الجنس

الاكتئاب والصحة الجنسية

 

أن الإكتئاب يؤثر علي كل جوانب حياة الإنسان وأيضاً علي الحياة الجنسية بلا استثناء. فتعرف معنا كيف سيؤثر الاكتئاب علي حياتك الجنسية وما الذي يمكن أن تفعله لتجنب كل ذلك.

أن المخ هو عضو هام في الجنس فعندما يهاجم الإكتئاب المخ يؤدي ذلك إلي الضعف الجنسي لأنهما مرتبطان ببعضهما في الأساس. فالأشخاص الذي يعانون من الإكتئاب ينتج عن ذلك انخفاضاً أو غياب التام للمتعة في الأنشطة التي كان مهتم بها سابقاً. وكما أن هذا يمكن أن يشير إلي الأشياء البسيطة، مثل الإنخراط في ممارسة الهوايات، الاهتمام بالجنس والتمتع بالعلاقات الجنسية فمن المرجح أن تتأثر بالإكتئاب أيضاً. فعندما يكون الشخص لم يعد مهتماً بالممارسة الجنسية أو غير قادر علي تجربة المتعة فسوف يتأثر الطرف الثاني ايضاً. فمن المؤسف أن الإكتئاب دائماً ما يؤثر علي جميع العلاقات فلهذا يجعل العلاقات الجنسية بمثابة تحدي كبير.

  • النوع وعلاقته بالاكتئاب والجنس:

فقدان القدرة على تجربة المتعة قد يؤدي إلى انخفاض الرغبة لإقامة علاقات جنسية. هذا الفقدان للرغبة الجنسية غير مألوف. فعند الرجال، فإن فقدان الرغبة الجنسية قد تكون مرتبطة بضعف الانتصاب. فالنشاط الجنسي يعتمد علي علاقة العمل بين الجسم والعقل فالإكتئاب قد يقطع هذه العلاقة. فالرجال الذين يعانون من الإكتئاب قد يواجهون العجز والتي يمكن أن تؤدي إلي القلق من الأداء الجنسي، تليها عدم القدرة علي الانتصاب، مما يجعل الأداء أسوء.

الإكتئاب والحياة الجنسية يمكن فصلهما بطرق أخري. فعلي سبيل المثال ضحايا الإعتداء الجنسي والعنف الجنسي هم أكثر احتمالاً للتعرض لإكتئاب شديد. وتشير الأبحاث إلى أن بعض الناس المصابون بالإكتئاب قد يكونون أكثر عُرضة للانخراط في السلوك الجنسي المحفوف بالمخاطر، مثل ممارسة الجنس دون وقاية، أو ممارسة الجنس مع شركاء متعددين. فبالطبع، هذا النوع من السلوك يضع الشخص في خطر الإصابة بأي عدد من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

سن اليأس هو مثال آخر علي العلاقة بين الإكتئاب والنشاط الجنسي. فالنساء اللواتي يخضعن لإنقطاع الدورة الشهرية هُم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، في حين أن التغييرات في الرغبة الجنسية والنشاط هم أيضاً ضمن هذه المجموعة. فبعض من التغييرات الجسدية والهرمونية أثناء انقطاع الدورة الشهرية يمكن أن تقلل من رغبة المرأة الجنسية وقدرتها علي الممارسة.

  • الاكتئاب والضعف الجنسي:

يُقَدر الخُبراء أن حوالي 70 % من الأشخاص الذين يعانون من الإكتئاب فسوف يعانون من العجز الجنسي. فقد تواجه الرجال (ضعف الانتصاب) الضعف الجنسي وانخفاض الرغبة الجنسية، وصعوبات مع القذف. وقد قُدر أن معدل العجز الجنسي يتراوح ما بين 23 إلي 50 %

أما النساء فيُقدر معدل العجز الجنسي ما بين 33 إلي 90 %. فالإكتئاب مرتبط بالعجز الجنسي مثل عدم القدرة علي تحقيق النشوة الجنسية.

  • أحياناً يكون الحل هو جزء من المشكلة؟

الأدوية المضادة للإكتئاب الحديثة في المقام الأول، فالطبقة تتحول إلي مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI). فهذه الأدوية غالباً ما تكون فعالة لتخفيف أعراض الإكتئاب، مع فائدة إضافية أن لديها آثار جانبيه أقل من الأدوية القديمة مثل مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات.

وقد ساعدت هذه الأدوية الحديثة في مساعدة المريض من الخروج من الإكتئاب الشديد كالخروج من الظل إلي النور ليتحسن للأفضل، وقد ألقت الضوء إلي أن الإكتئاب مرض قابل للعلاج، أيضاً لعبت دوراً في إزالة وصمة العار المرتبطة بمن يعانون من إضطرابات نفسية.

ولكن عندما يتعلق الأمر بالصحة الجنسية، ومضادات الاكتئاب الحديثة خصوصاً (SSRIS) فهي أيضاً جزء من المشكلة بالنسبة للمرضي الذين يأخذون منه، بسبب آثارها الجانبية مثل العجز الجنسي الأكثر شيوعاً لهذه الأدوية. فكلما كانت الجرعات كبيرة من هذه الدواء تكون آثاره أكبر في احتمالية إصابة الشخص بالعجز الجنسي التام.

ومن وجهة نظر الطبيب المعالج، أن المشكلة الأكبر أن الآثار الجانبية تؤدي إلي أن المرضي يتوقفون عن أخذ العلاج. وذلك يمكن أن يكون سبباً في العودة إلي الاكتئاب قبل أن يتمكن من تحقيق نجاح العلاج. فمن الأفضل إذا كنت أنت أو أي شخصاً تعرفه وقد وصف له الطبيب هذه الأدوية المضادة للاكتئاب، فمن الأهمية أن يناقش مثل هذه المخاوف معه قبل أن يتوقف عن أخذ الأدوية تماماً.

فالآثار الجانبية مثل العجز الجنسي غالباً ما يمكن تفادي هذا من خلال تعديل جرعة الدواء أو تغييره إلي دواء مماثل قد يكون أقل في آثاره الجانبية من الآخر، وكما يمكن أن يكون خطيراً علي المريض ان يوقف الدواء فجأة وذلك يرجع لعدة أسباب سوف نناقشها فيما بعد. أيضاً قد يوصي الطبيب المعالج بالأدوية التي تساعد الرجال علي تحقيق والمحافظة علي الانتصاب مثل عقاقير “الفياغرا أو سياليس” فقد يساعدون الرجال علي مقاومة العجز الجنسي المرتبط باستخدام (SSRI).

عن الكاتب

Shezlong Team

Shezlong Team

أول موقع للعلاج النفسى على الإنترنت فى الوطن العربى | اتكلم.. هنساعدك

www.Shezlong.com

error: المحتوي المدونة محمي بحقوق الحفظ ، من فضلك أتصل بنا