض: في هذا الشكل من إزالة الحساسية، تتعرض تدريجيًا للجماهير، وقد يرافقك معالجك.
  3. العلاج البصري: باستخدام العلاج البصري، يتم عرض صور للحشود للمساعدة في إعادة تشكيل تفكيرك قبل التعرض للحياة الواقعية.
  4. العلاج الجماعي: يمكن أن تربطك هذه الممارسة بالآخرين الذين يتعاملون أيضًا مع الرهاب.

في بعض الأحيان، قد يصف أحد مقدمي الرعاية الصحية الأدوية للمساعدة في تخفيف أعراض القلق التي قد تواجهها مع الرهاب.

إذا كنت تخاف من الحشود، فمن المحتمل أنك على دراية كاملة بنوع الرهاب، ولكن إذا كان رهاب الحشود لديك شديدًا بما يكفي للتدخل في حياتك اليومية وإعاقتها، فقد يكون من المفيد التحدث مع طبيب، ويمكنك دائمًا الحصول على الرعاية من أطباء شيزلونج، احجز جلستك الآن من هنا

المصادر:

1 2 3

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: