Blog Post

9 حقائق مثيرة حول الخيانة الزوجية

نشر بواسطة

ShezlongAdmin

المشاركة الى:

 

كانت الخيانة على مرّ السنين محط اهتمام العلماء الذين يدرسون الجنس والعلاقات، والذين توصلوا إلى عدد من الحقائق المُفاجئة بينما يحاولون الإجابة على أسئلة مثل: من الشخص الذي يكون أقرب لممارسة فعلي الخداع والخيانة؟ ولماذا يقوم الناس بممارسة فعل الخيانة؟ وما هي التأثيرات التي يمكن أن تُحدثها الخيانة علينا وعلى علاقاتنا، وفيما يلي تسعة من أكثر الأشياء المثيرة التي اكتشفها العلماء حول موضوعي الغش والخيانة :

  • وجدت الأبحاث أن هناك بعض السمات والخصائص الجسدية التي ترتبط أكثر من غيرها بالخيانة الزوجية، فوجدوا أنه على سبيل المثال يكون الرجال الذين لديهم أعضاء تناسلية أكبر من غيرهم ومستويات أعلى من هرمون التستوستيرون هم أكثر عرضة للوقوع في ممارسة الغش والخيانة، فارتفاع هرمون التستوستيرون يحفز المزيد من الرغبة الجنسية ويجعل حصرها في علاقة زوجية واحدة أمر من الصعب تحقيقه، وهو ما يدفع البعض إلى تعدد العلاقات بسبب رغباتهم الجنسية المستعرة.

 

  • توصلت الدراسات أنه حينما يدخل الشخص في دائرة الغش والخداع والخيانة فإنه يفقد جزءا كبيرا من حرصه على الآخرين أو اهتمامه بهم، فقد يمارس علاقاته الجنسية المتعددة بدون أخذ الاحتياطات اللازمة التي تمنع انتقال الأمراض وانتشارها، فإذا كان قد حصل على مرض معين فلن يكون لديه أي حرص لحماية الآخرين الذين يمارس معهم الجنس منه ربما بما في ذلك زوجته.

 

  • على الرغم من وجود الكثير من التقنيات الحديثة الآن التي تُسهل أمر الخيانة، بما في ذلك مواقع على شبكة الإنترنت مصممة خصيصًا لتسيير ممارسة الخيانة، إلا أن الدراسات توصلت إلى أن انتشار الغش اليوم ليس أعلى مما كان عليه قبل 20 عامًا، فلا يبدو أن هذه التقنيات الجديدة قد شجعت المزيد من الناس على ممارسة فعل الخيانة، لكن كل ما قامت به هذه التقنيات تمثل في إعطاء الخائنين طريقة أسهل للقيام بهذا الفعل.

 

  • تعريف الخيانة يختلف بصورة واضحة بين الرجال والنساء، ففي حين أن هناك مجتمعات يكون ذكورها متصالحين مع فكرة علاقاتهم الجنسية خارج إطار منظومة الزواج، ولا يعدّون علاقاتهم الجنسية الكاملة ضربًا من ضروب الغش والخداع والخيانة، يكون بعض النساء مُضيقات لحدود مصطلح الخيانة لأقصى حد فيكون بالنسبة لهن مجرد التحدث مع شخص أخر، أو تناول العشاء معه، هو شكل من أشكال الغش والخيانة.

 

  • وجدت الأبحاث أن الرجال والنساء يميلون إلى ممارسة فعل الخيانة والغش عندما يكونون في نهاية عقد من حياتهم وبداية عقد جديد، فهم أميل لممارسة هذا الفعل في التاسعة والعشرين، وفي التاسعة والثلاثين والتاسعة والأربعين، ربما يعود هذا إلى الاحساس بمرور الحياة وضياع العمر، تلك الفكرة التي تُلجيء الكثيرين للقيام بالكثير من الأفعال المتهورة فقط تخوفًا أن يمر العمر دون أن يحصلوا على المشاعر والعلاقات التي يتمنون الحصول عليها ويحققون كذلك رغباتهم في السعادة والحصول على الإشباع قبل إنتهاء أعمارهم.

  • توصلت الدراسات أن من يقوم بفعل الخيانة والغش مرة يستطيع أن يقوم بها مرات عديدة، مؤكدة في ذلك ما تذهب إليه الثقافات الشعبية بأن من يستطيع أن يخدع أو يكذب مرة هو أيضًا يستطيع أن يفعل ذلك مائة مرة، فوفقًا لعينات البحث كان غالبية الناس الذين يعترفون بممارسة فعل الخيانة يقولون أن وقوعهم في هذا الأمر لم يكن لمرة واحدة، بل إنهم مارسوه مرات عديدة.

 

  • تقول الدراسات أن الخيانة بالخيال شائعة أكثر مما ينبغي بين الأزواج والزوجات، فقد توصلت الدراسات وفقًا للعينات محل الدراسة أن جميع الرجال تقريبًا بنسبة 98% والغالبية من النساء بنسبة 70% لديهم تخيلات جنسية حول شخص آخر غير شريكهم الحالي على الأقل في بعض الأحيان، أو على الأقل على سبيل كونها فكرة عابرة قد لا يتعد عمرها الثوان.

 

  • وجدت الدراسات أن العلاقات الزوجية التي تستمر بعد أن يكتشف أحد طرفيها خيانة الطرف الآخر تكون علاقات قوية بدرجة كبيرة، فالشائع أن علاقات الزواج تنتهي بعد اكتشاف خيانة طرف للآخر ولكن، وفقًا للدراسات، أن ما يستمر منها يكون أوثق وأكثر قوة بعد تخطيه لهذه الأزمة.

 

  • على الرغم من أن خطر الإصابة بنوبة قلبية خلال ممارسة الجنس يكون منخفضا جدًا، إلا إن الأبحاث قد توصلت إلى أن خطر الإصابة بنوبة قلبية في الرجال يزداد عندما تكون العلاقة تدخل في دائرة الخيانة أو العلاقات غير المشروعة، وذلك بسبب أن الغش والخيانة يخلفان حالة من الشعور بالذنب والقلق والإجهاد، وهذا بدوره يمكن أن يكون له تأثير سلبي على وظيفة القلب والأوعية الدموية.

 

كتبته لشيزلونج: نيرة الشريف

كاتبة صحفية وباحثة مهتمة بالشأن النفسي

——————————————————-

المصادر:

https://www.lehmiller.com/blog/2013/7/19/do-cheaters-practice-safe-sex-infographic

https://www.lehmiller.com/blog/2015/5/21/infographic-changes-in-americans-sexual-behavior-in-the-past-20-years

https://www.lehmiller.com/blog/2013/3/4/how-do-you-define-cheating.html

https://www.lehmiller.com/blog/2014/11/25/people-appear-more-likely-to-have-affairs-just-before-entering-a-new-decade-of-life

 

 

 

إن كنت تشعر باضطراب وجداني أو نفسي، وتحتاج إلى مساعدة فلا تتردد في التواصل مع فريق أطباء شيزلونج ليكونوا شركاءك في رحلة التعافي النفسي.

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: