العلاقات

10 أشياء يجب أن تعرفها عن المعالج النفسي

Shezlong Team
كتبت بواسطة Shezlong Team

 

مهنة المعالج أو الطبيب النفسي يمكن أن تكون من التخصصات المليئة بالتحديات والغموض لدى الكثير من الناس ولكن ما لا تعرفه أنها ملئية أيضا بالعديد من النجاحات والإنجازات ، ما يهمني في هذا المقال هو توضيح عدة مفاهيم عن علاقتك “كإنسان يحتاج للمساعدة بي كمعالج” التي عادة ما تكون مجهولة أو بها الكثير من سوء الفهم:

 

1- أنا لا أعتقد بأنك مجنون

فأنا أؤومن بأنك إنسان متميز تبحث عن الطريق الصحيح لتجد مكانك بين الآخرين في هذا العالم تماما كما أؤومن بأنه لا يوجد انسان كامل! ، كما أني على ثقة كاملة بأننا لن نبحث عن الكمال ونحن في بداية العلاج وفي بداية تعلم مهارات جديدة! و ذلك لأن التغيير الفعال عادة ما يواجه الكثير من العقبات و الأخطاء ومجرد اصرارك على المحاولة يعني أنك على الطريق الصحيح ، فقط عليك أن تتأكد أنه عند الخطأ الحقيقي فأنا أول من سيخبرك بذلك.

 

2- الثقة قبل كل شيء

ثقتك فيَ كمعالج وقنوات التواصل الفعال بيننا تأتي في المقام الأول لنجاح العلاج و لك مطلق الحرية في أن تختار معالج غيري بعد عدة جلسات إذا كنت لا تشعر معي بالثقة والراحة ، فبالتأكيد ليس هناك لون واحد يناسب الجميع! ويجب عليك أن تتأكد بأن الأولوية التي نسعى إليها هي تعافيك ومساعدتك على تحقيق أهدافك بغض النظر عن شخص المعالج نفسه.

 

3- مهمتي ليست إخضاعك للتحليل النفسي وإملاء الأوامر عليك!

مهمتي معك هي الإهتمام بك ومساعدتك على الفهم وعلى الحصول على إجابات شافية لما تمر به لأن المعالج المحترف هو من لا يدَعي أنه يملك عصا سحرية أو يعرف كل الإجابات وكل التفسيرات! ولكنه هو من يساعدك على التعمق والتبصر داخلك لإعادة ترتيب أفكارك مع محاولة فهم الأعراض والمسببات الحقيقة لها و من ثم محاولة علاجها . تأتي هذه العملية عن طريق طرح الفرضيات سويا ومساعدتك كي تصل أنت للنتائج والحلول بنفسك لا أنت تفرض عليك فرضا مني كمعالج.

 

4- أنا لست هنا كي أسدي لك النصائح!

أنا معك كي أشاركك ما أعرفه من علم وخبرة ولمساعدتك في إتخاذ القرارات الصحيحة المبنية على حكم عقلي وتفكير منطقي سليم فمهمتي هي تقوية مهارات إتخاذ القرارات والحكم على أمورك الخاصة مما يعزز لديك إحترام وإستقلالية الذات.

 

5- أنا معك لأساعدك على التعامل مع عواطفك بدلا من الهروب منها أو تجاهلها

العلاج النفسي هو أفضل وسيلة يمكنك من خلالها أن تتعلم كيف تعبر عن مشاعرك وأحاسيسك ، ودوري هو إعطاءك المساحة الكاملة للتعبير عن كل ما يجول في نفسك من مشاعر أو أفكار، تأكد أنه عندمنا نتعلم سويا كيف نتعامل مع مشاعرنا السلبية تجاة الآخرين سيؤدي ذلك إلى تقوية علاقاتك وروابطك الإجتماعية خاصة بعد تدريبك على مهارة التعبير عن الغضب أو الألم ، وذلك لأنه هناك حقيقة علمية تقول أننا نكون أكثر راحة مع التعبير عن ما يزعجنا ويسيء إلينا وهذا عنصر ضروري جدا للحفاظ على العلاقات ولإدارة العواطف بشكل صحي وسليم.

 

6- لا أتوقع منك أن تنزلق إلى ماضيك و أخطاءك القديمة وأنا لست هنا للحكم عليك!

معظم الناس يؤنبون أنفسهم بشكل كافي بل و ربما أكثر مما يجب على أخطاء الماضي ، لكني كمعالج أشجع دائما من أتعامل معهم على أن يلقوا الماضي خلف ظهروهم وأن يأتوا بنفسية جديدة تماما، فالنظر إلى الوراء يكون فقط بهدف التعلم ولتحديد خطوات المستقبل وما يمكن أن يوصلك إلى الأمام مجددا. ملحوظة: لاتقلق من الإنتكاس ولا تخجل منه فهو أمر شائع جدا والجميع يمر به!.

 

7- أنا أؤمن بأنك تستحق السعادة

فالسعادة ليست حكرا على أحد أو هدية تمنح فقط للمتميزين من البشر! إذا نظرت بتبصر إلى حال البشر ستجد أن الجميع لديهم الكثير من الأخطاء التي ندموا عليها والكثير من المقربين الذين آذوهم سواء كان ذلك بقصد أو من دون عمد ، لكني أؤومن بأننا سويا نستطيع أن نداوي كل جراح الماضي وأن نخطو سويا نحو السعادة التي تستحقها أنت وغيرك والجميع.

 

8- أنا لا أستطيع أن أصلح لك حياتك أو أن أحل لك مشاكلك وحدك أنت من سيفعل”

أنا سأقدم لك التبصر والإنارة ، مزيدا من الفهم لذاتك وللأمور من حولك و سنضع سويا خطة التنفيذ ، لكن ما سيقع على عاتقك حقا هو إرادتك الحقيقة للتغيير ووضع الحلول المقترحة في موضع الفعل ، فالعلاج النفسي ليس دواء سحري يغير الواقع للأفضل بمجرد تناوله بل هناك الكثير من العمل والتحديات المطلوبه من جانبك والتي سأكون بجانبك في كل خطوة فيها.

 

9- أقصر طريق بين نقطتين هو الفعل المستقيم!

جلسات العلاج النفسي وحدها لن تغير من وضعك شيء إذا لم يصاحبها رغبة حقيقة وأفعال على الأرض من جانبك! إذا واصلت التصرف والتفكير بنفس الطريقة القديمة بعد جلسات العلاج بالتأكيد لن تصل إلى أي نتيجة مختلفة فأنت الشخص الوحيد الذي يستطيع أن يقرر التغيير وأن يبدأ في تنفيذ الخطوات اللازمة لذلك.

 

10- أريدك أن تحصل على الحياة التي تحلم بها”

أنا أتفهم جيدا كل ما تمر به من معاناة وكفاح مرير كي تحقق ما تحلم به وكل ما يخالط ذلك من شعور قهري و دائم بعدم الأمان في رحلتك في هذه الحياة. مهمتي هي أن أمنحك الحياة التي تحلم بها فذلك هو مقياس النجاح الحقيقي لأي معالج.

 

في النهاية

عادة ما يأتي الناس إلى المعالج النفسي لعدة أسباب قد تتعلق بالشعور بعدم الراحة أو عدم الإرتياح في حياتهم سواء الشخصية أو المهنية مما يؤثر عادة بالسلب على أدائهم العام سواء في دراستهم أو عملهم أو على علاقاتهم بالآخرين بصفة عامة، ولكن في حين يعتقد البعض بأن العلاج النفسي قد يكون تجربة مخيفة لأنها قد تضعهم في مواجهة مواقف صعبة إلا أنها بالنسبة للكثيرين تكون عبارة عن متنفس وطاقة أمل جديدة ، للحياة بشكل أفضل وفي إتجاة مختلف.

لا تعتقد بأن العلاج النفسي من السهل دائما، ولكنه في نفس الوقت قد يكون من النعم الحقيقة والهدايا المخفية الجديره بإهتمامك، لاتترد في أن تعثر على المعالج المناسب الذي يمكنك أن تثق به فإختيار المعالج وعلاقتك معه من أكثر الجوانب أهمية على الإطلاق في نهاية الأمر

 

عن الكاتب

Shezlong Team

Shezlong Team

أول موقع للعلاج النفسى على الإنترنت فى الوطن العربى | اتكلم.. هنساعدك

www.Shezlong.com

اترك تعليقك

error: المحتوي المدونة محمي بحقوق الحفظ ، من فضلك أتصل بنا