الجنس

كيف نقوم بتثقيف أولادنا جنسياً؟

كتبت بواسطة منى إبراهيم

 

جان جاك روسو قال مقوله شهيرة (نحن نولد مرتين، الأولي من أجل النوع، والثانية من أجل الجنس)

  • التربيه الجنسية: تعني إكتساب الاطفال معلومات معينه حول موضوع الجنس بأسلوب بسيط تحت إعتبار الجانب الإجتماعي والقيمي والأخلاقي داخل إطار هذا الموضوع.

اليوم نحن نعيش داخل مجتمع منقسم من الأسر:

النوع الأول: هناك أسره تتجاهل ضروره التربية الجنسية فيترك الطفل ليجد طريقه بمفرده في ظل ضباب المعلومات المظلمه سواء تم إكتسابها من أي جهه (إنترنت، أقران، إعلام…)

النوع الثاني: قرر أن يواجه التحدي لتوفير تربية جنسية سليمة واضحة مبنيه علي أسس علمية ويراعي بداخلها الإطار الإجتماعي والعادات والتقاليد، فالتربيه الجنسيه السليمه تؤدي إلي تأخر ظهور السلوك الجنسي عند الأطفال وإتسامه بمزيد من المسؤليه، والتوعية الجنسية تبدء منذ الولادة حتي المراهقة وليس كما يعتقد البعض إنها تبدأ عند الكبر.

  • اولآ: مرحلة الولاده:

الثقافه الجنسيه لا تبدأ عند عمر 10سنوات بل تبدأ منذ الحظات الأولي فهم يجب أن يفهموا وظائف إعضائهم الجنسية وماهيتها بطريقه تتناسب مع حجم عقولهم وذلك لحمايتهم عند الكبر كي يكبروا ولا يخجلو من أجسادهم وجنسهم وذلك عن طريق:

  1. أخبرهم بالأسماء الصحيحة والحقيقيه لإعضائهم وإستخدامها في كل مرة دون خجل ولا تستخدموا الأسماء الرمزيه لأن ذلك يجعلهم يعتقدون أن جسدهم شئ مخجل يرهب منه لذلك التسميه الصحيحه تمكنهم من تقبل جسدهم وعدم الخجل منه.
  2. الإيجابيه بخصوص وظائف الأعضاء (لا تقول علي الفضلات إنها رائحه كريهه بل قولي يالها من فضلات هضميه) لأن ذلك يجعل إكتشاف الذات أمر طبيعي.
  • ثانياً: مرحلة الحضانه:

وهي المرحله التي يبدأ أن يتسائل عن جسده وأجساد من حوله ويبدأ يدرك الفروق بين الولد والبنت ويسأل عن سبب هذا الغموض والفروق ويطلب إجابات مقنعه.

  1. ففي هذه المرحله أخبري طفلك أن اعضاءه الجنسية خاصة به وحده فقط وممنوع أن يلمسها أي شخص آخر بإستثناء الأم أو من يعتني به.
  2. وعي أن الناس لديهم أعضاء مثله وممنوع أن يلمسها أحد غيره.
  3. توضيح دور اللمسه المقبولة واللمسه المرفوضه، فاللمسه المقبوله هي لمسه لا بأس به تصيبه بشعور الراحه، أما اللمسه المرفوضة لمسه تشعره بتوتر ورهبه وقلق وضيق ممن يلمسه، وأخبري أن في حالة اللمسه المرفوضه فعليه بإخبارك فوراً.
  4. مراقبة طفلك وهو يلعب مع إخواته وأصحابه.
  • ثالثآ: مرحله الطفولة (8-12) سنه:

وهو عمر من أصعب السنوات للثقافة الجنسية هو العمر الذي تكثر فيه الأسئلة عن (من أين يأتي الأطفال) فيجيب عليك أن لا تهرب ولكن أجب بهدوء ويبدأ في هذه المرحله شرح التشريح الوظيفي لأعضاء الرجل والمرأة ووظائفها.

*س: من أين تاتي الاطفال؟

من مكان داخل بطن الأم يسمي الرحم.

*س: كيف دخل الطفل إلي هذا المكان؟

عندما يحب الرجل المرأة يتزوجو ويكون لديه سائل يسمي حيوان منوي ويكون لدي الأم بويضه ويجتمعان وينتج البيبي.

*س: كيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضه؟

ينتج الحيوان المنوي من عضو لدي الرجل يسمي خصيه وتنتج البويضه من عضو يسمي مبيض ويلتقي داخل الرحم ويتكون البيبي علي مدار ٩ شهور.

  • رابعآ: مرحله المراهقة (13-18)سنه:

هي مرحلة الهرمونات والبحث عن الهوية وصراعات الأصدقاء فعلي الأم أن تكون عامل إستقراء لمساعدته علي فهم ذاته فهو يبدأ أن يسأل عن عالم الجنس الكامل، وهنا دور الأم شرح كامل لوظائف الأعضاء الجنسية بأكملها بهدوء وصبر وإختبار ردود أفعال ابنائها حول ثقافتهم الجنسية.

وشرح وتوضيح ما هو السائل المنوي وماهي الإباضه وماهي العادة السرية وإضرارها، ومن أين يأتي الإستمناء الليلي، وتوضيح علامات النضوج الجنسي والبلوغ للذكر والأنثي، والنصح بالإبتعاد عن مواقع الأباحيه.

عن الكاتب

منى إبراهيم

error: المحتوي المدونة محمي بحقوق الحفظ ، من فضلك أتصل بنا