Blog Post

كيف تتعامل مع ضغوط أن تكون أباً لطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة؟

نشر بواسطة

Eman Alsayed

المشاركة الى:

“إن تربية طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة يمكن أن تشعر وكأنها تجري ماراثونًا حيث يتم باستمرار تحريك خط النهاية بعيدًا عنك. ولا أحد يهتف لك ولا أحد يبدو أنه يحصل على ما هو صعب للغاية بالنسبة لك. وهكذا ، ينتهي الأمر بهؤلاء الآباء إلى الشعور بالعزلة، والإرهاق”كما تقول روز ريف مستشارة إعادة التأهيل المعتمدة.

ما هي الضغوط التي تواجه أهالي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؟

تشير الدراسات إلى أن أهالي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة يعانون من مستوى عال من الضغوطات و الإجهادات اليومية. تتعدد الضغوطات منها على سبيل المثال نظرة المجتمع و وصمة العار حول الإعاقة وعدم تقبل البعض أو تفهمهم. أيضا، عدم تقبل بعض الأهالي إعاقة طفلهم أو إنكارها و محاولة معاملة الطفل مثل باقي الأطفال. قد يكون من أسباب الضغوط هي عدم تفهم بعض الأهالي الإعاقة وكيفية التعامل مع الطفل بالطريقة الصحيحة التي تتطلبها الإعاقة.

تختلف أنواع الضغوط التي يتعرض لها الأهالي فبعضها قد تكون ضغوط داخلية: مثل تأنيب الضمير حيث يشعر بعض الآباء بتأنيب الضمير بسبب إعاقة طفلهم. و يحمل نفسه مسؤولية إعاقة طفله. 

وبعضها قد تكون ضغوط خارجية مثل نظرة المجتمع و وصمة العار حول الإعاقة وعدم تقبل البعض أو تفهم الإعاقة. أما بالنسبة للضغوط النفسية فقد تكون على هيئة غضب، قلق ،توتر، خوف و غيرها.

تختلف الضغوط التي يمر بها أولياء أمور ذوي الاحتياجات الخاصة بحسب طبيعة الإعاقة و درجتها و نوعها. فبعض الإعاقات مثل اضطراب طيف التوحد تكون أكثر صعوبة نظرا لما تتصف به من تداخل أكثر من اضطراب مثل اضطرابات النوم واضطراب فرط الحركة وبعض المشاكل السلوكية المصاحبة لهذا الاضطراب أو عدم القدرة على التواصل مع أطفالهم خصوصا أطفال التوحد غير الناطقين.

كيف تدعم نفسك نفسياً لتتجاوز ضغوط أن تكون مقدم الرعاية لطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة؟

  • ركز على الوضع الحالي

إن كثرة التفكير تزيد من الضغوط، فكّر وخطط لمستقبل طفلك بشكل أفضل، لكن لا تنخرط في القلق والخوف الذي سيعيقك عن الاهتمام بطفلك.

  • تقبل دعم الأخرين

الدعم و التشجيع المقدم من العائلة الأصدقاء و جهة العمل، قد يكون الدعم مثل كلمات تشجيعية، وتقبل الطف وأسرته. فهي أمور بسيطة و لكن لها الأثر الإيجابي في تخفيف الضغوط التي يواجهها الآباء عندما يجدون من يدعمهم و يساندهم. بالنسبة لمقر العمل، عندما يتفهم المسؤول ظروف الموظف المتعلقة بظروف طفله الصحية.

  • اعتن بجسدك

اجعل ممارسة الرياضة أولوية، تعتبر ممارسة الرياضة كالمشي مفيدة جدا للتخلص من الضغوط النفسية>

  • جد لنفسك مجموعات الدعم

كوّن علاقات مع الأسر الاخرى الذين يمرون بنفس الحالة من الممكن أن يخفف من الشعور بالضغط أو الوحدة و تبادل الخبرات، واطلب المساعدة، عندما تمر بضغط وتحتاج إلى عون الآخرين ,اطلب المساعدة و لا تتردد.

  • احصل على جلسات الدعم النفسي 

نشجعك دوماً على طلب المساعدة من فريق شيزلونج للاستشارات النفسية، للتواصل مع  فريق من أكفأ الأطباء و المعالجين الذين يسرهم تقديم المساعدة والدعم

احجز جلستك الآن وأبدأ رحلة الاستشفاء، وللمزيد من المعلومات التي تخص صحتكم النفسية تابعوا مقالاتنا

على موقع شيزلونج

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: