Blog Post

اللي عندك دة اسمه “كلستروفوبيا”

نشر بواسطة

ShezlongAdmin

المشاركة الى:

 

يعني إيه كلستروفوبيا؟

الكلستروفوبيا يعني الخوف المرضي من الأماكن المغلقة أو “فوبيا الاحتجاز”، ودة عبارة عن نوع من القلق والخوف اللي بيشعر بيه الشخص بمجرد وجوده في مكان مغلق (زي الاسانسير مثلا أو حتى العربية أو أثناء العبو في نفق أو طرقة منزل ضيقة) حتى لو مافيش داعي حقيقي للخوف دة.

كلمة كلاستروفوبيا بتتكون من مقطعين: المقطع الأول مشتق من الكلمة اللاتينية claustrum ومعناها “مكان مغلق” ، والمقطع التاني مشتق من الكلمة اليونانية ، phobos ومعناها “الخوف”.

الدراسات الخاصة بالحالة دي بتقول إن اللي بيعانوا من النوع دة من الخوف عالميا تصل نسبتهم لحوالي 2.5 %  من الناس.

والحالة دي ممكت تتطور لحد ما يبقى الشخص بيخاف من مجرد التفكير في الدخول في مكان أو نفق أو أوضة ضيقة، ومن مجرد ورود الفكرة على ذهن المُصاب بالفوبيا دي بتلاقيه فورًا بتظهر عليه أعراض الاضطراب ويبقى كأنه قلقان أو خايف من حاجة حتحصل.

الاضطراب دة بيخلي الأشخاص المصابين بفوبيا الأماكن المغلقة وهو إلى تجنب بعض الأماكن وبعضهم ممكن يوصل لأنه يتجنب استخدام المواصلات في حياته عموما ويفضل عليها المشي كوسيلة للتنقل، زي ما بيفضل يطلع السلم على رجليه بدلا من استخدام الأسانسير، بغض النظر عن الجهد البدني اللي حيبذل في الحالات دي، بس دة بيوفر عليه مشاعر الذعر اللي بتهاجمه كل ما بيكون في مكان حاسس فيه انه محاصر.

الأعراض الخاصة بالكلستروفوبيا بتتفاوت من شخص لشخص في حدتها، فممكن تكون الأعراض شديدة وممكن تكون متوسطة، وممكن تكون بحاجة لعلاج فوري أو تحفيز على مواجهة المخاوف دي عشان تنتهي وبالتالي يرجع المصاب بيها يعيش حياته بشكل طبيعي.

الشخص المُصاب بالكلستروفوبيا مش بيبقى واقف عند حد الخوف من إنه يكون محتجز في مكان مغلق أو ضيق بس، لكن كمان بيمتد الخوف دة ويصورله إن مكروه ممكن يصيبه وهو محتجز في المساحة الضيقة دي، ويبتدي ييجي على خاطره تصورات مش منطقية زي إن الأكسجين في المكان الضيق حيخلص بسرعة، أو إنه عاجز عن التنفس، عشان كدة ما تستغربش لما تلاقي حد مصاب بالنوع دة من الفوبيا بيتفحص المكان اللي حيدخله كويس قبل ما يدخله، ويبص على مخارجه ومداخله، ويتخيل نفسه فيه، حتى لو كان المكان دة حيقضي فيه وقت قليل جدا زي غرفة تغيير الملابس في محلات الملابس أو مرحاض عام في مركز تجاري مثلا أو حتى الأبواب الدوارة في مداخل المراكز التجارية والبنوك..وفي بعض الحالات الأكتر شدة ممكن الشخص يحس بنفس الأعراض لو واقف في طابور بطيء وطويل وحاسس انه محاصر من وراه وقدامه في انتظار دوره.

وغالبا بعد الشخص دة ما ينهي فحصه للمكان ويدخله، حتلاقيه بيفضل قريب من المخارج سواء الشبابيك أو الأبواب إن وجدت، ولو حصل إن مخارج المكان اتقفلت حيشعر الشخص المصاب بفوبيا الأماكن المغلقة والمحاصرة بالقلق والخوف اللي بيصاحبوا النوع دة من الفوبيا

 

 

كتبته لشيزلونج: نيرة الشريف

كاتبة صحفية وباحثة مهتمة بالشأن النفسي

 

 

المصادر:

 

—————————————————————

إذا كنت تعاني من اضطراب نفسي ولا تجد من ينصت لك أو يقدم لك يد العون، فلا تتردد في التواصل مع فريق أطباء شيزلونج ليكون رفيقك في رحلة التعافي النفسي.

 

 

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: