العلاقات

ما هو إضطراب الشخصية النرجسية؟

كتبت بواسطة شروق غريب

 

بقلم/ شروق محمود

تؤثر البيئة فى تكوين شخصية الإنسان وأفكاره ومعتقداته وبالتالى على صحته النفسية ومن هنا قد نجد تنوع فى شخصيات المجتمع ومنها الشخصية الإنطوائية والهستريه والالتكاليه والنرجسية.

وماسوف نتحدث عنها اليوم ألا وهى الشخصية النرجسية                             

الشخص النرجسى يظهر عليه عدم الإستقرار العاطفى والنفسى حيث تكون لديهم صوره مشوهه عن انفسهم . ويتميز إضطراب الشخصية النرجسية بأنهم غير محبيين لذاتهم لذلك ينعكس على تعاملهم مع الآخرين حيث يبدون شعور مبالغ بالتفوق والأهميه . يتخذ الشخص النرجسى تلك الوسيله ليخفى شعوراً عميقاً من إنعدام الثقه واحترام الذات الهش.

يعتقد إنه متميز وفريد ويجب أن يعامل معامله خاصه. يحب أن يصاحب فقط من قبل أناس متميزين والطبقات العليا فقط، يرجع ذلك الا إنه يرى بأنه فوق الجميع ولا أحد على نفس قدره.

يكمن الخطر فى هذه الشخصيه بأنه لا يدمر نفسه فقط بل قد يصل إلى الأضرار بالآخرين فى سبيل تحقيق مصالحه الشخصيه ورغباته بأى طريقه.

وقد كشفت أحدى الدراسات إلى وجود خاصيتين هامتين للأشخاص النرجسيين وهما:

ميلهم إلى أن يكون لهم خط ثابت من الشعور بالعظمة وإعطاء قيمة عالية لافضالهم الشخصية

الميل إلى البحث عن المثالية في ابائهم أو بدائل ابائهم من حيث المركز الإجتماعي أو العطاء المادي كان أم المعنوي

واما الفروق بين الذكور والإناث في درجات النرجسية السوية أو المرضية فإنها أعلى لدى الإناث وخاصة في فترة المراهقة ومن أبرز مظاهرها كثرة إستخدام المرآة وكثرة إستخدام كلمة أنا.

  • اسباب ظهور الشخصية النرجسيه المرضيه:

يعتقد البعض أن السبب تربوي بحت يكمن في حدة إنتقادات الأبوين الموجهة لأبنائهم كجزء من الحرص عليهم وتوقعاتهم العالية في أطفالهم. معظم النرجسيين غالباً ما يكونون أول أطفال الأسرة أو الوحيدين لآبائهم. واعتقد بعض الباحثين أن الآباء استخدموا أطفالهم دون وعي لتمرير رغباتهم وأمانيهم.

  1. التدخل الزائد من الأهل والتقييم المفرط منهم
  2. الإعجاب الزائد وغير الواقعي من الأهل
  3. السلوك غير المتوازن وغير المتوقع من الأهل
  4. الإيذاء النفسي للطفل .. حيث يساهم ذلك في تكوين ردود فعل خاصة وإهتمام زائد بالذات وبحبها
  5. الإطراء الزائد من الكبار للصفات الجسمية أو غير الجسمية للطفل
  • علاج إضطراب الشخصية النرجسيه:

الجدير بالذكر أن بعض الأطباء يفضلون العلاج بمجموعات مما يمكن المريض من أن يتعلم ويشارك مع الآخرين وفى هذه الأجواء من الممكن أن يتعلم أن يظهر الإحترام والتعاطف نحو الآخرين.

العلاج الدوائي: لا يوجد علاج ناجح لإضطراب الشخصية النرجسية إلا أن المهدئات ومضادات الإكتئاب وبالذات مثبطات ارتجاع السيروتونين مثل البروزاك تساعد في التحكم في الأعراض المصاحبة مثل القلق، نوبات الغضب، نوبات تقلب المزاج، الإكتئاب والعدوانية النرجسية.

عن الكاتب

شروق غريب

error: المحتوي المدونة محمي بحقوق الحفظ ، من فضلك أتصل بنا