Blog Post

د. محمود الجندي يكتب: ما لا تعرفه عن الهستيريا..!

نشر بواسطة

Sarah Bahader

المشاركة الى:

شوية كلام علمي عن الهستيريا

والكلام ده موجه لزمايلي الأطباء قبل العامة

في قاعدة أساسية بتقول ان العلاقة بين العقل والجسد والتفاعل بينهم بيحدد شكل وشدة الأعراض الجسمانية لأي مرض وبالتالي بيفرق في كيفية التعامل مع الحالة وخطة العلاج وكمان بيأثر في الإستجابة للعلاج وتحسن الحالة

وعشان ما نتوهش فأنا أقصد بالعقل هنا مشاعر وأفكار وسلوكيات الشخص اللي بتحددها طبيعة شخصيته

بمعنى ان اتنين ممكن يكون عندهم نفس المرض العضوي ولكن معاناتهم واستجابتهم للعلاج مش واحدة

عشان كدة منظمة الصحة العالمية توجهها دلوقتي إن أي مرض لازم يتم النظر ليه من جوانب بيولوجية ونفسية واجتماعية وليس بيولوجية فقط زي ما كان بيحصل زمان

وعشان كدة كمان منظمة الصحة العالمية بتنصح اننا نفرق بين المرض نفسه وبين سلوك المرض

سلوك المرض معناه استجابة الشخص للمرض وافكاره ومشاعره تجاهه وسلوكياته المتعلقة بيه وده معناه ان مش عشان اتنين مرضهم واحد ان معاناتهم تبقى واحدة

ومنظمة الصحة العالمية بتدعو لأن الأطباء يحطو في اعتبارهم سلوك المرض وان خطة العلاج لازم تتفصل حسب حاجة كل مريض حتى لو كان الأساس البيولوجي للمرضى كلهم واحد

تفاعل العقل مع الجسد في المرض ممكن يظهر بصورة من أربعة :

أول صورة هي مريض عنده أعراض جسدية ليها أساس عضوي بالكشف والأشعة والتحاليل لكن وجود المرض مسببله أعراض نفسية

وده زي مريض السرطان اللي فكرة السرطان مسبباله اكتئاب وقلق ومخلياه رافض العلاج 

أو مريض عنده شوية صداع خفيف بس عاملينله قلق وتوتر وخايف لايكون حاجة خطيرة

في الحالتين وبرغم ان أساس المرض عضوي إلا انهم محتاجين تدخل نفسي لتعديل سلوك المرض عندهم لضمان افضل استجابة للعلاج

الصورة التانية هي مريض عنده مرض عضوي مؤكد بالفحوصات ومش عامله أزمة ولا مأثر على نفسيته لكن كل اما حاجة تزعله أو الظروف تضغطه التعب يزيد عليه وحالته تدهور اكتر

وده مشهور في مرضى الضغط والسكر والتصلب المتعدد والربو الشعبي واغلب امراض الحساسية والمناعة

وده لان التوتر والضغط بيفرز هرمونات زي الادرينالين والكورتيزون ودول بيأثرو على الجهاز المناعي وبيقللو كفائته

وتاني برغم ان أساس المرض عضوي الا ان العلاج النفسي مهم عشان يتعلمو الاسترخاء والتكيف مع الضغوط عشان المرض ما يزدش

تالت صورة هي مريض عنده أعراض جسمانية حقيقية ولكن مش معروف لها سبب عضوي واضح وعشان كدة ساعات بيسموها الأمراض الجسدية الوظيفية

زي القولون العصبي والصداع العصبي والالم العضلي الليفي fibromyalgia ونغزة القلب العصبية

والعامل المشترك بين الامراض دي هو ارتفاع معدلات القلق والتوتر ، حساسية خاصة للألم وللمثيرات الجسدية عموما ، تفسير كارثي لأي عرض جسدي ومشكلة في معالجة المخ للالم

باختصار الأشخاص دول عندهم قدرة تحمل ضعيفة للالم وللتوتر لان الألم بيوصل لمخهم شديد وبدون معالجة

لدرجة ان بعضهم بيتجنب الحركة لمجرد انه ما يحسش بوجع

ودول علاجهم انهم يدربو على التعرض للألم عن طريق العلاج النفسي والطبيعي عشان مخهم يتعود على الالم وتقل حساسيته ليه

الصورة الرابعة والاخيرة واللي هي عنوان المقال.. لما مريض يتعرض لصدمة نفسية فاقت قدرته على الاحتمال فظهر عليه اعراض جسدية حقيقية غالبا بتكون عصبية زي الشلل او البكم او التشنج او الاغماء وزي عوجة البق وتقل اللسان وده بدون وجود أي خلل عضوي وفي نفس الوقت بدون تمارض

والاسم العلمي للحالة دي هو الهستريا التحولية او الاضطراب العصبي الوظيفي

والعامل المشترك بين المرضى دول هو وجود صدمة عصبية مع عدم القدرة على تفريع المشاعر والتعبير عنها

والنظريات اللي حاولت تفسر الحالة بتقترح ان الشلل او الاغماء هنا بيكون دفاع من العقل ضد المشاعر الجارفة وكأنها بتشتت انتباه الشخص عن تعبه النفسي بتعبه الجسدي او ان العقل بينسحب من الموقف فبيفقد سيطرته عالجسد

هنا برغم ان الاعراض جسدية بحتة الا ان علاج الحالات دي هو علاج نفسي عن طريق مساعدتهم في فهم مشاعرهم والتعبير عنها بطرق صحية أكثر

وعلى الرغم من ان الأعراض قد تبدو خطيرة وعشان كدة بتتوجه للطوارئ الا ان الطوارئ مش مكان لعلاج الحالات دي وفور تأكيد تشخيصها يتم تحويلها لعدم استهلاك موارد الطوارئ المخصصة للحالات الحرجة

شارك وانشر العلم

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: