إلى صديقي اللي عنده اضطراب شخصية وسواسية! - Shezlong Magazine

إلى صديقي اللي عنده اضطراب شخصية وسواسية!

عام
كتبت بواسطة فريق شيزلونج

إلى صديقي ..

كل السمات اللي هنا بتنطبق عليك تمامًا، لدرجة خلتني ما قدرتش أمسح صورتك من خيالي طول ما أنا بكتب ،اعذرني يا صديقي، لكن بعد البحث والاطلاع اعتقد إنك محتاج استشارة طبيب، وهو هايكون الأقدر على تشخيص حالتك وتأكيد أو نفي شكوكي الخاصة بكونك مصاب باضطراب الشخصية الوسواسية Compulsive Personality Disorder

غالبًا أول حاجة خطرت  في بالك دلوقتي إني بتكلم عن الوسواس القهري اللي هو فكرة بتسيطر على تفكير الشخص وبتخليه يعملها بشكل مستمر زي النضافة مثلًا، لكن لا الوسواس القهري حاجة مختلفة تمامًا عن اضطراب الشخصية الوسواسية اللي أنا أقصده، رغم إن حوالي 25-50% من مرضى الوسواس القهري عندهم برضو اضطراب الشخصية الوسواسية.

“اضطراب الشخصية الوسواسية” هو واحد من اضطرابات نفسية كتير، والاضطرابات الشخصية دي نوع من الاضطراب العقلي اللي بيخلق نمط تفكير غير صحي ومتصلب وعنده نزوع كمالي غير واقعي، وحزمة السمات الشخصية المضطربة دي بتخلي المصاب يعاني من مشكلات في فهم المواقف والأشخاص والتعامل معاهم.

في اضطراب الشخصية الوسواسية المريض بيعاني ودايمًا بيكون منشغل بالنظام وتطبيق الخطط والقواعد والقوانين، بيسعى للكمال، لإن تشدده بيأثر على كفاءته ومرونته، وبيتعارض مع قدرته على إنهاء مهامه.

الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM) حدد 8 معايير لاضطراب الشخصية الوسواسية،

واللي مش لازم يتصف الشخص بيهم كلهم علشان يتم تشخصيه بالاضطراب،  أربعة بس من المعايير دي كفاية..

 

المعيار الأول: انشغال بالتفاصيل والقواعد والقوائم والنظام والتنسيق والجداول الزمنية لدرجة إنه بيضيع الهدف الأساسي من النشاط أو المهمة.

بمعنى إن الشخص شاغل نفسه جدًا بقواعد وقوانين لازم يطبقها في كل حاجة في حياته، مؤمن إن ده نظام هيساعده يخلص اللي وراه بشكل أحسن وأسرع، بيضيع وقت طويل جدًا في إنه يحط خطة لأي حاجة بيعملها، ويحط جدول زمني غالبًا مبيعرفش يلتزم بيه لصرامته لكن معندوش مرونة تخليه يعدله، لازم يطبق كل قوانينه حرفيًا!

المعيار الثاني: السعي للكمال واللي بيمنعه إنه يتم المهام المطلوبة منه

هو عايز كل حاجة بيعملها أو بيختارها تكون كاملة ومثالية، وده بيخليه ياخد وقت طويل جدًا في اتخاذ قراراته اليومية حتى لو كانت حاجات تافهة زي اختيار قميص مثلًا، أو هانتغدى في انهي مطعم، وده لإن كماليته بتخليه خايف يقرر غلط، وبتخليه بيخاف من المخاطرة، وفي شغله مثلًا بيعيد مهامه أكتر من مرة علشان يتأكد إن كل حاجة صح، وده في الغالب بيخليه يتأخر عن ميعاد التسليم.

المعيار الثالث: التفاني الزايد في العمل والإنتاجية لدرجة إهمال وقت الفراغ والصداقات

وده مرتبط بالمعيارين اللي قبله، كماليته وقواعده في المهام اللي وراه سواء كانت شغل مذاكرة، مهام منزلية للزوجة- وبالمناسبة الرجالة أكثر عرضة من النساء مرتين للإصابة بهذا الاضطراب- بتخلي معندوش وقت للعلاقات الاجتماعية، ولو توفر الوقت ده وخرج مع أصدقائه مثًلا بدل ما بيستمتع بتفاصيل الخروجة بيضيع الوقت بتركيزه ازاي يحط قواعد تخلي الخروجة تحصل بشكل أحسن، حتى لو كانت الخروجة مجرد لعب “بلايستيشن” بيصر على تطبيق القواعد بشكل صارم وبيضيع وقت ومجهود في انتقاد لعب غيره ومحاولة تحسينه.

 المعيار الرابع: حس ضميري زيادة عن اللزوم ومبالغة وتشدد في تطبيق المثل والقيم

طيب ما دي حاجة كويسة! ايوه هي كويسة بس هو بيبالغ في الصرامة، وبيفرض مبادئه وقواعده الأخلاقية على الآخرين، وغالبًا بيكون قاسي على نفسه وعلى الآخرين، وممكن يشوف  أصغر الهفوات خطايا أخلاقية، ومعندوش أي استثناءات.

المعيار الخامس: عجز عن التخلص من الحاجات التالفة حتى لو مكنش لها قيمة عاطفية خاصة عنده.

هو معندوش قدرة على التخلص من الحاجات اللي ملهاش لازمة، لإنهمقتنع إنه هايجي وقت ويحتاجها، وده مختلف عن الشخص اللي بيحتفظ بحاجات مهتم بيها فعلًا أو ليها عنده ذكرى ما.

 

 المعيار السادس: رفض توكيل المهام لغيره أو العمل معاهم إلا إذا خضعوا لطريقته في تنفيذها

صعب على صاحب الشخصية الوسواسية إنه يكلف غيره بمهمة ما، لأنه مش هايعملها بالشكل المثالي في نظره، ولو كلف حد بمهمة، هايحط له شوية قواعد وقوانين يعملها ازاي، حتى لو المهمة بسيطة، لوجه في بالك دلوقتي مديرك، ففيه دراسة سنة  2009 في جامعة سِري في بريطانيا توصلت لإن مديري  التّنفيذ البريطانيّين رفيعي المستوى شائع بينهم اضطراب الشخصية الوسواسية أكتر من غيرهم.

 

المعيار السابع: الحرص على المال واعتقاده إن  المال لازم يدخره لوقت حدوث كارثة.

“القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود” هو مقتنع بالمثل ده جدًا علشان كده هو عايش غالبًا في مستوى أقل من مستواه المادي علشان يدخر ليوم ما تحصل مصيبة ويحتاج فيها المال ده، وده كمان مرتبط بكماليته ولكونه بيخاف ياخد قرار غلط بخصوص انفاقه لماله.

 

المعيار الثامن: عناد وتصلب رأي.

ومش أي عناد، ده عناد شديد وتصلب رأي، ومش شايف حد غيره رأيه صح، وكل اللي حواليه بيتصرفوا غلط طالما ما بيطبقوش طريقة تفكيره وقواعده وقوانينه الخاصة، ومعندوش أي قدرة على التفهم ازاي ممكن حد يشوفه بيتصرف غلط!

المصاب باضطراب الشخصية الوسواسية ممكن ما يبقاش مدرك إصابته، لإنه حاسس طريقة تفكيره وتصرفاته طبيعية بالنسبة له، والأصعب إنه أحيانًا بيلوم الناس على العقبات اللي بتواجهه ومش عارف إن هو نفسه السبب فيها، وده بيكون مرهق جدًا للي حواليه، فبيواجه مشكلات في علاقاته الاجتماعية وشغله، وغالبًا بينتهي بيه الحال إنه ينعزل أو يصاب بالاكتئاب أو القلق النفسي، وغالبا بتفشل مهاراته الشخصية مع عدم مرونته في التعامل مع القلق دة، وغالبا بيلجأ صاحب اضطراب الشخصية الوسواسية للمعالج النفسي عشان يساعده يتخلص من الأعراض دي، مش عشان يغيرله شخصيته!

والحقيقة إن علاج التركيبة النفسية دي من اضطرابها مابيحتاجش أدوية (إلا في حدود علاج أعراض القلق والاكتئاب اللي بيصاحبوا الشخصية دي) لكن بيحتاج يبدأ في عملية علاج نفسي طويلة المدى، عشان كدة البداية الصح مع المعالج المناسب مهمة، وكل ما ابتدى العلاج بدري كان العلاج أسهل.

—————————————————————————-

إذا كنت تعاني من اضطراب نفسي ولا تجد من ينصت لك أو يقدم لك يد العون، فلا تتردد في التواصل مع فريق أطباء شيزلونج ليكون رفيقك في رحلة التعافي النفسي.

 

 

كتبته لشيزلونج: إيمان السيد

كاتبة صحفية وباحثة مهتمة بالشأن النفسي

 

المصادر:

 

https://medlineplus.gov/ency/article/000942.htm

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3138327/

https://www.researchgate.net/publication/271329556_Obsessive-Compulsive_Personality_Disorder_a_Current_Review

https://www.researchgate.net/publication/292614392_Treatment_of_Obsessive-Compulsive_Personality_Disorder

https://www.reuters.com/article/us-obesity-psychiatric/obesity-tied-to-risk-of-psychiatric-disorders-idUSCOL56139920080515

https://repository.nauss.edu.sa/bitstream/handle/123456789/62663/%D8%A7%D8%B6%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%87%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D9%87%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D9%88%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%84%D8%AF%D9%89%20%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6.pdf?sequence=2&isAllowed=y

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/personality-disorders/symptoms-causes/syc-20354463

https://www.rcpsych.ac.uk/expertadvice/problemsdisorders/personalitydisorder.aspx

http://www.bbc.co.uk/science/humanbody/mind/articles/personalityandindividuality/perfectionism.shtml

https://www.cambridge.org/core/journals/cns-spectrums/article/neuropsychology-of-obsessivecompulsive-personality-disorder-a-new-analysis/2F76777D9E7310B32DC093CD68C2617E

 

 

أترك تعليق