أمراض نفسية مقالات مميزة

في بيتنا مدمن – الجزء الأول

نجوان ناجي
كتبت بواسطة نجوان ناجي

“لااا ابني مش مدمن”

صرخة ام غاضبة، وقهر بنات ، وكسرة ضهر اب، ياااه كل دا عشان اكتشفوا مؤخراََ وبالصدفة ان ابنهم الوحيد مدمن؟!  

ام تنكر إدمان إبنها وتقول :
لا ، دا طيش شاب يعني ، حب استطلاع بس ، أنا ابني مش مدمن لا !!


واب يلقي اللوم عليها ويقولها بنبرة للتأنيب “آدي اخرت دلعلك له”.

والبنات بنظرات خوف ورهبة يقولوا “هنعمل إيه ؟؟؟” .

البنت الكبيره تنظر لأمها ” متخافيش يا ماما أكيد في حل ”

وأختها الصغيره بتصرخ ” حل!!!! مفيش حل الا اننا نحجزه ف مستشفى لعلاج الإدمان هو ده الحل.”

الام بصوت عالي :
” مستشفى!!! لا لا انا ابني مش مدمن ، محدش فيكوا يتدخل، احنا هنتكلم معاه ، ونفهم اية اللي مزعله ، ااه هو اكيد حاجة زعلته ؛ فعمل كدا اااه اكيد …

يرد الاب بعنف شديد :
” هو انتي مش هتبطلي تدلعيه بقي !! بنقولك مدمن ، مدمن وعنده قضيه كبيره ، وعامل مشاكل مع ناس كتير ،  وماضي شيكات علي نفسه ، كل دا ومفهمتيش انتي ايييه؟؟؟؟؟ ”

البنت الصغرى بعصبية :
” قضية ومشاكل !! يعني ممكن في اي وقت تيجي الشرطة ، لاااا انا كدا هيبقي شكلي اية قدام خطيبي ، دا احنا لسة في الاول !!!!! ”
تنفجر في البكاء ” اكيد هيسبني لو عرف حاجة زي دي طبعاََ ، ولا كمان لو اهله عرفواا ، لا لا لازم تتصرفوا “..

بعد انتهائى من نقل الصورة البسيطه المصغرة جدا دي لبيت مصري فيه شاب مدمن. ومدي الأسي اللي بيعانيه الاهل بجد ،  ومدي الخوف والتهديد اللي بيعيشوه كل لحظه . ان ممكن الشرطه تدخل في اي وقت تفتش البيت، او خوف الاهل ان حد يعرف و صورتهم تتهز في العيلة ، او في الشارع ، او في المجتمع ، وكل فرد في الأسرة بيدوّر علي شكله ،  وعلي نفسه وبس!!.

وكلهم نسوا ان ممكن اوي يكونوا هما من ضمن الأسباب اللي وصلته للطريق دا. لا وكمان مش قابليين فكرة انه اصبح مريض بجد ، مريض ومحتاج علاج ورعاية زي اي مرض. وبردوا بيدوّرا علي شكلهم  وبينكروا ان في مشكله ، لحد ما يحطموا الابن  ويبقوا كلهم في موقف يخسروا فيه بجد . إما يكون سجن بسبب كتر المشاكل، او مرض نفسي مذمن، او موت من جرعه مخدّر زيادة.
وهنا في سؤال بيطرح نفسه ؟؟اية الحاجات اللي تخليني  آخد بالي ان ابني  عنده مشكله   قبل ما تكبر مني ومقدرش اسيطر عليها ؟ !!


هقولكوا علي شوية حاجات لازم ناخد بالنا منها  في اولادنا خاصة في فترة المراهقة. لأن دايماً السن دا بيكون من اخطر المراحل العمريه،
انه يكون بيبرّر اخطاءه دايماً مهما كانت.  بيكذب كتير و بيحب دايماً يكون لوحده ومش بيشارك في اي مناسبة اجتماعية، او عائلية. واعتمادي  علي الآخرين و مش عنده ثقة في نفسه ،وكمان ميقدرش يتحمل اي مسؤلية. و دايما خايف وقلقان و دايماّّ صعبان عليه نفسه و عنده خجل، و في احيان كتير بيكون بيسرق حاجات من البيت او من اي حد. 


وأخيراّّ لازم نعرف ان الشخصية الأدمانية دي مبتجيش  من فراغ، لااا دي لها جذور عميقة من البيئة والأسرة و بتكون هي اللي وصلته للمرض الخطير.
وفي الحالة  دي بيكون الشخص في حاجة للمساعدة الطبيه والتأهيل النفسي و السلوكي من متخصصين في هذا المجال لانه في النهاية مريض.


وف النهاية احب اقولك لو اكتشفت ان  ابنك مدمن دي كارثة طبعاََ ،  بس لو اتعاملت بشكل ايجابي وصحي و قررت تساعده.
  فا كدا بتكون غرقت في حل المشكلة مش في المشكلة نفسها و بكدا تكون بدأت الطريق الصحيح في سكة التعافي .

عن الكاتب

نجوان ناجي

نجوان ناجي

اترك تعليقك

error: المحتوي المدونة محمي بحقوق الحفظ ، من فضلك أتصل بنا