تربية الأطفال

التحرش الجنسى للأطفال سؤال وجواب

د. محمد الشامى
كتبت بواسطة د. محمد الشامى

كيف نقي أبناءنا من التحرش الجنسي؟

عادة ما يبدأ الوالدان بالقلق على طفلهما خوفًا من تعرضه للتحرش الجنسي بمجرد بدء الانفصال عنهم خاصة مع بداية ذهابه الحضانة والمدرسة والنادي. ولكن ما معنى مصطلح التحرش الجنسي؟

هو كل إشارة/كلمة/فعل يتعرض له الطفل أو الطفلة عن عمد من الأمور الآتية :

–  كشف الأعضاء التناسلية أو تعمد ملامستها.

– إزالة الملابس عن الطفل .

– حث الطفل على ملامسة أو ملاطفة جسدية خاصة لشخص أخر.

– تعريض الطفل لصور فاضحة.

– الاغتصاب و الاعتداء الجنسي في صوره الطبيعية والشاذة.

س: كيف عرف أن ابني قد تعرض لتحرش جنسي ؟

ج : يختلف الأمر باختلاف المرحلة العمرية للطفل ولكن بصفة عامة توجد بعض العلامات التي يمكن من خلالها اكتشاف الأمر بسهولة وهي كالآتي:

– خوف شديد من بعض الأشخاص أو الأماكن أو الأنشطة وبكاء بدون سبب واضح.

– مشاكل في النوم.

– كوابيس

– تأخر دراسي بصورة واضحة

– اكتئاب

– تجنب الأشخاص  الكبار أو الصغار والفشل في تكوين صداقات جديدة.

س : كيف أحمي ابني من التحرش الجنسي بشكل عملي؟

ج: يتطور أسلوب توعية الأبناء للوقاية من التحرش بتطور المرحلة العمرية للطفل، ويمكن اتباع النقاط الآتية لحماية الطفل من التحرش:

 – احرصي على ألا ينفرد أي فرد مهما كان بطفلك.

– علمي طفلك الفرق بين اللمسة الصحية من غيرها وهي ما لاتسبب أضرار كالمصافحة مثلا.

– علمي طفلك خصوصية أجزاء جسمه واختلافها .

– ذكريه ألا يقبل هدية من أي شخص غريب باستثناء مدرسته في المدرسة عندما تكافئه.

– لاحظي طفلك باستمرار دون اشعاره بالرقابة.

– جنبي طفلك مشاهدة القنوات الفضائية أو أي مواد اعلامية غير مناسبة مع غرس الوازع الديني.

– علمي طفلك حيل المعتدين وكيف يتصرف لمواجهة الإعتداء.

س: كيف أتصرف إذا اكتشفت ان ابني أو بنتي قد تعرض للتحرش الجنسي؟

ج: – مهم ان أحاول أن أحافظ على هدوئي وعدم الانفعال أمام الطفل وعلى الطفل لأنه الضحية وليس الجاني، الانفعال سيزيد مشكلة الطفل النفسية.

– الاستماع إلى الطفل وحكايته دون الدخول في اتهامه والقاء اللوم عليه، لأنه لو خاف لن يذكر الحقيقة.

– ملاحظة الطفل جيدا دون أن يشعر وذلك لمنعه من التعرض لأي مثيرات وتسجيل أي أمر غريب في تصرفاته.

– عدم إلقاء المسؤلية على الطفل وافهامه بمدى تفهم الأبوين لما حدث له.

– يجب عرض الطفل على طبيب نفسي لمعالجة الأمر ومساعدة الطفل و الأبوين على تخطي المشكلة.

– يجب الإبلاغ عن المتحرش مهما كان حتى لو كان قريب، لمنعه من فعل ذلك مرة أخرى وردعه وأخذه جزاءه.

بقلم دكتور محمد الشامى : المدير الطبي لموقع شيزونج

عن الكاتب

د. محمد الشامى

د. محمد الشامى

اترك تعليقك

error: المحتوي المدونة محمي بحقوق الحفظ ، من فضلك أتصل بنا