لقراءة “في بيتنا مدمن _الجزء الأول”  اضغط هنا

في عيادة طبيب نفسي

دخل الأب والأم للطبيب بعد خروج الابن لعمل التحاليل لمعرفة نوع المخدر اللي بيتعاطاه الابن ,,,,
قالت الأم في لهفه : اية الاخبار يا دكتور؟ قال لك ان حد مننا زعله في حاجة ؟ او قصّر معاه في حاجة ؟ عشان يعمل كدا في نفسه وفينا !! والله دا احنا مبنحوش منه حاجه ابدأ و ……
قاطعها الأب بنظرة قلق شديدة : طمنّي يا دكتور المهم ايه الحل دلوقتي ؟ الولد مبوظ الدنيا زي ما قولت لحضرتك، وكمان اهمل دراسته وهو ف جامعه خاصة ومصاريفها زي ما حضرتك عارف كتيييراوي …..
وفي نفس اللحظة
دخل الممرض وسلم نتيجة التحليل للطبيب وانصرف…….
الأم :طمنا يا دكتور ….؟؟؟؟؟
رد الطبيب : للأسف وصل لأعلي واخطر انواع المخدرات ، زي ما بيقول التحليل ، وكمان بقاله مدة طويلة زي ما بتقولوا ، في الحالة دي الحل المناسب انه يتحجز في مستشفي لعلاج الادمان ، عشان يكون تحت الرعاية في اعراض انسحاب المخدر ، وبعد كدا يكمل في برنامج التـأهيل السلوكي للتعافي (الهاف واي)..
ردت الأم في غضب : لااااا ، طيب ممكن يأخد الدوا في البيت ؟ واحنا مش هنسيبه لحظه وهنبقي جمبه لحد ما يخف ، ونيجي نتابع معاك يا دكتور؟؟؟؟
الطبيب : انا قولت لحضراتكم الحل المناسب لحالته !! وفي الأخر اللي انتوا عاوزينه.
وبدأ الطبيب في كتابة الروشته …..
وقال ايه “هيأخد الدوا في البيت وهيفضلوا جمبه لحد ما يبقي كويس , زي ما صممت الأم طبعأ وعملت اللي في دماغها “

للأسف دي صورة مبسطه للواقع اللي بنشوفه كل يوم في العيادات النفسية وعلاج الإدمان ، واللي بسببه بتروح شباب كتير ضحية الأهل وتحكم وسيطرة مشاعرهم طول الوقت ، حتي وهما عاوزين يساعدوا اولادهم ، بس للأسف الأهل لما بيحبوا يساعدوا أولادهم بيساعدوهم بطريقتهم هما ، اللي هما شايفينها صح ، ومش بيسمعوا لحد ، مهما كان سواء كان طبيب او معالج، فبالتالي دايمأ بتكون النتائج غير مرضية لهم ، وبتحصل الأنتكاسة ….

واللي هتكلم فيه دلوقتي وببساطة شديدة ؛ ان التبطيل مش هو الكام اسبوع اللي بيعدي بيهم المريض بأعراض انسحاب ، لا الموضوع اكبر واعمق من كدا بكتير .

هقولكوا ليه :
المخدر بيخرج من جسمك فعلآ في خلال اسبوعين تلاثة وبالكتير اوي شهر ، لكن مبيطلعش من تفكيرك !! لانك ببساطة لسه بتفكر بنفس الطريقة ، وعندك نفس الأصحاب اللي وقعتك قبل كدا ، ووصلتلك للقاع دا ، واللي غالبأ بتكون اخدت سنين كتير اوي من عمرك ، وأثرت عليك في كل النواحي، سواء علي صحتك او علي شغلك او دراستك وعلاقتك بأهلك وحياتك الزوجية لو متجوز وكمان علي قدرتك الجنسية وخسارة ثقة اي حد حواليك ؛ لانك مبتكونش شايف قدامك غير المخدر دا، وبيكون هو محور حياتك ، اللي بتصحي من نومك تدور عليه ، وبليل متنمش الا وهو تحت مخدتك ، وهي كمان اللي بتكلم عنك !! اه دا حقيقي ؛ المخدرات تتحدث وصاحبها في غيبوبة ….

المهم انه دايمأ اللي بيتجه للإدمان بيكون عنده جذور نفسية ، ودا طبعأ غير العوامل الأجتماعية، واحيانأ العوامل الوراثية اللي بيكون لها دور بردوا، العوامل النفسية بتبقي زي الخجل ، الخوف ، الشعور الدائم بالذنب ، الخزى ، الأنطواء ، سرعة الغضب ، الأكتئاب ، الحزن ، عدم الثقة بالنفس ، الإيذاء الجسدي ، الإيذاء الجنسي ، الوحدة والإيذاء العاطفى …

واخيرآ لازم اوضح اهم حاجة :
ان المرحلة الأولي اللي هي أعراض انسحاب المخدر من الجسم علي قد ما هي مهمه جداااا ؛ لكنها لوحدها مش العلاااااج .
لأن علاج الإدمان زي جناحين الاول هو مرحله الانسحاب والجناح التاني مرحلة التأهيل ، ومن غيرهم سوا مش هتعرف تتطير للتعافي ……

عن الكاتب

نجوان ناجي

نجوان ناجي

اترك تعليقك

error: المحتوي المدونة محمي بحقوق الحفظ ، من فضلك أتصل بنا