Blog Post

ما هي محفزات القلق؟ 9 أسباب ستفاجئك

نشر بواسطة

nada.bedawy

المشاركة الى:

القلق هو حالة صحية عقلية يمكن أن تسبب مشاعر التوتر أو الخوف، وبالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يتسبب القلق أيضًا في نوبات هلع وأعراض جسدية شديدة، مثل ألم الصدر.واضطرابات القلق شائعة بشكل لا يصدق. وهي تؤثر على ما يقدر بنحو 40 مليون شخص في الولايات المتحدة، وفقًا لجمعية القلق والاكتئاب الأمريكية.

يمكن أن تكون أسباب القلق معقدة وترجع إلى مجموعة من العوامل، بما في ذلك العوامل الوراثية والبيئية، ومع ذلك، من الواضح أن بعض الأحداث أو المشاعر أو التجارب قد تسبب ظهور أعراض القلق أو تزيدها سوءًا.. هذه العناصر تسمى المشغلات أو المحفزات.

نعم يمكن أن تكون مسببات القلق مختلفة بين الأخاص، ولكن العديد من المحفزات شائعة بين الأشخاص المصابين بهذه الحالات.. لهذا السبب من المهم اكتشاف أي محفزاتاللقلق قد تكون لديك حتى تتمكن من إدارتها بأفضل صورة.

بعض من محفزات القلق

إليكم 9 أشياء يمكن اعتبارها محفزات ومشغلات قوية لمشاعر القلق لديكم.. انتبهوا لها:

1-المشكلات الصحية

قد يؤدي التشخيص بمشكلة صحية صعب، مثل السرطان أو المرض المزمن، إلى إثارة القلق أو جعله أسوأ. هذا النوع من المحفزات قوي للغاية بسبب المشاعر المباشرة التي ينتجها.

يمكنك المساعدة في تقليل القلق الناجم عن المشكلات الصحية من خلال التصرف بشكل استباقي والتواصل مع طبيبك. قد يكون التحدث مع المعالج النفسي مفيدًا أيضًا، حيث يمكن أن يساعدك على تعلم كيفية إدارة مشاعرك حول تلك المشكلة.

2-الأدوية

قد تؤدي بعض الأدوية إلى ظهور أعراض القلق. وذلك لأن المكونات النشطة في هذه الأدوية قد تجعلك تشعر بعدم الارتياح أو بالتوعك. يمكن أن تؤدي هذه المشاعر إلى سلسلة من الأحداث في عقلك وجسمك والتي قد تؤدي إلى أعراض إضافية للقلق.

تشمل الأدوية التي قد تثير القلق ما يلي:

  • حبوب منع الحمل
  • أدوية السعال والاحتقان
  • أدوية انقاص الوزن

تحدث مع طبيبك حول ما تشعر به هذه الأدوية وابحث عن بديل لا يثير قلقك أو يزيد من سوء الأعراض.

3-مادة الكافيين

يعتمد الكثير من الأشخاص على فنجان القهوة الصباحي الخاص بهم للاستيقاظ، ولكنه قد يؤدي في الواقع إلى إثارة القلق أو تفاقمه. وفقًا لإحدى الدراسات في عام 2010، فإن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الهلع واضطراب القلق الاجتماعي حساسون بشكل خاص لتأثيرات الكافيين المسببة للقلق.

اعمل على تقليل تناول الكافيين عن طريق استبداله بالخيارات الخالية من الكافيين كلما أمكن ذلك.

4-تخطي الوجبات

عندما لا تأكل، قد ينخفض سكر الدم. يمكن أن يؤدي ذلك إلى يدين مرتعشتين وقلب ينبض بسرعة. إن تناول وجبات متوازنة مهم لأسباب عديدة.منهم توفر الطاقة والعناصر الغذائية المهمة. وإذا لم تتمكن من تخصيص وقت لثلاث وجبات في اليوم، فإن الوجبات الخفيفة الصحية هي طريقة رائعة لمنع انخفاض نسبة السكر في الدم، والشعور بالعصبية أو الانفعالات والقلق. تذكر أن الطعام يمكن أن يؤثر على مزاجك.

5-المخاوف المالية

التفكير بشأن ادخار المال أو الديون يمكن أن يثير القلق. الفواتير غير المتوقعة أو المخاوف المالية هي أيضًا من العوامل المحفزة.

قد يتطلب تعلم إدارة هذه الأنواع من المحفزات طلب المساعدة المهنية، مثل مستشار مالي في حالة صعوبة إدارة الأمور. قد يخفف الشعور بأن لديك رفيقًا ودليلًا في هذه العملية من قلقك.

6-الحفلات أو المناسبات الاجتماعية

إذا كانت الغرفة المليئة بالغرباء لا تبدو ممتعة، فأنت لست وحدك. الأحداث التي تتطلب إجراء محادثة قصيرة أو التفاعل مع أشخاص لا تعرفهم يمكن أن تثير مشاعر القلق، والتي يمكن تشخيصها على أنها اضطراب القلق الاجتماعي.

للمساعدة في تخفيف مخاوفك أو قلقك، يمكنك دائمًا اصطحاب رفيق معك عندما يكون ذلك ممكنًا. ولكن من المهم أيضًا العمل مع أحد المحترفين لإيجاد آليات للتكيف تجعل هذه الأحداث أكثر قابلية للإدارة على المدى الطويل.

7-الصراع

مشاكل العلاقات والحجج والخلافات – يمكن أن تؤدي هذه النزاعات جميعها إلى إثارة القلق أو تفاقمه. إذا كان الصراع يثيرك بشكل خاص، فقد تحتاج إلى تعلم استراتيجيات حل النزاعات. أيضًا، تحدث مع معالج أو أي خبير في الصحة النفسية لتتعلم كيفية إدارة المشاعر التي تسببها هذه الصراعات.

8-الإجهاد

يمكن أن تسبب الضغوطات اليومية مثل الاختناقات المرورية أو فقدان القطار في الشعور بالقلق لأي شخص. لكن الإجهاد المزمن أو طويل الأمد يمكن أن يؤدي إلى قلق طويل الأمد وتفاقم الأعراض، بالإضافة إلى مشاكل صحية أخرى.

يمكن أن يؤدي الإجهاد أيضًا إلى سلوكيات مثل تخطي وجبات الطعام أو شرب الكحول أو عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم. يمكن أن تؤدي هذه العوامل إلى إثارة القلق أو تفاقمه أيضًا.

غالبًا ما يتطلب علاج الإجهاد والوقاية منه تعلم آليات التأقلم. يمكن أن يساعدك المعالج أو الأخصائي النفسي على تعلم التعرف على مصادر التوتر لديك والتعامل معها عندما تصبح مربكة أو تنطوي على مشاكل.

9-المحفزات الشخصية

قد يكون من الصعب تحديد هذه المحفزات، لكن أخصائي الصحة النفسية مدرب لمساعدتك في التعرف عليها. قد تبدأ برائحة أو مكان أو حتى أغنية. تُذكرك المحفزات الشخصية، بوعي أو بغير وعي، بذاكرة سيئة أو حدث صادم في حياتك. يعاني الأفراد المصابون باضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) في كثير من الأحيان من القلق بسبب المحفزات البيئية.

قد يستغرق تحديد المحفزات الشخصية بعض الوقت، ولكن من المهم أن تتعلم كيفية التغلب عليها، وإذا كنت بحاجة للمساعدة فلا تتردد في طلبها من المتخصصين عبر شيزلونج، احجز جلستك الآن من مكانك من هنا

مصدر الترجمة والتحرير:

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: