العلاقات

هل للعلاقات أهمية في حياتنا؟

العلاقات ما هي إلا خيوط منسوجة في بشريتنا حولها ومن خلالها. إننا نحتاج العلاقات من أجل بقائنا، ولذلك ارتبط البشر معاً في قبائل ورفقاء، ومجتمعات وبلدان. نحن مرتبطين بالبشر والحيوان، وحين يجد أيّ منّا نفسه بمفرده يجد شيئاً ما ليرتبط به ويتواصل معه.

ضرب لنا توم هانكس مثلاً واضحاً في فيلمه “Cast Away” فبعد أن تحطمت طائرته، وجد هانكس نفسه وحيداً معزولاً على إحدى الجذر غير المأهولة بالسكان، فلا إنسان ولا قرد ولا فأر يرعاه أو يرتبط به أو يتواصل معه. وأخيرا قرر أن يرتبط بشيء ما، وكان هذا الشيء هو كرة طائرة، رسم وجهاً على الكرة ودعاه “ويلسون” وفي مشهد درامي مؤثر فقد هانس “ويلسون” وهو يحاول مغادرة الجزيرة فأخذ يصرخ باكياً وكاد أن يغرق وهو يبحث عنها.

يؤكد علم الأعصاب عن مدى احتياج الإنسان والحيوان إلى العلاقات وهناك ما يسمى بالخلايا العصبية العاكسة، تلك الخلايا العصبية تمنحنا إمكانية أن نرتبط بالآخرين ونميّز تحركاتهم ونحّس بمشاعرهم ونجد مثلاً في حالات مرض التوحد حيث يكون هناك عجزاً في التواصل الاجتماعي وبناء العلاقات أن الخلايا العصبية العاكسة لا تعمل بشكل جيد.

وإن نحن عشنا كلاً في جزيرته الخاصة لأصبح جهازنا العصبي العاكس بلا نفع “من هنا نفهم صعوبة حياة من يعيشون في وحدة”.

العلاقات الجيدة دائماً ستتأثر “بمن أنت” وفي المقابل ستؤثر في “من ستكون”. إحدى النظريات الشديدة الأهمية التي تتحدث عن الخصوصية، النمو، ورسوخ العلاقات تعرف بإسم “نظرية الارتباط” تقول:

إن الأطفال يرتبطون بمن يقدم لهم الرعاية لكي يشعروا بالأمان (الطعام، الدفء، الحماية من الأشياء المخيفة) ومن أجل التفاعل معهم عن طريق التواصل البصري والتواصل الغير لفظي واللمس). والناس تتجه نحو من يرتبطون بهم (الوالدين، شركاء الحياة، الناصحين لهم، أفضل الأصدقاء).

وهكذا فإن سيرة حياتك – إدراكك لذاتك مع مرور الزمن- من المهد إلى اللحد يمكن أن تكتب من خلال وصف طبيعة علاقاتك المهمة في حياتك.

المصدر: كتاب “صحة العلاقات” لدكتور أوسم وصفي

عن الكاتب

Shezlong Team

Shezlong Team

أول موقع للعلاج النفسى على الإنترنت فى الوطن العربى | اتكلم.. هنساعدك

www.Shezlong.com

error: المحتوي المدونة محمي بحقوق الحفظ ، من فضلك أتصل بنا