Blog Post

الخيانة الزوجية..إيه اللي ممكن يدفع شخص لأنه يخون شريك حياته؟

نشر بواسطة

ShezlongAdmin

المشاركة الى:

لما بنتكلم عن الخيانة الزوجية، غالبا بنشوف حاجتين: أولا الكلام بيكون رايح تلقائيا في سكة العلاقات الجسدية على اعتبار انها قوام العلاقة الجديدة في حياة الشخص اللي قرر يخون شريكه أو على أساس إنها كانت السبب في فعل الخيانة الزوجية من الأساس، لأن الشخص اللي قرر يدخل في علاقة برة الجواز ماكانش راضي جنسيا في العلاقة الأولى، وثانيا : كتير بنفكر إن فيه مشكلة إما في مؤسسة الزواج  في الحالة دي واللي أدت بأحد طرفيها إنه يخون، فنقول إن الجوازة دي فاشلة من الأول، أو نبتدي نفكر إن الطرف اللي اتخان كان مقصر في حاجة أو عنده مشكلة في استيعاب شريكه.

والحقيقة إن الدراسات المسحية (يعني اللي بتتعمل على عينات من المشاركين في استبيانات) بتكشف لنا إن الجنس محرك مهم في الموضوع، لكنه مش المحرك الوحيد ولا السبب الوحيد بالضرورة..فيه مجموعة مختلفة من الأسباب ممكن تخلي طرف في علاقة زوجية يدخل في علاقة تانية سواء وصلت لحد العلاقة الجسدية أو لأ.

فيه دراسة قام بيها فريق من الباحثين الأمريكيين على عينة مكونة من 495 شخص بمتوسط عمر 20 سنة، وكان موضوعها خيانة شريك الحياة سواء الزوج/الزوجة أو “البوي فريند/ الجيرل فريند”، والدراسة وصلت لأن فيه عدد من الأسباب ممكن يكون ورا الفعل دة، منها:

 

  • نقص الحب: 77% من المشاركين في الاستبيان عبروا عن إحساسهم بأن العلاقة الأساسية في حياتهم بقت خالية من الحب، وانهم محبطين وحاسين بالخذلان من شركاء العلاقة وبشكل محدد أكتر، حاسين إن شركاءهم مابقوش بيحبوهم زي الأول (مش العكس)، وبقوا شايفين إن من حقهم يدخلوا في علاقة حب جديدة عشان يحسوا انهم محبوبين.

 

  • التزام منخفض: وفي الجزء دة من الدراسة حنلاقي إن اللي دخل في علاقة جديدة كان شايف إنه العلاقة نفسها هشة، يعني مافيهاش روابط قوية تجمعهم على أرضية واحدة، سواء كانت الروابط اللي قصدوها روابط عاطفية أو عملية زي حاجات بيمارسوها سوى أو متعودين يعملوها بالتعاون مع بعض..عدم وجود التفاصيل المشتركة دي في حياتهم هم الاتنين كانت السبب اللي ذكره 41% من العينة ورا خيانة شريك حياتهم.

 

  • حالة نفسية مؤقتة: توصلت الدراسات لأن فيه عوامل ظرفية محددة ممكن تؤدي بالبعض إلى الوقوع في فعل الخيانة، زي مثلا حالة نفسية سيئة يمر بيها الشخص تولد عنده إحساس بالفشل أو الإحباط أو يكون بيمر بفترة اكتئاب، فيلاقي نفسه بيدخل في علاقة مش محسوبة كويس. مثلا في حالة الدراسة اللي بنتكلم عليها، لقى الباحثين إن 70 % من اللي خانوا شركاء حياتهم كانوا  بيتعاطوا في الوقت دة الخمور والكحوليات، ودة خلى الدراسة تستنتج إن ممكن شخص مايكونش عنده نية واعية انه يدخل في علاقة (خاصة جنسية) برة إطار الجواز، لكنه بيتورط في علاقات عابرة في ظروف استثنائية… لكن تظل الدراسة متحفظة في اعتبار إن الأشخاص اللي خانوا شركاءهم تحت تأثير تعاطي الكحوليات أو المخدرات أو في نوبات الاكتئاب بمثابة أشخاص غير واعين أو بيتصرفوا برة إرادتهم وبالتالي غير مسؤولين.

 

 

  • لتعزيز الثقة بالنفس: أكثر من نص الأشخاص اللي شملهم الاستطلاع (57% ) أكدوا إنهم لجأوا للخيانة الزوجية والدخول في علاقات برة إطار الجواز بمختلف مستوياتها وأشكالها عشان كانوا حاسين في العلاقة الأساسية إنهم مش واثقين في نفسهم كفاية، وانهم مش لاقيين التقدير الكافي من الطرف الآخر في إطار الجواز فقرروا إنهم يعيدوا تشكيل إحساسهم بنفسهم بمقدار أكبر من الثقة من خلال الدخول في علاقات تانية بخاصة علاقات ذات طابع جنسي.

 

 

  • الغضب: ودة سبب مهم جدا للخيانة الزوجية في حالات وصلت لحوالي 43% .. والمقصود بالغضب هنا إن الشخص يكون جواه غضب متراكم من شريك حياته ومش قادر يعبر عنه بشكل مباشر فبيبقى البديل انه ينتقم منه بالدخول في علاقة تانية، كأنه بيسدد “طعنة معنوية” لشريكه بأنه يخونه في السر ويخدعه لفترة من الزمن قصيرة أو طويلة.

 

  • لممارسة الجنس…بس: ما يقرب من ثلث المشاركين في الاستطلاع قالوا إنهم خانوا أزواجهم/زوجاتهم أو شركاء الحياة الأساسيين فقط من أجل الجنس، وكانت غالبية اللي اختاروا الجنس كسبب رئيسي للخيانة من الذكور، بينما حنلاقي إن السبب اللي دفع نسبة أكتر من الإناث للخيانة كان الإحساس بالإهمال أو التجاهل في العلاقة الأساسية. وخلينا نذكر هنا إن فيه دراسة تانية كشفت أنه السبب الثاني الأكثر شيوعًا للخيانة هو أن الناس بيدوروا على شركاء تانيين مختلفين لممارسة الجنس.  يعني الدافع الوحيد لأن الشخص يحاول يدخل في علاقات متعددة برة مؤسسة الزواج أو برة إطار العلاقة الرئيسية في حياته، ويحاول يخبي العلاقات الجديدة عشان يحتفظ بالعلاقة الأولى، هو انه يمارس الجنس مع نساء مختلفة فيشبع رغبته بصور مختلفة وبمثيرات جنسية مختلفة، مش لأي سبب متعلق لا بشريك حياته ولا بالحب اللي بينهم ولا بتفاصيل العلاقة.

فيه علاقات بتصمد لتجربة الخيانة، وفيه علاقات لأ… فيه جوازات بترجع أقوى من الأول بعد ما طرف بيخون وبيعترف بإحساسه بالذنب ويحاول يصلح مع شريكه العلاقة..وفيه جوازات كتير بتبقى نهايتها اكتشاف طرف من الاتنين ان الطرف التاني بيخونه، إلا إذا كان فيه موانع دينية أو تعقيدات مالية…تخطي التجربة بيبقى محتاج رصيد كبير مشترك، وصبر على عملية الترميم، وتفهم للظروف اللي نشأت فيها العلاقة الجديدة، وعلى الأرجح بيكون مهم وجود خبير علاقات كطرف محايد يسمع من الطرفين ويساعدهم يشوفوا العوامل النفسية الخفية اللي ورا الأزمة اللي عصفت بعلاقتهم.

لو بتمر/بتمري بأزمة مماثلة أو حاسس باحتياج للدعم النفسي تقدر تتواصل مع فريق أطباء شيزلونج

https://shezlong.com/ar/therapist/search

كتبته لشيزلونج: نيرة الشريف

*كاتبة صحفية مهتمة بالشأن النفسي

————————————————

لو حابب تقرا أكتر في الموضوع:

https://www.psychologytoday.com/us/blog/fulfillment-any-age/201209/the-eight-reasons-people-cheat-their-partners

https://www.today.com/health/infidelity-8-reasons-why-people-cheat-become-unfaithful-t121512

https://www.verywellmind.com/why-married-people-cheat-2300656

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: