Blog Post

علامات تدل أنك بحاجة إلى التحدث مع معالج نفسي

نشر بواسطة

Aya Alsayed

المشاركة الى:

قد يتطلب الأمر بعض التفكير قبل أن تقرر أنك مستعد للعلاج النفسي. قد ترغب في الانتظار ومعرفة ما إذا كان الوقت، أو تغييرات نمط الحياة، أو دعم الأصدقاء والعائلة قد يحسن كل تعاني منه، لكن انتبه تلك العلامات التي تشير إلى ضرورة التحدث لمعالج نفسي ليقدم لك المساعدة.

 فيما يلي علامات قد ترغب في التحدث إليها مع معالج نفسي:

1. تعاني من أعراض تؤثر على عملك

قد تكون صعوبة التركيز، أو صعوبة التحكم في مشاعرك في العمل، أو الانخفاض الحاد في الإنتاجية علامات على وجود مشكلة في الصحة النفسية.

سواء كنت تشعر بالتوتر أكثر من المعتاد، أو تشعر بالإرهاق قليلاً، فقد يكون الأداء المنخفض في عملك علامة على الضيق العاطفي.

2. حالتك المزاجية ليست على ما يرام

من الطبيعي أن تشعر بقليل من التقلبات المزاجية في بعض الأحيان. ستشعر بالحزن أو القلق في بعض الأحيان. لكن يجب معالجة أي تغيير في الحالة المزاجية يستمر لأكثر من أسبوعين.

3. تغيرت عادات نومك

إن أنماط نومك تتحدث عن الكثير عن صحتك النفسية، يمكن أن تؤثر صحتك النفسية على قدرتك على النوم، قد يؤدي التحدث إلى شخص ما إلى علاج مشكلات الصحة النفسية الأساسية التي تتسبب في مشاكل النوم.

4. صحتك النفسية تؤثر على صحتك الجسدية

يمكن أن تنجم العديد من الأوجاع والآلام الجسدية -مثل الصداع وآلام المعدة- من مشاكل الصحة النفسية، فمن المهم أن ترى طبيبك إذا كنت تعاني من مشاكل صحية بدنية لاستبعاد أي مشاكل طبية أولاً. إذا قرر طبيبك أنه لا توجد أسباب طبية معروفة، فقد تتم إحالتك إلى معالج نفسي.

5. تواجه تغيرات غير مبررة في الوزن

يتسبب التوتر والضيق العاطفي في إفراط بعض الناس في تناول الطعام. يفقد الآخرون شهيتهم تمامًا، فلا تتجاهل التغييرات في شهيتك أو وزنك، يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة في الصحة النفسية، مثل الاكتئاب. قد يساعدك العلاج على الشعور بالتحسن.

6. الارتباك

قد تشعر أن لديك الكثير من الأشياء للقيام بها أو أن هناك الكثير من المشكلات التي يجب عليك التعامل معها. قد تشعر أنك لا تستطيع الهدوء أو حتى التنفس. يمكن أن يؤدي الإجهاد والارتباك إلى مخاطر صحية جسدية خطيرة.

7. تتأثر علاقاتك بحالتك العاطفية

قد تتأثر علاقاتك الشخصية أو المهنية عندما لا تشعر بتحسن. قد تجد نفسك سريع الغضب مع شريكك، أو تعزل نفسك عن أصدقائك، أو تعيد صياغة نفس المشاكل مرارًا وتكرارًا لعائلتك.

من الصعب الحفاظ على علاقات صحية عندما لا تشعر بالرضا من الداخل. إذا كنت تشعر بالانفصال عن الأشخاص أو يشير الأشخاص الآخرون إلى أنك لا تبدو مثل نفسك، فقد تحتاج إلى التحدث إلى معالج.

8. موت أحد المقربين

الموت جزء لا مفر منه من الحياة، لكن هذا لا يجعل التعامل معه أسهل. يتعامل كل شخص مع فقدان أحد أفراد أسرته – سواء كان أحد الوالدين أو حيوانًا أليفًا – بشكل مختلف، يمكن أن يساعدك المعالج النفسي في إيجاد الطرق المناسبة للتعامل مع وفاة شخص قريب منك.

9. التوتر والقلق

من الطبيعي أن تقلق من وقت لآخر مثل القلق من مقابلة العمل ومشاكل العلاقات، ولكن عندما يستغرق القلق جزءًا كبيرًا من يومك أو يسبب أعراضًا جسدية، يمكن أن يؤدي إلى العزلة الاجتماعية والاكتئاب وعدد كبير من المشاكل الأخرى، يمكن أن يساعدك المعالج في إدارة التوتر والقلق من خلال إيجاد مصدر أو سبب مشاكلك، بالإضافة إلى الطرق المناسبة للتغلب عليها.

10. الرهاب

الخوف من المرتفعات والعناكب من أنواع الرهاب الشائعة، لكن بعض المخاوف غير المعتادة والتي لا أساس لها من الصحة يمكن أن تخلق مشاكل كبيرة في حياتك. على سبيل المثال، قد يؤدي رهاب السيتوفوبيا (الخوف من الأكل) إلى مشاكل صحية خطيرة.

يمكن للمعالج أن يساعدك على البدء في التغلب على مخاوفك حتى تتمكن من العيش بدون رهاب.

11. اليأس والإحباط

 قد يشير فقدان الأمل أو الدافع، أو الشعور كما لو أنه ليس لديك مستقبل، إلى الاكتئاب أو حالة نفسية أخرى. الشعور باليأس من وقت لآخر، خاصة بعد فترة صعبة، ليس من غير المألوف. ولكن عندما يستمر، فقد يؤدي إلى أفكار انتحارية.

12. الانسحاب الاجتماعي

 يشعر الكثير من الناس بالتحسن عندما يكونون قادرين على قضاء بعض الوقت على الأقل بمفردهم. قد يحتاج الأشخاص الانطوائيون إلى مزيد من الوقت بمفردهم أكثر من غيرهم. ولكن إذا كنت تشعر بالضيق تجاه الآخرين أو تخشى أن تكون مع أشخاص آخرين، يمكن أن يساعدك العلاج في فهم هذه المشاعر والتعامل معها.

فوائد التحدث مع المعالج النفسي:

إذا كنت تفكر في العلاج، فقد تفكر في العيوب المحتملة. قد تكون التكلفة مصدر قلق بالنسبة لك. قد تدرك أيضًا أن العلاج غالبًا ما يكون صعبًا. قد تكون الصدمة أو الأحداث المؤلمة الأخرى من الماضي مخيفة للتذكر والمناقشة مع شخص ما. تأكد من أنك عندما تكون مستعدًا لرؤية معالج، يمكنك أن تكون صادقًا مع نفسك ومعه،  فقد يكون العلاج مفيدًا.

فيما يلي بعض فوائد العلاج النفسي:

  • سوف تتعلم المزيد عن نفسك

يستمع المعالجون إلى قصتك ويساعدونك في تكوين روابط، قد يقدمون إرشادات أو توصيات إذا شعرت بالضياع، يمكن أن يمكّنك العلاج من اتخاذ إجراءات بمفردك.

  • يمكن أن يساعدك العلاج في تحقيق أهدافك

إذا لم تكن متأكدًا من أهدافك، يمكن أن يساعدك العلاج في توضيحها ووضع خطوات واقعية لتحقيقها.

  • يمكن أن يساعدك العلاج في الحصول على علاقات أكثر إرضاءً

سواء كنت أعزبًا أو مرتبطًا بعلاقة، يمكن أن يساعدك العلاج في معالجة الصعوبات المتعلقة بالآخرين، مثل عدم الأمان في العلاقات أو صعوبة الثقة في شركائك.

  • من المرجح أن تتمتع بصحة أفضل

تدعم الأبحاث وجود صلة بين عافية العقل والجسم. يمكن أن تؤثر مشاكل الصحة النفسية غير المعالجة على الصحة الجسدية، من ناحية أخرى، قد يكون الأشخاص الذين يتمتعون بصحة عاطفية جيدة أكثر قدرة على التعامل مع مشكلات الصحة البدنية.

  • يمكن أن يؤدي العلاج إلى تحسن في جميع مجالات الحياة

إذا كنت تشعر أن هناك شيئًا ما يمنعك من عيش الحياة كما تتصورها، يمكن أن يساعدك العلاج في معالجة ذلك. عندما لا تكون متأكدًا مما يمنعك من إجراء التغيير، يمكن أن يساعدك العلاج في اكتشاف الإجابة.

لا تترد في طلب المساعدة من فريق شيزلونج للاستشارات النفسية، للتواصل مع فريق من أكفأ الأطباء والمعالجين الذين يسرهم تقديم المساعدة والدعم.

احجز جلستك الآن وأبدأ رحلة الاستشفاء، وللمزيد من المعلومات التي تخص صحتكم النفسية تابعوا مقالاتنا على موقع شيزلونج.

اجعل الحياة أفضل: انشر هذا المقال على

اترك تعليقاً

Required fields are marked

اشترك في نشرة الأخبار ليصلك أفضل المقالات لدينا: