القلق العادي واضطراب القلق..إمتى تعرف إن قلقك محتاج علاج؟

عام
فريق شيزلونج
كتبت بواسطة فريق شيزلونج

كتير مننا بيستخدم “القلق” و “القلق النفسي” وإحنا فاهمين ان هم الاتنين حاجة واحدة.

بس الحقيقة إن القلق مش زي القلق النفسي، وان الكلميتن بتدل كل واحدة فيهم على حالة مختلفة كتير بأعراض مختلفة عن التانية برغم إن الحالتين مرتبطين بحالة عدم الارتياح النفسي.

في المقالة دي، فريق شيزلونج بيحط إيده على الفروق بين النوعين من القلق، وبيدعوك للتعرف على سمات قلقك اللي لو اتنقل من حالة القلق الطبيعي لخانة القلق النفيس، فانت محتاج مساعدة متخصصة:

 

  • القلق الطبيعي بيبقى دقيق ومحدد، والقلق النفسي لأ..يعني في حالة القلق الطبيعي بيبقى المخاوف اللي بتنتابك مرتبطة بموضوع محدد وسبب انت عارفه وفاهمه كويس، أما في حالة القلق النفسي اللي هو بيبقى اضطراب نفسي مش حالة مرتبطة بموضوع، بتلاقي مساحة القلق أوسع وغامض أكتر.

يعني مثلا وانت مسافر، ممكن تبقى متأخر فقلقان ان الطيارة تفوتك، دة طبيعي..لكن في حالة القلق النفسي فبتلاقي نفسك قلقان قلق شديد وغامض من السفر كله بكل السيناريوهات المحتمل انها تحصل من أول ما بتخرج من بيتك لحد ما توصل لوجهتك وبعدها. والقلق في الحالة دي بيبقى مداه الزمني كمان أطول ويكاد يكون ملازم ليك في كل لحظة.

 

  • القلق الطبيعي بيكون أقل ارتباطا بصور ذهنية، ودة مهم..يعني إيه الكلام دة؟ يعني لو قلقك طبيعي زي في مثال التأخر على موعد الطيارة حيبقى القلق على قد الجملة اللي حتعبر بيها عن انك قلقان من ان الطيارة تفوتك..لكن لو القلق وصل لمرحلة الاضطراب، فحتلاقي صور مختلفة بتتردد على ذهنك فيها صور للمطار مثلا أو البوابة وهي مقفولة وانت واقف قدامها عاجز عن التصرف، وممكن تلاقي نفسك بتسترسل في الخيالات رغم عنك وشايف مثلا وش مديرك وهو غضبان وبيوبخك لأنك مالحقتش السفرية وماكنتش على مستوى الثقة أو تشوف وشوش الزملاء اللي بينك وبينهم عداوة وهم شمتانين فيك لأنك مالحقتش الطيارة وضاعت عليك السفرية..وهكذا صور وأفكار مرتبطة بخوفك المبالغ فيه وغالبا بتكون عاجز عن السيطرة على وقف التصورات دي، كل دة وانت لسة في الطريق! طبعا النوع دة من القلق مش بس بيشوش على قدرتك على التركيز، وبيحطك في حالة وجدانية سيئة، لأ كمان بيخلي جسمك كله منهك وواقع تحت ضغط.

  • القلق الطبيعي غالبًا بيساعدك تحل مشكلتك، عشان تتخلص منه، بينما اضطراب القلق النفسي لأ.. يعني القلق الطبيعي غالبا حياخدك للتفكير في حلول واستراتيجيات للتعامل مع وضع معين أو أزمة محددة اللي هي بتسببلك الأفكار المزعجة أو المخاوف المرتبطة بالمشكلة، بينما اضطراب القلق النفسي بيبقى عامل زي الحبل اللي انت بتلفه حوالين رقبتك ببطء من غير ما يسمحلك تفكر في حلول منطقية وواقعية. بالعكس..القلق النفسي بيوقف بدرجة كبيرة عجلة الحياة وبيخليك أقل قدرة على فعل أي شيء، لأنك قاعد بس تتلقى تصورات مخيفة وعاجز عن انك توقفها.

 

  • القلق الطبيعي ممكن يخلقلك أزمة عاطفية ووجدانية معتدلة…يعني واحد عنده أزمة فقلقان وعصبي ومزاجه سيء وممكن ينطوي على نفسه شوية، أو يبكي من الضغط أو أي مظهر من مظاهر الأزمة الوجدانية اللي بتكون مرتبطة بالأزمة الواقعية اللي بيمر بيها.   أما في حالة اضطراب القلق النفسي فبتبقى الأزمات العاطفية المرتبط بالحالة حادة ومتطرفة لأن     الاضطراب أعمق وأكتر قوة وحدة بكثير من القلق الطبيعي، ولو تمكن منك فممكن يتحول لحالة نفسية مدمرة خاصة إنه غير مرتبط بظرف معين أو وقت محدد وحتزول بزوال الظرف أو الوقت..دي حالة مفتوحة وأكثر حدّة و موجودة في المطلق، وعقلك حيبقى قادر دايما يوجدلك أسباب تشعل فتيل القلق المفتوح والمدمر دة.

 

  • القلق الطبيعي بينشأ بسبب مخاوف واقعية ومنطقية من اللي بينشأ عنها اضطراب القلق النفسي: فالقلق الطبيعي لديه أسبابه العقلانية المفهومة، بينما اضطراب القلق النفسي أسبابه مش بس مش منطقية، لا دي كمان ممكن ماتكونش واردة على الإطلاق. يعني مثلا لو إنت حاسس إنك مهدد بالفصل من عملك لأنك أخطأت في أداء وظيفتك أو في إنجاح مشروعك، فدة قلق طبيعي وله سبب منطقي..لكن في حالة اضطراب القلق النفسي، ممكن تلاقي نفسك بدأت تقلق من إنك تتفصل من شغلك ويبقى السبب في قلقك إن مديرك في العمل ما سألش مثلا عن أخبار أولادك وعملوا إيه في امتحانات آخر السنة. لو مصاب باضطراب القلق النفسي حتلاقي نفسك ابتداء من النقطة دي، اللي تبدو غير منطقية، بدأت تقلق وتتصور تصورات متعلقة بمرحلة ما بعد الفصل عن العمل.

 

  • القلق الطبيعي بيكون خاضع للسيطرة، بينما اضطراب القلق النفسي هو اللي بيسيطر عليك: ازاي؟ القلق الطبيعي بيكون خاضع للسيطرة لأنه بيديك مساحة تفكر في حل المشكلة اللي هي أصل حالة القلق دي، وبالتالي هو بيديك فرصة تهزمه وتتخلص منه لما بيديك فرصة تفكر، بينما في حالة اضطراب القلق النفسي بتلاقي نفسك بتحارب عشان تهزمه، وكل ما تدخله من مدخل يهجم عليك من حتة تانية وبسبب تاني ماخطرش على بالك قبل كدة، وكمان يعزز وجوده بأنه يخلق صور مخيفة تفضل تتواتر على ذهنك بدون توقف لحد ما تتمكن من حالتك العاطفية.

 

  • القلق الطبيعي لا مابيأثرش على أدائك المهني، بينما اضطراب القلق النفسي بيأثر على أدوار حياتك عموما وطبعا على قدرتك على التحصيل الدراسي لو بتدرس والأداء المهني لو بتشتغل…بعبارة تانية، القلق الطبيعي ما بيوقفش حياتك حتى لو متكرر أو مرتبط بحلقات دورية في حياتك (زي المراهقين في فترات الامتحانت مثلا) ، أما في حالة اضطراب القلق النفسي فالحياة بتبقى تحت رحمة الاضطراب، لو تمكن منك بيشل حياتك المهنية ويخلي علاقاتك الاجتماعية مضطربة وتركيزك في شغلك أقل وبيحط في حالة مزاجية سيئة معظم الوقت.

لو لقيت في قلقك ملامح متشابهة مع ملامح اضطراب القلق النفسي، ما تترددش في طلب المساعدة النفسية المتخصصة. العلاج العيادي وأدوية القلق بيساعدوا كتير في التقلق من حدة الحالة وبالتالي في استرداد حياتك الطبيعية.

 

كتبته لشيزلونج: نيرة الشريف

أترك تعليق